نظرة على الأحداث (467): حل الدولتين بين الواقع وحكم الشرع | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

00:16 بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعينالإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأحييكم في هذا اللقاء الجديد من نظرة على الأحداثعنوان هذا اللقاءحل الدولتين بين الوا...

قناة الواقية,فلسطين,غزة,السلطة الفلسطينية,مشروع الدولتين,أمريكا,إسرائيل,نتنياهو,باايدن,حماس,عباس,القسام,السعودية,الخليج,الإسلام,الحكم الشرعي

نظرة على الأحداث (467): حل الدولتين بين الواقع وحكم الشرع

إعجابات: 2 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 01/26/2024 | المشاهدات: 63

نظرة على الأحداث (467): حل الدولتين بين الواقع وحكم الشرع
ضيف اللقاء: الأستاذ بلال القصراوي (أبو إبراهيم)
أدار اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)
الجمعة، 14 رجب 1445هـ - 2024/01/26

بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعينالإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأحييكم في هذا اللقاء الجديد من نظرة على الأحداثعنوان هذا اللقاءحل الدولتين بين الواقع وحكم الشرعللنقاش حول هذا الموضوع نستضيف الأخ الأستاذ بلال القصراويأهلا وسهلا بكأهلا بك يا فاناأستاذ بلال يهود خلالوجودهم فيفلسطينوبعد أن طرح مشروع حل الدولتين أمريكياأعملوا بكل جهد على إفشالهذا المشروعسواء بالمزيد من المستوطنات أوبإعادة التوزيع الجغرافيطقس كما يسمى تقطيع الأراضي الفلسطينية هكذاوالولايات المتحدة الأمريكية ترى وتسمعولا تحرك ساكناوتصر على أنها تريد حل الدولتينثمالتصريحات الأخيرة أظهرت وكأنه بين قوسين صراع ابين نتنياهو وبايدنبايدن يصرح بشيء ويرد على خلافه ااا نتنياهوبعكس ما قال وكأنه المسألة مناكفةكيف تعلق على هذه الجزئية تفضلأفضلالحمد لله الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه والصلاة والسلام على رسول الله يعنيمسألةالخلاف ما بين بايدن ونتنياهومسألة يعني لا بد من التدقيق فيها إنه هل هو خلاف ما بين بايدن وحكومة نتنياهو أم هو خلاف ما بين الإدارة الأميركية وكيان يهود بين قوسين إسرائيل نعمما تحدثنا سابقا وكثير من الشباب تحدثوا وحتى المحللين كلهم يعني تحدثوا إنه يعني كيان يهود هو قاعدة غربية يعني أظهرت الأحداث سبعة أكتوبرإنه هذا الكيان يعني ليس محبة في يهود أنشئ ما يسمى إسرائيل بل هو أنشئ واستخدم اليهود فيها أداة كقاعدةللغربيين للكافر المستعمل الغربي كان وقتها أوروبا على رأسها بريطانيا ثم بعد الحرب العالمية الثانية أميركا وبالتالي يعني مثلما قال أحد الأميركيين اللي هو الكسندر هاك وزير الخارجية الأسبق قال إنه هذه قاعدة إلنا أميركيةلكن ما بخدم فيها ولا جندي أمريكي هلأ هاي نظرتهم للغرب وأمريكا لا كيان يهود اييه هم بحاجة ماسة لهذه القاعدة أن تبقىأن تبقى هذه القاعدة