فقرة من كتاب 16 : الواقعية السياسية | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

فقرة من كتاب 16 : الواقعية السياسيةإعداد وتقديم: م. أسامة الثويني لمشاهدة السلسلة كاملة:https://www.youtube.com/playlist?list=PLkBCHbLpp6nYWZ3u90VdOnbvYN6Ltzmp0| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |

الواقية،,قناة,الواقية,الحكم,نظام الحكم,نظام الإسلام,السياسة

فقرة من كتاب 16 : الواقعية السياسية

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 06/24/2017 | المشاهدات: 47

الحلقة:فقرة من كتاب 16 : الواقعية السياسية.

إعداد وتقديم: م. أسامة الثويني

المقدمة:

وضع حزب التحرير ثقافة إسلامية صافية نقية, تلزمه للإقناع الأمة بمشروعه الكبير, وهو استئناف الحياة الإسلامية, وتلزمه حين ينجح باستلام الحكم على وعي وعلى بصيرة, ومن تلك الثقافة, ما يتعلق بنظام الحكم والنظام الإقتصادي والأموال, والنظام الإجتماعي, والتعليم المنهجي, وغير ذلك الكثير.

وإننا في هذه السلسة "سلسلة فقرة وتعليق" نحاول التقاط بعض الأفكار من تلك الكتب, مع بعض الخواطر السريعة,

أقدمها للمشاهد الكريم لعلها تكون دافع للرجوع له الى تلك الكتب والاستلزامة منها, لتشكيل تصورعام للحياة الإسلامية, التي يعمل حزب التحرير لإستئنافها.

الفقرة:

بسم الله والحمد لله وصلاة والسلام على رسول الله.

يقول حزب التحرير في كتاب "التكتل الحزبي" ما نصه:

وذلك أنه يوجد من جراء الثقافة الأجنبية، والتسميم الأجنبي، ومن جراء الجهل، فئتان تمثلان الواقعية في الأمة.

أما الفئة الأولى فهي الفئة الواقعية، التي تدعوا الى الواقع، والى الرضا بالواقع، والتسليم به، كأمر حتمي، لأنها تتخذ الواقع مصدر تفكيرها وتأخذ منه حلول مشاكلها.    وطريق التغلب على صعوبتها هو محاولة التعمق معها في البحث، حتى ترى وتدرك أن الواقع إنما  يتخذ موضع النفكير لتغيره وبذلك يمكن أن ترجع عن فكرها.

التعليق:

تعليق سريع على الفقرة أقول:  ياله من مرض فتاك، انتشر بين أفراد المسلمين السياسة والثقافية، والأكادمية، عامة الناس وخاصتهم، أفسد الأدوار والعقول، والقلوب، ولا حول ولا قوة إلا بالله، انتشر بين كثير من الناس مقولة "الله لا يغير علينا"، أو "خليك واقعي"، وأفضلهم أو أمثلهم طريقة من يقول: "احنا أحسن من غيرنا".   هيمن الكافر على بلاد المسلمين، وأسس دولهم وصنع أنظمتهم على عين بصيرة، وزرع كيان يهود في فلسطين، وأصدر من مجلس الأمن قرارات بشأن القضية فلسطين، فصار الواقعيون يتنفسون تلك القرارات ويشربونها حتى، أوجد الكافر المستعمر دولآ وطنية، وحد لها حدودآ فصار الواقعيون وطنيون، أو صار الواقعيون وطنيين، لا ترتفع أبصارهم فوق تراب الوطن، ولا تتجاوز بصائرهم حدود الوطن، وجد الواقعي ملوكآ فصار يناد بالإصلاح وحي على الملكية الدستورية، وجد الواقعي دساتير، وبرلمانات، وحكومات، فصار دستوريآ، وبرلمانيآ، وحكوميآ!  وجد الواقعي أمريكا قوى عظمة صاحبة النفوذ الأكبر في بلاد المسلمين، والعالم، فصار لسان حاله "يا أمريكا مالنا غيرك يا أمريكا"  وجد الواقعي مستنقعات آسنة، ولكنه أبى إلا أن يأخذ من المستنقع ويلطخ به وجهه، تغرفون من الواقع الدولي، والإقليمي، وما هو ممكن ومتاح، وليس ما هو واجب أن يكون، وفق منهجكم هذا، تنكمش التطاعات حتى تصير نقطة في بحر النظام الدولي.    وتصير الاهداف كالريشة في مهب الريح أمريكا، الى هذه الفئة المريضة أقول: "الواقع هو موضع التفكير وليس مصدر التفكير". "الواقع هو موضع التفكير وليس مصدر التفكير".  مصدر التفكير هو النصوص الشرعية التي أنزلها خالق الواقع والسماوات والأرض‑سبحانه‑، وطالما أنكم تغرفون من الواقع الفاسد فإنكم أصبحتم جزءً منه، تبدأون بالعمل من خلال دساتير وضعية مضطرين، وتنتهون بالتمسك بالدستور الوضعي مختارين.

ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 


لمشاهدة السلسلة كاملة:
https://www.youtube.com/playlist?list=PLkBCHbLpp6nYWZ3u90VdOnbvYN6Ltzmp0

| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |


الفئات:
» متفرقات

العلامات: الواقية، | قناة | الواقية | الحكم | نظام الحكم | نظام الإسلام | السياسة |