نظرة على الأحداث (161): المستجدات السياسية لثورة الشام | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (161): المستجدات السياسية لثورة الشام 17-1-2018 ضيف اللقاء: الأستاذ مروان عبيد (أبو عبد الرحمن) أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر) الأربعاء، 30 من ربيع الآخر 1439هـ| 2018/1/17م https://youtu.be/LZzc9Kwzkpg قناة الواقية: انحياز ...

نظرة,على,الأحداث,161,:,المستجدات,السياسية,لثورة,الشام,17-1-2018,ضيف,اللقاء:,الأستاذ,مروان,عبيد,أبو,عبد,الرحمن,أجرى,اللقاء:,الأستاذ,هيثم,الناصر,أبو,عمر,الأربعاء،,30,من,ربيع,الآخر,1439هـ|,2018,1,17م,https:,youtu.be,lzzc9kwzkpg,قناة,الواقية:,انحياز,...

نظرة على الأحداث (161): المستجدات السياسية لثورة الشام

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 01/18/2018 | المشاهدات: 69

الحلقة: نظرة على الأحداث 161: المستجدات السياسية لثورة الشام.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة "الواقية" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من "نظرة على الأحداث"، اللقاء هذا اليوم حول آخر مستجدات ثورة الشام، نستضيف الأخ الفاضل الأستاذ: مروان عبيد، أهلا وسهلا.

مروان عبيد: حياكم الله

هيثم الناصر: أهلا وسهلا أبو عبد الرحمن.

مروان عبيد: حمدكم الله.

هيثم الناصر: من الواضح إنه خلال الأسبوعين الأخيرين كان في اشتداد للأعمال العسكرية، ومشاركة من قبل الثوار يعني في أخذ و رد وإن كان بطبيعة الحال يعني القصف الروسي وحشي زيادة عن اللزوم كما يقال في الواقع العملي، هل هناك أسباب مباشرة لهذا الأمر أم هو استمرار عادي تكتيكي، تفضل.

مروان عبيد: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، بادئ ذي بدء أشكر قناة الواقية هذه القناة الرائعة التي تتبنى قضايا الأمة بصدق، والتي تعمل من أجل إعلام هادف يتبنى قضايا الأمة ويتبنى عقيدتها وإسلامها، بارك الله فيكم وجزاكم الله خير

هيثم الناصر: وفيك، بارك الله فيك، حياك الله.

مروان عبيد: ثورة الشام هذه الثورة المباركة التي أقضت مضاجع الكفر والطغاة في العالم، هذه الثورة لشعب مظلوم مكلوم اجتمعت عليه الدنيا، هذه الثورة التي رفعت الإسلام وتبنت قضاياه فكان عقابا لها القتل والأحقاد والإجرام الذي نلاقيه في كل يوم ويعتصر القلب ألما ونحن نرى إخوة لنا في العقيدة لا ينصرهم أحد، ولا يقف معهم من المسلمين من يرفع عنهم هذا الأذى والظلم.

هيثم الناصر:  نعم.

مروان عبيد: شلال من الدماء والقتل وأشلاء الأطفال والنساء ولا مغيث ولا حول ولا قوة إلا بالله، اشتداد المعارك في الغوطة وفي ريف حماة وإدلب كان من أجل تصفية الثورة إنهاء وجود الثورة على أرض الشام، الثورة في الشام والخروج على الظالم ما زال في كل يوم يزداد قوة وشدة في قلوب الناس، نظام مجرم يحالفه الكفر في كل الدنيا يقتلون ويشردون، فلذلك ما يحصل في الغوطة الآن ما يحصل في إدلب كان هو نتيجة لما سبقه من أعمال تهجير للمقاتلين وأيضا استسلام كامل للقيادات العسكرية، سواء لأمريكا أو لدول الجوار أو للدول التي أمدت بالمال السياسي القذر.

هيثم الناصر: نعم.

مروان عبيد: والذي ما فتأنا يوما نحذرهم منه قبل أن تقع هذه النتائج المأساوية على رؤوس أهل الشام.

هيثم الناصر: تقصد تسليم الأسلحة والخروج من المدن سواء المقاتلين أو عائلته؟

مروان عبيد: نعم، صحيح

هيثم الناصر: باتجاه إدلب

مروان عبيد: يعني فكرة الهدن

هيثم الناصر: نعم.

مروان عبيد: والمصالحات والتسويات التي حصلت برعاية إيران وبرعاية

هيثم الناصر: تركيا.