هذا الكيان أنه أسطورة وأسطورة لا تهزم الوظيفة لوجودها كيان وظيفي وظيفة كيان هذا وظيفة هذا الكيان هو منع عودة نهضة الأمة نحن نعرف أن الأمةفذهبت الخلافة وبذهاب الخلاف قبل أكثر من مائة عام ضاعت نهضة الأمة وأصبحت في الحضيض في كل شأن من شؤونها وفي كل زاوية من زوايا حياتها وبالتاليالإدارة الأميركية لن تدخل في خلاف مع الإدارة اليهودية لن تدخل في خلاف مع الدولة اليهودية اللي هي بين قوسين إسرائيل الخلاف يعني مع حكومة آ نتنياهو وأعضاء حكومته مثل بن غفير وسميتريتش وهذا واضح يعنيبايدن لما بنفسه بعد سبعة أكتوبر إلى إلى فلسطين المحتلةوجلب معه حاملات الطائرات والبوارج والقطع الحربية الأميركي ورابطت قبالة فلسطين شرق البحر المتوسطهو جاء ليحمي كيان هذا الكيان اللي هو قاعدة إنهم جاء بنفس الوقتليقول لنتنياهو إنه أنا سأقف معك سأساعدك في المقابل بعد أن تنتهي من تدمير ما تريد تدميره من حرب الإبادة من قتل البشر والحجر والشجرمن ذبح أهل غزة بعدها بدك تدرس على طاولة مفاوضات ونذهب لمش لمشروعنا اللي هو حل الدولتين اللي أمريكا ما انفكت منذ عاممنذ قرار تقسيم حتى يومنا هذا وهي تقولبقرارات الشرع الدولي اللي هي مررتها في هيئة الأمم المتحدة اللي بتنص على وجود دولتين دولة يهودية ودولة بين قوسين إسرائيل على ثمانون بالمئة من أرض فلسطينوالدولة ايييه على عشرين بالمية تقريب ا اللي هي الضفة الغربية وغزةفي فلسطين الآن الخلاف حاد يعني يبدو أن نتنياهو تعود كعادة اليهود يعني في الخداع وفي النصب وفيحتى على أقرب الناس إليهم يعني على اللي ساعدوهم يعني هم قربنا ذكر أنهم قتلت فما بالك يعني مع الأميركان أو غيرهم يعنييعني نتنياهو ضحك على ترامب ترامب الرئيس الأمريكي السابق أعطاه كل شيءاييه في انتظار أن يأخذ الثمن اللي هو حل الدولتيننتنياهو ذهب إلى حل الحكومة ودخلوا في سلسلة من الانتخابات اللي عطلت ما يريد ترامب فإذا انضحك على ترامب والآن بضحك علىيعني وكانت في يعنيالرد كان يفترض أن يرد الجميل يعنيأنه أنت ساعدتني وقفت معي وفتحت مخازن السلاح الأميركية على مصراعيها ومن شدة دعم بايدن لليهود ولنتنياهو أنه عادة في الدستور الأميركي في القانون الأميركي يجب أيسلاح يتم بيعه أو منحه لأي دولة يمر عن طريق الكونغرس الأميركي بايدن لغى هذا القانون وصار يمرر الأسلحة إلى كيان يهود دون أن يوررهاإلى مجلس النواب ومجلس الشيوخ الأميركي الكونغرس الأميركي كما يفعل في موضوع أوكرانيا لكن فوجئ يعني هو بقول اتفقنا نحن ونتنياهو على إقامة الدولة بعدها مباشرة ما اتفقنا وكأنه يقول أنه بايدن الرئيس الأميركي اللي دعمني واللي قام بكل شيء كذاب طبيعي أميركي قائمة بحملة كبيرة جدا في موضوع حل الدولتين وكل دول العالم يعني تطالب بحل الدولتين يعني تسمع أميركا بتقول حل الدولتين وزير الخارجية الأميركي بكون حل الدولتين بتشوف كل وزراء الخارجية العربوكل الوزراء الخارجية في العالم