خواطر شامية: ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

خواطر شامية: ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه إدادا وتقديم: معاوية عبد الوهاب

خواطر,شامية:,ولا,تكتموا,الشهادة,ومن,يكتمها,فإنه,آثم,قلبه,إدادا,وتقديم:,معاوية,عبد,الوهاب

خواطر شامية: ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 09/22/2017 | المشاهدات: 57

بسم الله الرحمن الرحيم

 

خواطر شامية

﴿وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله عز وجل: ﴿وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ﴾، هذه الآية جاءت في ختام آية المداينة، لماذا يخبرنا الله عز جل أن الإنسان إذا كتم الشهادة في حق مالي بسيط لشخص واحد فإن إثمه عظيم عند الله عز وجل ومن يكتمها فإنه آثم قلبه، فكيف بعلماء السوء الذين يرون حكام المسلمين ينهبون أموالنا، ويسرقونها، ويضعونها في بنوك الغرب الكافر، ويضعونها ويصرفونها إلى الغرب الكافر، ويطبلون لهم ويصفقون لهم ويسيرون في ركابهم؟! أيُّ عذاب ينتظرهم هؤلاء إذا كان كتم الشهادة في حق مالي بسيط هكذا عقوبته وآثم قلبه، فكيف بمن يكتم الشهادة في حقوق الأمة المالية كلها وفي ثرواتها كلها من نفط وغاز وفوسفات وغيره وغيره من أموال المسلمين التي تنتهك، التي تُنهب وتسرق وتصرف على أعداء الله عز وجل؟

حقيقة أخي الكريم، أخي المسلم! هذه الأمة سوف تبقى هكذا حتى تعود إلى الاحتكام إلى شرع الله عز وجل وإلى إقامة الخلافة الإسلامية، يومها تعود ثرواتها إليها وتخرس ألسنة السوء، وتخرس ألسنة علماء السوء، ويومها فعلا تعود العزة للإسلام وللمسلمين وتعود أموال المسلمين إليهم.

بارك الله فيكم،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إعداد وتقديم: معاوية عبد الوهاب


الفئات:
» خواطر شامية

قنوات: برامج الواقية |