مروان عبيد: روسيا وتركيا باشتراك الفصائل

هيثم الناصر: نعم.

مروان عبيد: وأيضا كان للنظام دور كبير بها النظام القاتل المجرم كلها كان لها نتائج كنا نحذرهم منها، وأن المعركة معركة صبر لكن كان هناك سيطرة شبه كاملة لمن مدوا بالمال القذر ولمن احتوو هذه الثورة عن طريق السلاح وعن طريق المندوبين الذين كانوا يشرفون مباشرة على هذه القيادات المجرمة التي أوصلت الناس وأوصلت الثورة إلى ما أوصلت إليه.

هيثم الناصر: نعم.

مروان عبيد: فلذلك هذا هذه النتائج الكارثية التي تحصل الآن كلها من أجل تصفية الثورة، من أجل إخضاع الناس وإرغامهم، الناس ما زالوا مهجرين ما زالوا يعيشون ظروف مأساوية صعبة رغم هذا لم يكتفي حقدهم، لم يكتفي ضلالهم واجرامهم يريدون استسلام كامل أن تستقر الأوضاع حتى تقطف أمريكا الثمرة بأن تخضع الشام لمشاريعها وتأتي بمن تريد لينفذ سياساتها عميل لها.

هيثم لناصر: أخي مروان يعني عند متابعة القنوات مثلا: "روسيا اليوم" وما يشببها يعني تشعر بأن كأن الثورة انتهت وبأن النظام بدأ يستولي على كافة المناطق وما إلى ذلك، ولكن أيضا في متابعات أخرى تجد نقيض ذلك يعني كيف ترى ميزان المسألة؟

مروان عبيد: نعم، كل من يتابع بصدق صمود أهل الغوطة وصمود أهل إدلب وحماة وغيرها وبقائهم على الثغور يوقن أن جدوة هذه الثورة لم تنطفئ وأن الفكر الذي زرع فيها لا يمكن أن يزول بأزيز الرصاص وبإجرام الطائرات والبراميل التي تلقى على رؤوسهم، وكل أنواع السلاح المحرم في شرعتهم، في شرع الدولية ما زالت هذه الجدوى موجودة والدليل أكبر دليل على ذلك أنه بمجرد قدوم النظام ليقضم مناطق أكثر كان المقاتلين جاهزون لهذا الرد ولولا أن قياداتهم قيادات مرتبطة مع الأسف أذعنت للمال السياسي القذر وللمال الذي كان مشروطا للثورة لكان اشتعال الثورة مرة أخرى وأن تأتي الثورة مرة أخرى للتوغل في ناطق تأخذها من النظام وتخضع النظام لجبروت المقاتلين ولبأسهم ولقناعاتهم بأن هذا النظام ظالم ومجرم ومسنود دوليا لكان هذا الأمر أسهل

هيثم الناصر: نعم.

مروان عبيد: وفي طرفة عين تنقلب الأمور لكن مع الأسف نحن ننتظر لعلها تتحرك شيء من التقوى أو الرجولة أو الكرامة أو الشرف في صدور هؤلاء القادة المذعنين.

هيثم الناصر: الأخبار تقول بأن الولايات المتحدة الأمريكية تريد إيجاد قوة مقاتلة قوامها ثلاثين ألف، أولا ما الهدف المعلن أو إذا كان هناك شيء غير معلن ثم يعني هناك رد فعل عنيف بتصريحات مباشرة من أردوغان ضد هذه القوات وبأنه سيمسحها وما إلى ذلك؟ ما المسألة تحديدا؟

مروان عبيد: يعني أمريكا ليس حديثا لجأت إلى ورقة الأكراد وحزب البي بي دي الذي هو جناح آخر لحزب البي كي كي هذا لجأت لهذه الورقة في إنهاء وجود دولة البغدادي المزعومة في مناطق الرقة وغيرها من المناطق في شرق سوريا، وفي وسط سوريا وفي شمال سوريا إلى آخره، هذه نفس الورقة تريد أن تستخدمها لأن هذه الورقة لا تحمل بعد مذهبي هي تحمل بعد قومي بحت فلذلك تستخدمهم من أجل أن تداعب أحلامهم فيمن يصبون إليه من دولة كردية في مناطق من سوريا.