الإسلامي بيرددوا نفس الاصطواد وبالتالي يعني أميركا ما زالت مستمرة في حل الدولتين حتى الأوروبيين بريطانيا اللي كانت عندها مشروع مغاير قبل ال سبعه و اربعون كان عندها مشروعها للدولة الواحدة فاهم علي لغت مشروعها نتيجة الأيمن الأميركية نتيجة القوة الأميركية وأصبحت تنادي بمشروع حل الدولتين فشاهدنا طبيعي بريطانيا يعني يجب التدقيق على تصريحاته وأفعاله يعني القبض في البريطانييعني إلى أبعد الحدود يعني هم مشهورين بركوب الموجة والغدر والخيانة كعادتهم مثلهم مثل بقية الأوروبيين فشاهدنا أميركا ما زالت مستمرة في حل الدولتين فأميركا ما زالت متعهدة تعهد استراتيجي لا رجعة عنه في دعم كيان يهود إلى أبعد آ غايات يعني لن تتخلى أميركا عن كيان يهود ستبقى تدعم كيان هي خلافها مع هذه الحكومة تحديدامع نتنياهو بن غفير سميت رئيس بقية أعضاء الحكومة اللي تعدهم متطرفينهؤلاء يريدون دولة يهودية نقيةوهذا الكلام يقتضيعملية طرد السكان بين قوسين التهجير سواءمناطق ما يسمى فلسطينأو الضفة الغربية أو غزة الآنوأمريكا أيضا كما تفضلت من فكك تعلن أنها ضد التهجير القسريبغض النظر قسري أو غير قسري المهم يعنيأميركا تقول لا للتهجيروهي ترى أن ذلك يعني عصافي عجلةحل الدولتينحتى هذه اللحظة موضوع التهجير في تقديرك أين وصل بالضبطلا موضوع التهجير اليهودأدركوا مدى جدية أمريكا في موضوع التهجير القسرينعم أميركا كانت واضحة في ثلاثه مسائل منذ بداية الحربقالت لا للتهجير القسري طبيعي بين قوسين مسموح التهجير الطوعياثنين قالت لا الاحتلال غزةإيه من قبل إسرائيل ثلاثة قالت لا لاقتطاع أراضي من الناسطبيعي هذا كله في سياق يعني تأكيد أن أميركا مستمرة في مشروعها حل الدولتينالآن آ اليهود يعني شافوا ورءوا جدية أميركا من خلال مصر لأنه كانت النية أن تهجر أن يهجر كيان يهود أهل غزة إلىفي مصر كانت الجدية واضحة جد ا في استنفار الجيش الثالث المصريوإعلان حالة التأهب القصوى من خلال التفتيش داخل الجيشفأدرك في اليهود أنه ممكن مصر تدخل في حرب في موضوع التأجير إلى سيناءيعني هذا كله بناء على أوامر أميركا أميركا رافضة موضوع تأجير القصف الآن ياود بعدها راحوا هنا موضوع ما دام تهجير قسري ممنوع معناته التهجير الطوعي مسموح تهجير الطوعي هم بذبحوا في الناس وأميركا سامحت لهم وأصلا أميركا لما قالت تهجير قصري هي تقصد إنه اللي بده يهاجر يهاجر يعني أهل غزة مليونين ثلاثة مليون خليهم يصيروا خمسمائة ألف مثلا فهو نتنياهو يعني وحكومته وحتى المتطرفين مثل بن غفير شميتري وغيرهمبقول لك إحنا بدأنا باتصالات مع دول حتى تقبل بالتهجير الطوعي لأهل غزة يعني اللي بده يأخذ هجرة لدول معينة ونحنا بنعرف يعني الدول الأوروبية لما استقبلتمن سوريا وكندا استقبلت من سوريا واستراليا هذا كله يعني بترتيب الشرع الدولية والمجتمع الدولي أما تهجير قسري أن تفرض غزة وأنه غزة ترجع تصير مستوطنات هذا غير وارد كذلك الضفة