نظرة على الأحداث (202): قمة اسطنبول الرباعية حول سوريا | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (202): قمة اسطنبول الرباعية حول سوريا.هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا ال...

#الواقية,#قناة,قمة اسطنبول,سوريا,قمة اسطنبول الرباعية

نظرة على الأحداث (202): قمة اسطنبول الرباعية حول سوريا

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 11/01/2018 | المشاهدات: 10

نظرة على الأحداث (202): قمة اسطنبول الرباعية حول سوريا.
هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من نظرة على الأحداث، حديثنا اليوم حول المؤتمر الذي عقد في إسطنبول –تركيا- في الموضوع السوري، نستضيف لهذه الغاية الأستاذ محمد عمير –أبو المجد-أهلا وسهلا:
محمد عمير: أهلا بيك
هيثم الناصر: حياك الله
محمد عمير: حياك الله
هيثم الناصر: مع تعدد المؤتمرات التي عقدت من أجل سوريا يعني صار الإنسان يحب أن يرى شيئا جديدا ذو قيمة، ولكن كان هذا المؤتمر حافظ على الرتم الأول، فسؤالي المباشر هل من قيمة لهذا الاجتماع الروسي التركي الألماني الفرنسي؟ هل له أي أثر مباشر على الأرض؟ كيف تقيم ذلك؟ تفضل
محمد عمير: ابتداء الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين، أريد يعني نستحضر ملاحظة مهمة هنا
هيثم الناصر: تفضل
محمد عمير: يعني عند مناقشة أي مؤتمر أو مناقشة أي مباحثات تبحث لقضايا المسلمين تستعرض الأطراف المجتمعة تجد إنو المسلمين يعني ليس لهم علاقة في الأمر، فدول الغرب تجتمع لكي تقرر مصير المسلمين وماذا تريد أن تعمل للمسلمين، فهذه ماساه نسأل الله –سبحانه وتعالى- أن يخلصنا منها عن قريب وأن تسترد الأمة سلطانها، وتعود وتكون هي صاحبة الريادة والقيادة في قيادة هذا العالم وبحل شؤون الحياة
هيثم الناصر: إن شاء الله
محمد عمير: هذا المؤتمر أخي الكريم فيه ناحية مهمة مختلفة عما سبق
هيثم الناصر: تفضل
محمد عمير: يعني إذا أردنا أن نسلط الضوء عليه ابتداء العناصر التي اجتمعت هم الروس، وتركيا وكان عراب الحل هو عراب السياسية الأمريكية أصبح في القضية السورية وفي غيرها من القضايا –أردوغان- و-ميركل- و-ماكرون-، كما نعلم يعني حال الثورة السورية آل إلى ما آل إليه وحصرت المسألة الآن في إدلب وأحيل ما بين الروس وما بين إنهاء العسكري والحل العسكري في إدلب، الآن المطروح على الساحة هو مشروع وحيد أوحد، وهو الحل السياسي لقضية سوريا عن طريق الخطة الأمريكية وما تريده أمريكا عن طريق تثبيت عميلها وتثبيت نظامها، ولكن أمريكا الآن هذا الحل له مستلزمات معينة له أمور لا بد من توفرها فهي الآن تستغل هذه الدول لتسير هذا الحل أو ما يسمى بالحل السياسي، الآن بوتين متمثلا بالقوة العسكرية الموجودة في سوريا يعني بمثابة البودي غارد موجود، ميركل أثير لها قضية اللاجئين وأمريكا عن طريق أداتها تركيا تهددها في مسألة بمسألة اللاجئين وحل مشكلة اللاجئين التي أوقعت ميركل وحكومتها فيما أنسق بداخل ألمانيا، وهذا الأمر سوف يجبر الألمان وهذا الأمر يعني يستغلوا الأمريكان لإجبار الألمان على الدفع بمسألة إعادة إعمار سوريا، يعني الألمان لا بد لهم من أن يقوموا بالانفاق أو بالمساهمة بجزء كبير من الإنفاق على إعادة إعمار سوريا، ليه؟ لأنه همي بواجهوا مسألة داخلية مسببتلهم أرق وهي مسألة اللاجئين، واللاجئين هؤلاء تحديدا كما صرح بعد السياسة الألمان أن لهم هوية لهم حضارة لهم وجهة نظر في الحياة هؤلاء مسلمين وقد يعملوا على تغير الديمغرافي داخل أوروبا كل أوروبا، يعني مسألة اللاجئين السوريين تحديدا أصبحت يعني مأزق بالنسبة لأوروبا، وأمريكا مدركة هذا الأمر فهي تستغل في هذا الأمر بدفعهم وإجبارهم والزامهم بدافع في عملية إعمار سوريا إذا ما سير أو صار هناك حلا سياسي أو اتفاق معين فالمكلف بالدفع وسوف يحمل العبء الأكبر هم الألمان، أما الفرنسين لأ أجد لهم يعني ذلك الدور الحقيقي على الأرض وإنما هي يعني باعتبار إنها قوتيين موجودات في أوروبا فجاء ماكرون وكان يعني لا يتجاوز يعني ضيف الشرف يعني
هيثم الناصر: نعم
محمد عمير: أما فعليا على الأرض ليس له شيء
هيثم الناصر: كان هناك مقررات للمؤتمر
محمد عمير: نعم
هيثم الناصر: الأولى: متعلقة باللاجئين ثم متعلقة بالدستور
محمد عمير: نعم
هيثم الناصر: ولعلها يعني أهم النقاط، لم يأتوا على ذكر شيء مفيد فيما يتعلق باللاجئين سوى ضرورة إيجاد البنية التحتية المناسبة من حيث الأمن والمشاريع كذا إلى آخره لعودة اللاجئين وهذا أمر يطول! بمعنى أنه لم يجدوا حلا لهذه المسألة وإنما هو مجرد شعار؟!
محمد عمير: شوف أخي يعني المسألة أو هذا المؤتمر هو عبارة عن أرضية أو تلزيم من قبل أمريكا وإن كانت يعني أمريكا ما حضرت هذا المؤتمر وإنما يكفي وجود عرابها –أردوغان- يعني هو تلزيم للألمان بتحمل تلك الأعباء التي خرجوا منها في المؤتمر يعني لما تتكلم إنت عن بنية تحتية مدمرة في سوريا، وإعادة لاجئين إلى سوريا هذه مسألة ليست بالهين هذه مشاريع ضخمة لا بد لها من أن تقام وأموال ضخمة لا بد لها أن تضخ وكما تعلم يعني السياسية الأمريكية الآن في عهد ترامب قائمة على استغلال العالم، قائمة على نهب أموال العالم مش قائمة على اتفاق يعني الأمريكا يريدون أن يقودوا كل شيء دون أن ينفقوا شيء منهم، فألمانيا وحساية الوضع بالنسبة لقضية اللاجئين إذا ما ذكرنا بالنسبة لألمانيا هو سوف يجبر ألمانيا ومن خلفها أوروبا على المساهمة في إعمار سوريا وهذا كله تحت بند المساهمة في الحل السياسي الأمريكي يعني لما تحكي إنت مثلا إنه هناك لا بد من إنشاء دستور سوري جديد، أو مفاوضات ما بين المعارضة وما بين النظام بالآخر بدهم يتوصلوا للحل، هذا الحل من الذي طرحه؟ ومن صاحبه؟ ومن صاحب هذه الرؤية؟ ومشروع من؟ هو مشروع الأمريكان تحديدا وحصرا مش مشروع أي أحد آخر، وبجوز بالقضية السورية يعني امتازت عن غيرها وهذا تحدثنا فيه سابقا أن عندما كانت الثورة السورية في أوجه وفي عنفوانها قلنا أن الصراع لم يعد ما بين دول الغرب في سوريا وإنما الصراع يكمن ما بين الأمة وما بين أمريكا، الآن أمريكا يعني كثير من الأمور وللأسف حسمت لصالحها على الأرض حاولت استغلال هذا الأمر وتريد تمرير مشروعها بالرؤية التي هي تراها ولكن على حساب غيرها وليس على حسابها هي، يعني تريد أن تحفظ عميلها تحفظ نظامها تحفظ نفوذها ولكن على حساب غيرها.