هيثم الناصر: هناك من يتحدث عن التقسيم مثلا؟

مروان عبيد: يعني موضوع التقسيم يعني تحدثنا عنه سابقا أمريكا ما تسعى إليه هي سوريا موحدة

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: سوريا أجزاء ضمن نظام معين كما يحصل في العراق عمليا التقسيم موجود لكن هي ليس لا يعني هذا دول ستنفصل ويكون لكل هذه الدول لهذه الدولة حدود ونظام مختلف هي تسعى من أجل سوريا الموحدة، لكن المهم أن تركيا وما يصدر من أردوغان وتصريحات هي تتعلق في بعد واحد فقط هو بعد القضية الكردية، القضية الكردية تحمل حساسية في السياسة الداخلية والخارجية التركية

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: هذا البعد القومي التركي الصرف لا يريدون أن يكون للأكراد كيان، ومعلوم أن أردوغان هو رجل أمريكا وهو ينفذ سياساتها لكن تركيا هي ليست دولة عميلة تركيا هي دولة تسير في الفلك وتقترب في كثير من الأحيان من العمالة لكن بما أنها تسير في الفلك هذا يعني أن لها مصالح تريد أن تحققها إحدى هذا المصالح أن لا يكون للأكراد كيان، ونحن رأينا موقفها الحاسم

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: والحازم في موضوع

هيثم الناصر: محاولة الانفصال الكردية في العراق

مروان عبيد: في شمال العراق

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: فلذلك هذا الموقف لا يفسر بأنه فزعة لأهل الشام ولأهل إدلب، فلو أرادت أن تفزع لأهل الشام لفزعت لهم في مناطق أخرى في منطقة حلب في مناطق حمص في مناطق الغوطة في مناطق غيرها لكن هذا الكلام هراء! والآن بعد أن كان هناك في قلوب أهل سوريا الكثير من الحب لأردوغان ونظامه انقلب بوعي أن دور أردوغان كان هو دور من أجل تصفية الثورة من أجل احتوائها ابتداء ثم تصفيتها "دور شيطاني بحت" لا يوجد فيه أي رحمة، لا يوجد فيه أي رحمة لا للقتيل ولا لشريد ولا لإمرأة ولا لطفل، الآن تتحرك مشاعر أردوغان وأصحاب القرار في تركيا من أجل إيقاف المشروع الأمريكي في وضع قوات كردية في شمال سوريا، هي تسر بأن روسيا وإيران والنظام يقومون بأعمال القتل في في إدلب أي أمريكا تسر في ذلك 

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: لكن تركيا تريد أن يكون لها دور وهو أن لا يكون هذه المنطقة منطقة للأكراد علاقة بها ولا يهمها أن تصفى الثورة فيها وأن يقتل أهل الشام هذا أصبح واضح لا لبس فيه والملاحظ والمراقب لمواقع الثورة وصحافة الثورة وإعلامية الثورة يلاحظ هذا بوضوح.

هيثم الناصر: هي هي تقصف عفرين الآن! ما دلالة ذلك؟

مروان عبيد: يعني عفرين هي منطقة ليست بعيدة عن إدلب

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: وهي ملتصقة في مناطق متداخلة بين ريف حلب وقريبة من ريف إدلب فلذلك عفرين ستكون مرتكز ستكون هي المنطلق لمثا هذا المشروع الذي تريده أمريكا في شمال سوريا.

هيثم الناصر: يعني هي مقاومة نفس الخطة القديمة التي كانت محاولة الاستيلاء على الشريط الحدود الشمالي للشام المتاخم للحدود التركية

مروان عبيد: نعم صحيح.

هيثم الناصر: يعني ما زال الأمر كما هو وتركيا لا تريد لهذه المنطقة أن تتحد

مروان عبيد: هذا كان واضح أن تركيا تحركت بل ساهمت وساعدت في إسقاط حلب

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: ووقفت من أجل أن لا يكون للأكراد كقومية وكمشروع سياسي أي وجود على الشريط الحدودي قاومته بكل قوة وأدخلت قواتها وفعلت ما فعلت من أجل أن لا يكون هذا الأمر وتركت حلب تسقط وغيرها، هذا الكلام واضح جدا في مواقف تركيا لا لبس فيه.

 

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: ولم مراء فيه.

هيثم الناصر: يعني مرة أخرى يعني لا بد من إلقاء مزيد من الضوء على المشكلة يعني لماذا تصر الولايات المتحدة الأمريكية على هذا الإمداد لهؤلاء الأكراد في سوريا؟

مروان عبيد: لأن الأكراد مطية، أمريكا لا تريد أن تعطي لهم دولة أمريكا تريد أن يكون لهم جزء من ضمن المشروع سوريا الموحدة، لكن هم أكبر مطية ممكن أن تستخدمهم من أجل تصفية الثورة، لأنه في النهاية روسيا ستضع حد لتدخل أمريكا عفوا ستضع حد لتدخل روسيا

هيثم الناصر: نعم.