الغربية أمريكا ما زالت مشروعها اللي هو حل الدولتين تطرحه ضمن إطار أنه هذه كيان يهود الولد المدلل هي بتضغط على هذا الولد المدلل لحد معينما بتضغط لحدود يعني ممكن تكون قطيعة وتتخلى عن إبنها لأنه هذا إبنها والعلاقة علاقة إستراتيجية والأدب هدف إستراتيجي خطير اللي هو منع نهضة الأمة منع عودة الخلافة الأمة بهذا الكيان عن قضاياها الأخرى وبالتاليموضوع التهجير انتهى سواء من غزة أو من الضفة الغربيةوالأمور يعني اييه أمريكا بتأخذ النفس الطويل وغير مستعجلة أمريكا بتقول أنا نجحت في إخراج اليهود من سيناءواليهود خرجوا من غزة أصل ا بالألفين وستة فما المانع إنهم يخرجوا من بقية المناطقتمام عند يعني مسألة النفس الطويل الأميركيموضوع حل الدولتين أومصالحة أو إيجاد وقائع يعني فيهادعني أقول آ راحةسواء ليهود أو للمحيط ضمن هذه الرؤية ال الأمريكية يعنيأين الجدية الأمريكيةللوصول إلى حل مناسب أمأن الأمر لا يعنيها بمعنى فلتبق المشاكل ولتبقى المنطقة يعني ضمن هذا النمط من الصراع قتل هنا وهناك حرب صغيرة هنا وهناكما هو الذي في مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية أن تقيم صلحا وأن يستقر الناس أم أن تبقى المشاكل بهذه الطريقة في ضوء كل هذا التصريح الأخير لبايدنيعني وكأنه سئل في موضوع إنهحل الدولتين اللي طرحته أمريكا يعني ما عاد له واقع موجود فأجاببأنه هناك حلول أو وجوه كثيرة لحل الدولتين يعني مش بالضرورة الحل اللي أنتم شايفينههل هو جواب دبلوماسي أم هو يعبر عن أنه أميركا ما زالت يعني ليس لديها الأدوات المناسبة أم أن الأمر لا يعنيها ماذا ترى كيف تقرأ أنت ذلك تفضلi've left شوف هو يعني إحنا جدية من هاي الإدارة الأمريكية في حل الدولتين ما في لأنه من البداية وزير الخارجية الأميركي وأظنه كان من البداية اتصل في وزير الخارجية اليهودي وقال له نحنا لما استلم بايدن استلمت هذه الإدارة بالألفين وعشرين قال له إحنا لن نتدخل في فرض أي حل أنتم لما تقتنعوا الطرفين بحلبتيجوا علينا وبنمشي بالحل اللي برضيك الطرفينهلأ اي أكثر محاولة جادة حصلت في عهد كلينتون لما جمع عرفات هود باراك في كامب ديفدوحشر الاثنين وضغط عليهم في النهاية فشل في أن يحقق حل الدولتين لأنه لما دخلوا في مواضيع الحل النهائي اللي من ضمنها القدس وعودة اللاجئين ومجموعة قضايا بالذات موضوع القدساصطدموا بالحائط يعني اليهود بدهم القدس وعرفات قال أنا ما بستطيع أتخلى عن القدس آ وبالتالي قال يعني وقتها كان إله كلام إنه أه هذه مدينة أعطت مدينة في العالم اللي هي مدينة القدس هذا الرئيس بيل كلينتون الأميركي في ذلك الوقت أميركايعني جديتهاواضح أنها تسعى للضغط على اليهود لكن مثل ما قلناولد مدلل هلأ نحنا بنعرف أنه اليهود منذ احتلوا الضفة الغربية واحتلوا قطاع غزة والجولان وسيناء طبيعة سحبوا من سيناء الجولان لأ الآن نيجي على الدولة الفلسطينية اللي حسب قرار الشريعة الدولية هي الأراضي