حلب...وأبناء العلقمي! | TV الواقية

شطر من خطبة للمهندس إسماعيل الواحواح/ أسترالياقناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]#الواقية#قناة_الواقية

ابن العلقمي,التتار,المغول,الروس,الصليبيون,تسليم حلب,سقوط حلب,الشام,سوريا

حلب...وأبناء العلقمي!

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 12/30/2016 | المشاهدات: 257

الحلقة: حلب.. وأبناء العلقمي.

مات الصليبيون الجدد، لا بوتن الروسي، ولا الأمريكيان الصليبين، ولا الأوربيين، إلا إذا كان حكام الأمة مفتتين، خائنين، لا يهمهم إلا الكرسي، الذين دخلوا حلب أمس لم يدخلوها منتصرين، بل بئس القوم هم، فعندما تستفرد بمدينة، بشعب أعزل، بطائرات التي تطلقها الدول العظمى، فلا تحتفلوا بدخول حلب، لأنكم لستم أهل للنصر، إنما دخلتم تحت طائرات الصليب الأورذوكسي الروسي، دخلتم تحت حماية الصليب الأمريكي، دخلتم تحت تخاذل جيوش الأمة، بعدها استطتعتم أن تدخلوا حلب، فلا تفرحوا بنصر موهوم، ولا نصر كاذب، والذين خرجوا من حلب، وأخرجوا من حلب أهلها، وأطفالها، ورجالها، ونسائها، لم يخرجوا مهزومين، فليست الهزيمة بعد أن تقاوم سنوات طويلة، ليست هزيمة أن تخرج بعد هذا الحصار القاتل، الجوع، والفقر، والقتل، ليست هزيمة أن تترك من المدينة حتى تجهز نفسك لمدينة أخرى، ولمعركة أخرى، لكن إخوة الإسلام هذه البلاد الطاهرة تعرضت بالأمس الى حملات، وتتعرض اليوم، ألف ومئتين  وثمانية وخمسين دخلت التتاربغداد، وبغداد كانت حاضرة الدنيا، وعاصمة الخلافة، كان فيها آخر خليفة عباسي، ودمرت بغداد، لن يبقوا شيئآ حيآ، وبعدها استسلم سلطانها الخليفة العباسي، اعتقله هولاكو، وجاء به الى قصره، اي الى قصر الخليفة، قال له اخرج لي الذهب من عندك، فدله على مخازن الذهب، فلما أخرج الذهب وإذا به بالأطنان، فيقول له هولاكو: هذا الذهب الذي تجمعه لا يأكل ولا يشرب، فلماذا تجمعه؟  لماذا تنفق ذهبك على جنودك؟   هذا الحديد الذي عندك لماذا لا تصنعه سلاح لمقاومتنا؟  ماذا تفعل بهذا الذهب؟ واليوم لبعض الذين خرجوا من حلب، وعهم السلاح والمال نقول لهم: ماذا فعلتم بمالكم وسلاحكم؟    تركتم سلاحكم للأسد، بينما تقاتلتم بعض الكتائب، تقاتلتم مع بعضكم البعض، من أجل قطعة سلاح، رفضتوا أن تجلسوا مع بعضكم البعض، أن تتفاهموا مع بعضكم البعض، لحماية أهلكم، وبلدكم، لكنكم جلستم بالباصات الخضراء، جنبآ الى جنب، هنا الامتعاض.       

إذآ إخوة الإسلام التتر اليوم هم الروس، هم الأمريكان، ومن جاء معهم، من حكام إيران واعوانهم، هؤلاء القتلة المجرمون، هؤلاء اليوم هم تتر، وليسوا أبن العلقمي، أبناء العلقمي اليوم هم الذين دلوا على عرضة المسلمين، هم حكام المسلمين الذين خانوا الله، ورسوله، في الأردن، في مصر، في العراق، في الخليج، كل مكان من المسلمين، هؤلاء هم أبناء العلقمي، ابن العلقمي الذي قال لإهله حلب حلب خط أحمر، ابن العلقمي الذي قال لن أسمح بحماة ثانية، ولكنه سمح بذبح حماة أحفاد العلقمي الذين خانوا الله، ورسوله، وثاروا من الداخل على المجاهدين، قتلوا بعضهم، هؤلاء هو أبناء العلقمي اليوم، فيا احرارالشام، يامجاهدين الشام، هل تتعظوا؟!  أن تعودوا مرة أخرى الآن الى ريف إدلب، وريف حلب، وتتقاتلوا مرة أخرى، من يأخذ هذا الحاجز؟ ومن يأخذ هذا الحاجز؟  ثم أنتم  يا أهل الشام، هل ستسمحوا للعابثين أن يعبثوا مرة أخرى؟، من يضع يده بيد الغرب الكافر، ويذهب الى جنيف اقطعوا يده من يدعوا الى غير لا إله إلا الله اقطعوا لسانه، لأنكم أنتم من سيتأذون، ومن يطلق رصاصة على أخيه في الكتائب الأخرى، اقطعوا يده، لا تسمح لكتيبة أن تقتل أختها، ولا المجاهد أم يقتل أخاه، ارفعوا عصيكم اليوم، امنعوهم.


قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]
#الواقية
#قناة_الواقية


الفئات:
» برقيات عاجلة

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: ابن العلقمي | التتار | المغول | الروس | الصليبيون | تسليم حلب | سقوط حلب | الشام | سوريا |