مروان عبيد: كل المقدمات تشير على أنها ستنهي وجود إيران في داخل سوريا، كل المقدمات تشير على أنها ترتب الأوراق من أجل حل سياسي تحت اشرافها هي فقط دون أي تدخل لروسيا، وهذا الكلام واضح في أن أمريكا  منعت المعارضة أن تذهب إلى –سوتشي- بعد دعوات كثيرة من –بوتن- والنظام الروسي أن تذهب المعارضة إلى هناك ورفضت وأصرت المعارضة أن يكون اللقاء في –جنيف- لأنه أمريكا تريد أن يكون الحل في –جنيف- تحت إشرافها.

هيثم الناصر: هل من الممكن أن يكون إعلان مثل هذا المشروع هو بحاجة يعني لأسابيع حت يتم، هل المجرد لإعلان عن ذلك هو محاولة ضغط على لثوار والفصائل والناس من أجل الذهاب إلى –جنيف- والقيام للأعمال السياسة للإنهاء الوضع في الشام؟.

مروان عبيد: يعني الهدف الأهم أن الثورة ما زال لها وجود وما زالت متقدة، ولذلك أمريكا تريد كما بدأت منذ البداية أن تقود العمليات من الخلف، القيادة من الخلف هي مشروع لأوباما

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: ما زال مستمر إلى الآن في فترة –ترامب- دليل على إنه السياسية الأمريكية لم تتغير في سوريا هي باقية في موضوع السياسة من الخلف، سوريا وإيران وحزب إيران والنظام يقومون والأحزاب الطائفية التي أتت من العراق وكل الدنيا يقومون بالدور بالقدر وهو قتل الثورة بدون رحمة قتل الناس الإجرام، روسيا مجرد مطية تقوم بهذا الدور أمريكا من الخلف تريد أن لا تخوض وأن تظهر أن وجهها ليس الوجه القبيح الذي قام بقتل الناس وبالإجرام مادام في هناك مقاولين، مقاولين في الباطن يقومون بهذا العمل.

هيثم الناصر: صحيح، بعد أن أعلنت روسيا انسحاب بعض قواتها من الشام وأنها يعني ستبقى في قواعد محددة لوحظ إنه تم الهجوم على هذه القواعد

مروان عبيد: صحيح

هيثم الناصر: يعني سواء طائرات بدون طيار

مروان عبيد: الطيارات المسيرة

هيثم الناصر: المسيرة نعم الكترونيا وكذلك اسقاط طائرة بصاروخ محمول يعني هذه لا شك أن لها دلالات بعد هذا القرار؟

مروان عبيد: نعم يعني أمريكا أرسلت الرسالة الأولى بأن منعت المعارضة بعد عزل –رياض حجاب- في الرياض منعتها من الذهاب إلى –سوتشي- لم يذهبوا إلى –سوتشي- بعد أن كانوا مذعنين قبل ذلك، يذهبون

هيثم الناصر: صحيح

مروان عبيد: إلى –أستانة- بدون يعني مقاومة شديدة يذهبون هم وبعض قيادات الفصائل بدون أي مقاومة الآن أمريكا تريد أن تبعث رسائل إلى روسيا، روسيا ليست دولة عميلة روسيا رأت في الثورة السوريا أنها ممكن أن تحقق لها مصالح من ضمن مصالحها أنها جربت السلاح وباعت السلاح وهناك من دفع ثمن السلاح

هيثم الناصر: صحيح

مروان عبيد: قامت بحوالي مئة ألف ضربة جوية وبحرية وأرضية للثوار جربت كل أنواع السلاح، وهناك من يدفع الثمن أيضا، فلذلك بعد هذا الغرور وأمريكا عمليا ساواتها في عملاءها في إيران وفي تركيا بأنهم رفضت أن تشترك معها في إي إدارة سياسية

هيثم الناصر: صحيح.