التي احتلت في عام الضفة الغربية في غزة منذ اللحظة الأولى من عام واليهود يدركوا أن أميركا جادة في موضوع حل الدولتين لأنه مثلما قلنا مش فيأميركا طرحته قبل أصلا ما تصير حرب في عامقرار التقسيمهوهم يقوموا ببناء المستوطنات تغيير الواقع الديمغرافي في الضفة الغربية بالتحديدطبيعي الضفة الغربية يعني في دراسة في عام ألفين و ثلاثه و عشرون يعني قبل أشهر قليلة بتقول أنه المستوطنات والمراكز الاستيطانية ماخذة مساحة لا تقل عن اثنان و اربعون بالمئة من أرض الضفة الغربيةيعني أنت بتقول تقريب ا النصفومش فقط هيك ماخذة هذهالمستوطنات في المناطق اللي فيها موارد طبيعية مثل ما على سبيل المثال آه لاذار ابترازي والمناطق اللي فيها غابات حرشين تسعون بالمئة من الغابات حرشيه تسيطر عليها المستوطنات في الضفة الغربيةالمناطق الإستراتيجية والهضبات مأخذتها هذه المستوطنات اليهود يسعوا إلى هذا هلأ اللي سمعناه مراتي وتكرار ا الأميركان كانوا يتحدثوا فيه أنه نحنا بنفرق بين نوعين بين المستوطنات ومراكز استيطانية المراكز الاستيطانية ايه الأصل أن تفكك وأنه اييه بتظل المستوطنات المستوطنات في مستوطنات ضخمة جد امثل معالي أدوميم مثل كفارة عطسون و يعني عبارة عن مدن ضخمة جداكان الحديث وقت بيل كلينتون عليها اللي هو استبدال أراضي مكان أراضي يعني هذه تظل أراضي لليهود الأميركان هيك برأيهم ويأخذوا الفلسطينيين أراضي أخرى فشاهدنا الأميركان يعني عندهم هذا التصور وعندهم أنه ممكن يتم استبدال أراضي وأنه مش بالضرورة الفلسطيني يعني يأخذوا الضفة الغربية وغزة كاملة لا يأخذواأي جزء لو كان في النهاية من مساحة أرض فلسطين مقابل أنهم والعرب والمسلمين يعطوا شرعية لكيان يهود بالوجود ويوقعوا تحت حراب الأميركان والأوروبيين وكل الملل في الأرض البوذيين والهندوسين أنه هذه الأرض يا عمي مش أن هذه الأرض لإسرائيل هذا الأمر اللي يريد الأميركان شايف علي أنهم يعني هذه القاعدة لهم متقدمة أن تكونقاعدة مقبولة وأن يتم الاعتراف فيها فا من هذا الباب يعني أمريكا سائرة في مخططها الآن هي بيهمها أنهأول أمر أنها تدير أي صراع في العالم أي أزمة في العالم أن تكون هي الوحيدة التي تدير هذه الأزمة والصراع أمريكا بالفعل في قضية فلسطين هي الوحيدة التي تدير الأزمة والصراع مرة فرنسا حاولت أن تتدخل عن طريق الأمم المتحدة رئيس لجنة الهيئات الدولية في الكونغرس الأميركي قادرة تتدخل فرنسا في موضوع فلسطين نحن سنسحب دعمنا لهيئة الأمم المتحدة اللي بيشكل من ميزانية نعمأختي يا فرنسا توقفت وبالتالي نحن نتحدث أن الأميركان ما دام يثيروا الأزمة بديروا الصراع هم بعتبروا حالهم أنه الأمور ماشية على السكة لكن الحاجة الآن أنه هذه الحكومة تحديدا غادرت بالديمقراطيين طبيعي نتنياهو لما بيغدر ببايدن نتنياهو ليس يعنيرجل ا يعني جاهل هو عارف الزلمة السياسي من الستة والتسعين وعارف يعني عايش مع الأميركان وعايش عارف