هيثم الناصر: يعني كما هي سياستها العامة الآن في مسألة الأموال بشكل عام؟
محمد عمير: نعم، تقريبا بالنفس السياق أو نفس
هيثم الناصر: الكل عليه أن ينفق على مخططاتها الأمريكية
محمد عمير: نعم
هيثم الناصر: موضوع الدستور بإنه لا بد أن ينعقد اجتماع في جنيف آخر 2018
محمد عمير: نعم
هيثم الناصر: الدستور كان مطروح يعني أمريكيا هو بقاء النظام كما هو وأن يجتمع الناس ليتناقشوا في موضوع الدستور للوصول إلى أجندة معينة أو لمحددات معين!
محمد عمير: يعني أخي الكريم غريب هذا العالم يعني هم يطرحون ويريدون أن يسوقون بأنه يريدون أن يخرجوا بدستور ديمقراطي قد توافق عليه الناس، هكذا هم يروجون وهذه هي ثقافتهم ومبدأهم وهذه طبيعتهم، ولكن يعني إذا بتلاحظ في هذا المؤتمر أو في غيره من المؤتمرات الذي يجتمع من؟ من الذي يجتمع؟ هل اجتمعوا في الشعب السوري وأخذوا رأيه في هذه المسألة؟ أو في هذا الدستور أو في غير هذا الدستور؟ هل أخذوا رأي الشعب السوري في كيفية الحل أو ما الحل الذي يريده الشعب السوري؟ جاؤوا هذول ليعبروا عن وجخهة النظر الشعب السوري؟ لأ
هيثم الناصر: هل استندوا إلى مجموعة أستانا مثلا؟
محمد عمير: هم أخي الكربم يعني حتى مجموعة أستانا، مجموعة أستانا أناس ارتبطوا عن طريق التمويل بالغرب وبمشاريع الغرب وكان أداة ربطهم تركيا ففعليا هم يتشدقون بشعارات يتشقدون في قيم ولكن على أرض الواقع ممارساتهم تتناقد تماما على ما يتشدقون به، يعني إحنا الآن قاعدين بنحاسب فيهم على قيمهم ومبادئهم هم، هم بقول لك أنا نضع دستور ويتوافق عليه الشعب السوري طب إنت جالس وبتقرر إنتو أربعة دول موجودين الآن تقرروا ما تريده أمريكا وتريد أن تنفقوا على ما تريده أمريكا تحت بند أيش؟ أن الشعب السوري يريد ذلك! هذا كلام يعني عار عن الصحة، هذا كلام يتناقض تماما مع أرض الواقع، يعني هم يريدون تمرير مشاريعهم تحت بند أو الأمة أن الشعب السوري هو الذي يريد ذلك، كأنهم همي بدهم يأمنوا أو يحموا إرادة الشعب السوري، ولو كانوا صادقين بذلك لما بقي بشار! ما في سوري يريد بشار، من الذي حافظ على وجود بشار؟ من الذي دعم بشار؟ من أتى بالروس إلى سوريا لدعم بشار، من سهل مهمة الروس في استعادة كثير من المناطق إلى حضن النظام السوري، أليس أردوغان تحت ضوء أخضر أمريكي؟
هيثم الناصر: نعم
محمد عمير: والأداة كانت الروس؟ هذا أمر أصبح واضح للعيان وأمرهم مفضوح فما عاد ينطلي على الأمة، وما عام ينطلي على الناس إنو والله نحن نجتمع ونريد أن نقرر دستور يجتمع عليه الناس، هذا كلام يعني عار عن الصحة تماما، الدستور الذي هم يريدونه ويأمن لهم هم مصالحهم هو الذي سوف يقرونه، أما الأمة فهي بمعزل عن هذا الكلام نهائيا يعني هذا أمر لا شأن للأمة به، فما يجي أحد يزاود على الأمة أو يزاود على الناس أو يزاود على تضحيات أهل سوريا إنه بالآخر أهل سوريا خلص
هيثم الناصر: اختاروا كذا...
محمد عمير: تنازلوا وهمي اختاروا كذلك! لأ، لم يختاروا ذلك ومن قال لك أن الخيار أتيح لأهل سوريا أن يختاروا؟ عندما أرادوا أهل سوريا أن يعبروا عن ما يريدون رأينا! ملئ العين كان الأمر شعارات الإسلامية ملئت الدنيا، مظهر الإسلامي هو الذي كان طافي على الساحة الرايات هي التي رفعت، الشعار الخلافة هو الذي رفع، هذا... لما ترك المجال للأمة أن تعبر عن رأيها بهذا رأي الأمة. أما الآن أعيد سلب إرادة الأمة وجاء هؤلاء أدوات الغرب سهلوا مهمة أمريكا في سوريا فاغتصبوا سلطان الأمة واغتصبوا رأي الأمة ويريدون ويتشدقون بأن الأمة هي يعني تحت شرعية إنه والله الأمة بدها تخرج بهذا المخرج! بعد كل هذه الدماء وبعد كل هذه التضحيات وبعد كل كل هذا الإرهاب الأمريكي الذي مورس في سوريا وأدواتها سواء حزب إيران سواء إيران سواء روسيا حتى أردوغان سواء أردوغان يعني ويأتوا ويقولون والله إنه الشعب السوري إرادة الشعب السوري هي يلي بتهمنا في الموضوع! أي إرادة التي يتحدثون عنها هؤلاء؟
هيثم الناصر: يعني كل هذا يعني يبقى دعني أقول في سالب الأمر كيف؟ بدأ قسم من الناس يعودون إلى منازلهم والأخبار تقول أن الاعتقالات بدأت من جديد
محمد عمير: نعم
هيثم الناصر: فيعني من يريد أن يعلن عن نفسه أنه يريد الإسلام أنه يريد تطبيق الشريعة النظام هو بالمرصاد وبتالي يعني وكأن الناس سلبت إرادتهم أو حريتهم في أن يختاروا ما يريدون وأن هذه المؤتمرات كما تفضلت ما جاءت إلا لتنفيذ وتطبيق إرادة الغرب في بلاد المسلمين،
محمد عمير: يعني أخي الكريم إنت تحدثت في كلمة جوهرية، هذا النظام يعني ما بيصير أنت توجه المسدس أو الرصاصة إلى رأس فلان وتقله ما رأيك في المسألة؟
هيثم الناصر: نعم
محمد عمير: أنت يعني اغتصبت كل اغتصبته حريته ما خليته يعبر عن ما يريد هذا وفق قوانينهم هم، لاحظ! يعني إحنا الآن إذا بدنا نتعامل معهم وفق قوانينهم هم بيقولوا حرية رأي، حرية تعبير إنه الشعب يعبر عن إرادته هم سلبوا هذه الإرادة سلبوا الإرادة ثم يدعون أن الشعب هو الذي يريد كذا...
هيثم الناصر: جعل الله –عز وجل- أن يخفف عن هذه الأمة ما فيها من البلاء
محمد عمير: آمين يا رب العالمين
هيثم الناصر: أستاذ محمد بارك الله فيك
محمد عمير: أعزك الله
هيثم الناصر: وشكرا لك
محمد عمير: حياك الله
هيثم الناصر: ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله .

22 من صفر الخير 1440هـ| 31/10/2018
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
#الخلافة #حزب_التحرير
#قناةـالواقية
#الواقية #قناة


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: #الواقية | #قناة | قمة اسطنبول | سوريا | قمة اسطنبول الرباعية |