مروان عبيد: في المراحل السابقة، هي جعلتها يعني تتساوى مع تركيا وإيران وهذا كان مؤلم للروس كانوا دائما يطالبون الأمريكان بالحضور والتدخل والرعاية، حتى تكون الرعاية ضمن قطبين لكن أمريكا لم تعطيهم هذا المجال

هيثم الناصر: تركتها مع دول الإقليم

مروان عبيد: نعم تركتها مع دول الإقليم الآن الصاروخ المحمول والذي أسقط طائرة، وكذلك الطائرات المسيرة والتي قصفت قاعدة

هيثم الناصر: حميميم

مروان عبيد: حميميم هذه رسائل لروسيا تذكرهم بأفغانستان أنكم إذا تجاوزتم الحد والموعد للرحيل بعد انهاء المشروع التي تريده أمريكا فنحن جاهزون كي نرسل لكم مزيد من الرسائل، هذا السلاح النوعي سلاح يضرب الطائرة محمول من الأفراد هذا لم يكن بالثورة موجود نهائيا وكانت أمريكا تضع عليه خط أحمر

هيثم الناصر: صح

مروان عبيد: وكذلك الطائرات المسيرة التي ممكن أن تكون بأعمال ليس مزعجة فقط! بل أعمال

هيثم الناصر: استراتيجية

مروان عبيد: تقض مضاجع الروس وغيرها في داخل سوريا، هذه رسائل فهمها الروس وهم بدون أدنى شك عندهم درس مؤلم في أفغانستان جربوا فيه أن يتحدوا هذا التدخل الأمريكي من خلال الإمداد هذا النوع من هذه الأسلحة

هيثم الناصر: أخي مروان يعني ألم تتشكل بعد عند قادة الفصائل تلك القناعة بأنهم أخطأوا المسير بارتمائهم في أحضان تلك الدول والمال السياسي والذهاب إلى هذه المؤتمرات سواء في سوتشي أو في جنيف أو في غيرها، وكل ذلك بدون طائل وهو واضح يعني ليس الأمر مخفيا وهم يتلمسون بأن الحلول المطروحة ليست هي الحلول التي تحل مشكلة وإنما هي حلول صياغة وإمساك بهؤلاء حتى لا يفعلوا أي شيء

مروان عبيد: نعم

هيثم الناصر: يعني ألم تتكون هذه اللحظة هذه القناعة؟

مروان عبيد: نحن يعني في حزب التحرير منذ بدايات الثورة ونحن كنا الهادي والمحذر وكالنذير العريان نصيح بالقيادات وبالثوار أن هناك شرا يعد لكم

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: ثورتكم المباركة التي بينت على مفاهيم إسلامية وعلى مشروع إسلامي تستهدف، تستهدف من مكان الاحتواء كان المد بالمال السياسي القذر والمد بالسلاح في البداية هذا الامداد كان بدون شروط ثم عندما يعني تقولبوا وتشكلوا حسب هذه الظروف الجديدة أصبحوا يرون من الصعوبة التخلي عنها، كل شيء يصور وبثمن، كل شيء يبعت له فيديوهات بعضها كاذب وبعضها صادق، فلذلك زرعوا هذا الاتجاه في داخل الثورة الاتجاه التشكيكي الاتجاه الذي أدى إلى وجود أمراء حرب، أمراء للمقاتلين

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: يسعون من أجل مصالح شخصية أو امتيازات أو إلى آخره، كان فيهم الاخلاص منذ البداية ونحن ما زلنا نطمح في هذا الإخلاص وفي هذه النتيجة، أمريكا لم ترحمكم لم ترحم كل عملائها، العميل الذي يؤدي دوره أمريكا تتخلص منه وكان في هناك مشهد مؤثر لأحد عملاء أمريكا في فيتنام عندما أنهت أمريكا وجودها أراد أن يقفز إلى الطائرة التي أقلت الأمريكان فقذفوه بأرجلهم الجنود وقالوا له انتهى دورك اذهب إلى مصيرك! فلذلك نحن نخاطبهم أمريكا إذا استسلم أهل الشام للنظام وإيران وأمريكا ومشاريع أمريكا في سوريا لن يكون هناك رحمة ستكون عقوبة

هيثم الناصر: أكيد.

