الإمام جُنّة: هل المسلمون قادرون على تحمل تطبيق الشريعة؟ | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

مقطع للأستاذ أحمد القصص من ندوة الشريعة الإسلامية ...ثابتة أم متغيرة؟

قناة الواقية,الواقية,الشريعة,الإسلام,المسلمون,تطبيق الشريعة,الحكم بما أنزل الله

الإمام جُنّة: هل المسلمون قادرون على تحمل تطبيق الشريعة؟

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 07/10/2017 | المشاهدات: 77

الحلقة: الإمام جنة: هل المسلمون قادرون على تحمل تطبيق الشريعة؟.

أترون المسلمون اليوم قادرين على تحمل تطبيق الإسلام؟! 

هذا الكلام نقرأه يوميآ، ونسمعه يوميآ من أقلام سخيفة، هل المسلمون قادرون على تحمل تطبيق الشريعة؟! هذا الكلام يعني أن الإسلام أتى من أجل أن يثقل على الإنسان!، ومن أجل أن يشتد عليه!، ومن أجل أن يرهق الإنسان!، مع إن الإسلام أتى من أجل أن يرتقي بالإنسان، ويعالج مشكلات الإنسان، وينظم سلوك الإنسان، فيأتيك من يقول: هل يتحمل المسلمون تطبيق الإسلام!!؟ السؤال يجب أن يكون معكوسآ!! الى متى سيبقى المسلمون يتحملون تطبيق أحكام الكفر التي أذلتهم، وجعلتهم أذلة بين الناس، هذا هو السؤال!

أيها المتحذلقون الذين كلما قلنا لهم وجب على الحاكم الآن أن يطبق الشريعة كاملة يأتي ويقول: "هل تظن المسلمين قادرين الآن على تحمل تطبيق الشريعة؟"  إذهب، وادرس إسلامك، وتعلم إسلامك من جديد، يبدو أنك لم تتعلم إسلامك، حين فتح الإسلام الدنيا، حين فتح الصحابة بلاد الناس، والتابعون، وتابعون التابعين، ومئات السنين، كيف تحمل الكفار أحكام الإسلام؟

الواقع أن الناس رأت في تطبيق الإسلام الفرج، رأى في تطبيق الشريعة التي يعوننا اليوم الى تبديلها، وتطويرها، وتغيرها لتتوافق مع الزمان رأوا في هذه الشريعة أنها أنصفتهم، وقرأوا قصص التاريخ في هذ المجال، إقرأوا كيف كانت ردات فعل الشعوب حين عرفوا طبيعة الفاتح الجديد، كيف تمسك أهل حمص‑ بخالد بن الوليد‑ حين قرر أن يخرج منها خروجآ عسكريآ تكتيكيآ، إذآ الكلام الصحيح أنه كلما ابتعد الإنسان عن تطبيق الشريعة، وعن تطبيق أمر الل‑عزوجل‑ كلما تفاقمت المشكلات، وكلما تفاقمت الأزمات، وهذا أمر طبيعي، "ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا"...


الفئات:
» سلسلة الإمام جٌنَّـــة

العلامات: قناة الواقية | الواقية | الشريعة | الإسلام | المسلمون | تطبيق الشريعة | الحكم بما أنزل الله |