قضايا الأميركان هو يدرك أنه أميركا دخلت فيما يسمى البطة العرجاء في انتخابات ألفين و اربعه و عشرونوإنه الخلاف شديد بين الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري والكل بيتنافس على إرضاء كيان يهود وبالتالي هو مثل ما بقولوا بالعامية بمدد رجليه وهو مرتاح فاهم علي ويذهب إلى لأنه القضية الأساسية عند كل اليهود الآن السياسيين أو عسكريين إنه إحنا تدمرنا ككيان في أكتوبر وما زلنا نتدمر يعني بالأمسجندي ضبابط يهودي قتلوا على أيدي المجاهدين والمقاومة وبالتالي في حي صبيص اليهود يعني يذبحوا في الناسبشكل عجيب المجازر ما زالت مستمرة حتى يعيدوا هيبتهم ولن تعود هذه الهيبة لن تعود الأمور كما كانت قبل سبعة أكتوبر والعلم عند اللهآ أخي آ أستاذ بلال يعني هناك كثير من المسلمين سياسيين وغيرهم يعني يحب هذا الطرح يحب أن هناك حل للدولتين وأن هناك دولة فلسطينية وما إلى ذلك سؤال مباشر أينتكمن مصلحتنا نحن كمسلمينيقينا مصلحتنا مع الحكم الشرعي مصلحتنا مع اللهلمصلحتنا مع الله عز وجل حيث ما يكون الشرع تكون المصلحة يقينا وليس حيثما تكون المصلحة يكون الشب لأ حيث ما يكون شرع الله عز وجل تكون مصلحتنا هذا كان منذ عهد المصطفى عليه الصلاة والسلام الدولة الاولى حتى أزيلت هذه الدولةإحنا مشكلتنا يعني المسألة الأساسية اللي هو غياب الوعي أنت لما يعني غياب الوعي كان فاهم الإسلام كان سببا رئيسيا في هدم دولة الخلافة أنت لما تكون الأمة مغيبة الأمة غير واعية الأمة فيها جهل سهل جدا أن تمر عليها كل الأفكار والمشاريع وبالتالي في أواخر الدولة العثمانية كان الخيار خلافي خلال سنة ومرع على الأمة أفكار لأنه كان الكأس فارج الأمة كانتفارغة فكريا منحطة فكريا مر عليها أفكار القومية الوطنية والديمقراطية والاشتراكية وغيرها من الأفكارالآن طبيعة الاشتراكية ظهرت الشيعية سنة في الثورة البلسفية الخلافة هدمت في عام وإحنا في أيام رجب يعني ذكرى هدم دولة الخلافة في التاريخ الهجري نسأل الله عز وجل أن يعيدها وأن يعجل في عودتها وأن يأتي أمر الله عز وجل لأهل غزة ما يفعل فاتحين في دولة الخلافة يا رب فشاهدنا أنه الأمة لما يكون فيها جهل بصير تضليلها بصير والله يقولوا لهاحل الدولتين إحنا نقيم دولة آه وبعدين بعترفوا فينا وبعدين نحنا بنسير شوي شوي نأخذ بقية الأراضي حتى إذا تمكنا نأخذ نسترد ال ال ال بقية فلسطين ومهزم الكيان طبيعي ناهيك عن أنه هذا الشر يخالف الشرع لا يجوز يعني والذي كان يعني يتجرؤوا بكل صلافة وبكل وقاحة يوجهوا يشبهوا هذا الصلح بصلح الحديبية صلح الحديبية ربنا سماه فتح يعني إنا فتحنا مبينافهذه جريمة نشبه الخيانة بصلح الحديبية العظيمة الذي فعله المصطفى صلى الله عليه وسلم فهذا من باب التضليل الآن هذا التضليل يبدو بعد أكتوبر لن ينجح إنه خلينا نأخذ جزء ولما نتمكن نأخذ بقية فلسطين حجم المذابح اللي قاموا فيها يهود حج من القتل اللي قاموا فيه قتل الأطفال تعمد أن يقتلوا الأطفال والنساء أن يأتوا إلى مراكزالإيواء في المدارسإلى المستشفيات إلى الناس العزل فيقتلوهم يذبحوهم وترى الأمي هذا بالصوت والصورة لن يسهل أن تضلل الأمة مرة أخرى أنه خذ وطالب نأخذ جزء وبنطالب بالجزء الثاني وهذا الحكي خيانة أنا أحط يدي مع أيدي اللي ذبح مئة ألف فيزيد أو يقن هذا هذا أصبح عند الأمة يعني مسألة إنه المشاريع ما تسمى السلميةأو اللي هي الخيانية حقيقةهاي مشاريع الأمي لن تقبلها بعد هذا الذبح وبعد هذا القتل وبعد هذا الدمار والإبادة اللي صارت يقينا الأمة أدركت أن اليهود ما لهم حل يعني نحن سمعنا في أثناءهذه الحرب لنعدها إن شاء الله نصر من الله ونحن نعمل وننتظر نعمل وننتظر لأجل الفتح نصر من الله أو فتح قريب نسأل الله أن يكون فتح الله قد افترض بإذن الله تعالى فندخل بيت المقدس فاتحينونصلي صلاة النص ونرفع راية رسول الله وتعود القدس عاصمة الخلافة الثانية بإذن الله تعالىالأم لن تقبل لن تقبل بهذا الذبح إنه يجي واحد يطرح عليها ويقول لها والله حل الدولتينبعدين الأمة شافت يعني حتى الناس اللي بسوقوا طب أنتم تسوقوا سوقتوا سابقا على أوسلو إنه إحنا والله أخذنا بدنا نأخذ الضفة الغربية ونسوي سلطة فلسطينية وبعدين وإذا فيها أوسلو وهذا كان يعني كنا نقوله من قبل أوسلو كنا نقول إنه هذا خيانة وأنا هذه السلطة مثل سلطة فيشي في فرنسا شايف علي سلطة تابعة للإحتلال وبالفعل كانت سلطة تابعة للاحتلال تقتل الناس وربع الناس تعتقل الناس تعذب الناس لصالح الكيان اليهود بين قوسين إسرائيلفالناس رأت كيف أن اللي كانوا مناضلين أصبحوا في السلطة هذه شايف عليهمناضلين لأجل اليهود ضد أهلهم ضد أقاربهم شايف ضد أهل فلسطينفالناس ما عادت تقبل في وعي يعني بسبب الأحداث السياسية يعني أصبح هناك وعي لدى الأمة إنه مع مين أنا أتصالح ولأجل مين أتصالح وشو هو اللي خذه طالب شايف علي وأدركت الأمة أبعد من ذلك أنه خلافها مش مع يهود فقط مع إسرائيل خلافها مع الأميركان مع البريطانيين مع كل هؤلاء الأمة أدركت أنه هذا اللي بقول الله أكبر وما رميت إذا رميته ولكن الله رمى أدركت أنه هذا طريق نصران طريق نصرها لا إله إلا الله محمدارسول الله لا قومية ولا وطنية ولا اشتراكية ولا جي جيفارا ولا غيره طريق إللي هو الجهاد في سبيل الله نسأل الله عز وجل أن يكون هذا الجهاد جهاد أمة بأكملها تحت راية رسول الله راية لا إله إلا الله محمد رسول اللهإن شاء اللهلأن الله عز وجل أن يجعل ذلك قريبا أستاذ بلال القصراوي بارك الله فيك جزاك الله خيرا ولكم أخوتي الكرام الجزيرة شكر على المتابعة نلقاكم على خير دائما السلام عليكم ورحمة الله

 


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة الواقية | فلسطين | غزة | السلطة الفلسطينية | مشروع الدولتين | أمريكا | إسرائيل | نتنياهو | باايدن | حماس | عباس | القسام | السعودية | الخليج | الإسلام | الحكم الشرعي |