مروان عبيد: نحن رأينا ما فعل النظام السيسي كيف عاقب الناس في مصر، نحن رأينا كيف استدارت الأردن للناس الذين كانت تعطيهم الماء وتعطيهم العصير في المظاهرات ثم الآن تعتقل على أقل شبه وأقل سبب وإلى آخره، كل الأنظمة تفعل ذلك لن يكون العقاب في حالة استسلام الثورة في سوريا عقاب سهل سيكون عقاب شديد، فلذلك نحن نخاطب فيكم الرجولة نخاطب فيكم الشرف نخاطب فيكم دماء الشهداء نخاطب فيكم الإسلام نخاطب فيكم العقيدة أن تعودوا إلى رشدكم أن تنبذوا المال السياسي القذر، أنتم جربتم أن ما حذر به حزب التحرير سابقا حصل كل ما حذرناكم به حصل، وقلنا لكم: نحن نحمل رؤية سياسية واضحة مشروع سياسي واضح ونحن الرائد الذي لا يكذب أهله، ونحن يوجد تجربة لكل الشعوب في ثباتنا على المبدأ ثقوا بأننا إذا كنا في القيادة لن نخذلكم نحن نستعد ونتمكن بعون الله –سبحانه وتعالى- أن نقف أمام كل الصعاب برؤيتنا الثاقبة وقبل كل ذلك بتوكلنا على الله –سبحانه وتعالى- وطلب النصر منه، لكن نحن لن نفقد الأمل ما زال هناك فرصة الآن أنتم مستهدفون في وجودكم مستهدفون في أعراضكم مستهدفون في دينكم وأمريكا لن ترحم لن يسأل عنكم النظام التركي الذي كان عنده خطوط حمراء كثيرة ثم تخلى عنها ليس آخرها القدس، وليس أولها حماة وليس في منتصفها حلب التي سلمها بناء على اتفاق بينه وبين بوتن أعلنه بوتن صراحة

هيثم الناصر: وبدم بارد

مروان عبيد: فلذلك عودوا إلى رشدكم إن كان فيكم رجل رشيد فعودوا إلى رشدكم، وإن كان هناك استمرار في الغي والضلال والخنوع والاستكانة فنخاطب الثوار المخلصين الثابتين الذين يستشدون على الجبهات أن ينقلبوا عليكم وأن يتخلصوا منكم شر تخلص وأن تكونوا عبرة لكل خائن عميل ارتضى أن يبيع دماء الشهداء ويبيع التضحيات وهدم البيوت وتدمير البلد وتهجير أهلها وعيشهم في ظروف قاسية أقل من إنسانية بكثير وأقل مما يعيشها كثير من الكائنات التي تعيش على الأرض كل هذا يكلل بخيانة هذا والله أمر عظيم نربأ بكم أن تستمروا به وإلا فنحن كل رجاءنا في هؤلاء الثوار أن يقفوا موقف مشرف وأن يتخلصوا من هذه القيادات العفنة هذه القيادات التي ضلت على علم ونحن نحذرها ونقول لها نحن ندرك الطريق نحن ندرك طريق العمالات نحن ندرك طريق الخيانات والاحتواء فعودوا إلى رشدكم أو أعيدوهم أيها الثوار إلى رشدهم.

هيثم الناصر: يعني هناك يعني تصريحات بأنه أي حل لا يمكن إلا أن يكون بحل سياسي أمريكي، فالمسألة واضحة يعني جلية جدا، وبتالي لماذا يعني الاستمرار في هذا ال

مروان عبيد: نعم كثير من القيادات الثوار وقيادات المعارضة وعلى رأسهم –عفاف قضماني- تقول الحل فقط عند أمريكا، يعني هم يدركون إن روسيا تقوم بالدور القذر مقاول  في الباطن حققت بعض المصالح إيران كذلك المرتزقة مثل حزب إيران وغيرهم كلهم كذلك، لكن في النهاية أمريكا بعد أن يجلس كل الناس على الركام ويذعنوا لإرادتها ونسأل الله أن لا يكون ذلك

هيثم الناصر: إن شاء الله

مروان عبيد: نسأل الله أن لا يشمت بنا هذا العدو الماكر الغدار وأن يحفظ الله –سبحانه وتعالى- لأهل الشام أهله وخاصته وخبرته من خلقه أن يحفظ لهم كرامتهم

هيثم الناصر: آمين

مروان عبيد: وأن يعيد لهم أيام عز كما كانوا في الأيام الخوالي جنود الإسلام وقادة المسلمين

هيثم الناصر: إن شاء الله، أستاذ مروان بارك الله فيك وشكرا لك.

مروان عبيد: جزاك الله خيرا

هيثم الناصر: حياك الله، ولكم إخوة الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر نلقاكم دائما على خير السلام عليكم ورحمة الله.

 

الأربعاء، 30 من ربيع الآخر 1439هـ| 2018/1/17م

https://youtu.be/LZzc9Kwzkpg

قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة

 

الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |