نظرة على الأحداث (197): الهجوم على العرض العسكري في الأهواز | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (197): الهجوم على العرض العسكري في الأهوازهيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا...

#الواقية,#قناة,الاهواز,الاحواز,إيران,هجوم,عرض عسكري,العرض العسكري,قناة الواقية,حزب التحرير

نظرة على الأحداث (197): الهجوم على العرض العسكري في الأهواز

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 09/27/2018 | المشاهدات: 23

نظرة على الأحداث (197): الهجوم على العرض العسكري في الأهواز
هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة "الواقية" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من برنامجكم "نظرة على الأحداث"، حديثنا اليوم حول الهجوم على العرض العسكري لحرس الثورة في الأهواز في إيران، نستضيف الأخ المهندس: محمود جرادات أهلا وسهلا
محمود جرادات: حياك الله الله يسلمك
هيثم الناصر: حياك الله، ابتداء وكأن إيران تعودت عبر السنوات الأخيرة أن تتراكم فيها الأحداث بهذه الطريقة يعني هذا الهجوم ليس هو الأول ليس بدعة، وإنما حصل هجومات متغيرة في أكثر من مكان، وأكيد أن لكل هجوم منها هدف معين وقصد، هذا الحدث بالذات عندما يكون في الأهواز في الجنوب بالجنوب الغربي في إيران في استعراض لحرس الثورة، كيف ممكن التعليق عليه ابتداء؟
محمود جرادات: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، الهجوم بحد ذاته في المنطقة والتوقيت له أهمية كبيرة لدى إيران، فالمنطقة منطقة أصلا يعني يظهر منها بوادر التمرد إن جاز التعبير، ولديها حركات تطالب بالانفصال وتطالب بالاستقلال والحدث نفسه حدث عسكري وحرس ثوري والاحتفال بالذكرى ذكرى حربهم مع العراق، فالموضوعين متزامنان فيما بعض فهي على درجة كبيرة من الأهمية للنظام الإيراني، نعم
هيثم الناصر: تمام، فورا الحكومة الإيرانية كل السلسلة يعني وزارة الخارجية، وزارة الدفاع، بعد يومين المرشد الأعلى رئيس الدولة الكل اتهم الولايات المتحدة الأمريكية واتهم دولتين خليجيتين سموا ابتداء في السعودية ثم أضافوا الإمارات واستدعوا السفير، هناك من علق على هذه السرعة الفائقة في الاتهام، هل هناك تعليق لديك؟
محمود جرادات: يعني إيران دولة كبيرة ودولة محورية في المنطقة ودولة إقليمية مهمة، فلذلك هي تسعى بأقصى سرعة ممكنة إلى استغلال الموقف وإن جاز التعبير يعني تجير هذا الحدث لمصلحتها هي مصلحتها السياسية في المنطقة، فإيران كما هو معلوم أنها يعني تمر في ظروف صعبة على جميع النواحي من الناحية الداخلية لديها أزمات مالية واقتصادية وتضخم وما إلى ذلك، على المستوى الإقليمي لديها مشاكل مع جيرانها تقريبا معظمهم على المستوى الدولي هناك خلاف كبير ويأخذ يعني بالتزايد مع الولايات المتحدة الأمريكية من حيث العقوبات وتخلي أمريكا على الاتفاق النووي كل هذه الأمور معطيات ضغط على إيران، فإيران أخذت أن تستغل كل هذه الظروف لصالحها فأخذت بالاتهامات هذه بهذه السرعة من أجل يعني التأثير الداخلي والإقليمي والدولي لمصلحتها بهذا الحدث.
هيثم الناصر: تفضلت وقلت الداخلي والإقليمي والدولي، نريدها واحدة واحدة، الأثر الداخلي يعني هل تعتبر بأن الحدث داخلي أو سواء كان داخليا أو مدعوم خارجي كما قيل له آثار داخلية، ما هي الصورة؟
محمود جرادات:وضع إقليم الأحواز أو الأهواز هذا الإقليم يلي هو يعني يسكنه عرب، هذا الإقليم له وضع خاص مع النظام الإيراني، طبعا إيران لديها عدة قوميات وعدة إثنيات ، هذه القوميات والإثنيات يلاحظ بأنها جميعا في صراع مع الدولة إن جاز التعبير الدولة المركزية، فدولة إيران هي دولة يعني يظهر عليها أنها دولة إسلام ودولة ملالي وما إلى ذلك ولكن هي دولة قومية ومن الناحية العملية على أرض الواقع تتصرف من الناحية القومية، فهي تعمل على تحييد وإهمال كل الإثنيات والقوميات الأخرى في إيران
هيثم الناصر: إذن هي ستذهب إلى التشديد في الداخل؟
محمود جرادات: هي من الأول هي تشدد على هذه القوميات يلي هي القومية إذا جاز التعبير القومية العربية نحن نوصف ولا نرضى بهذا الأمر فلذلك الناحية الداخلية إيران لديها مشكلة مع أهل الأحواز أو الأهواز لديها مشكلة وهذه المشكلة قديمة ممكن 1925 عندما تخلت بريطانيا عن هذه المنطقة وأرجعتها إلى النظام الإيراني
هيثم الناصر: نعم
محمود جرادات: من وقتها خوض المشكلة في التفاقم وتكبر وهذه المشكلة يعني أهل هذه المنطقة يطالبون بالاستقلال أو بالحكم الذاتي وما إلى ذلك، طبعا ممكن نأتي إلى أبعاد هذا الأمر
هيثم الناصر: صحيح، بارك الله فيك، البعد الإقليمي؟ يعني كون هي اتهمت الدول الخليجية وما إلى ذلك
محمود جرادات: نعم، نعم، يعني واضح واضح العداء في المنطقة بين إيران من جهة والدول العربية على رأسهم السعودية من جهة أخرى، هذا العداء أخذ عدة أشكال وعدة بنقول عدة مجالات منها الوضع في اليمن واضح العداء بين الطرفين في هذه المنطقة، وفي سوريا وكذلك كمان نعلم في العراق وفي لبنان هظول مناطق يعني إيران بعد الاتفاق النووي يلي هو صار خمسة زائد واحد عقدت إيران أو أمريكا سمحت لإيران أن تتمدد في هذه المناطق في هذه المناطق، هذا أدى إلى أن الدول العربية وعلى رأسهم السعودية أخدت تشعر بأن إيران تزاحمها من الناحية الإقليمية فحدث كما نعلم الحرب في اليمن والتحالف العربي بقيادة السعودية، وأخذت من الناحية أخرى إيران بدعم الحوثيين من مبدأ إن جاز التعبير من مبدأ مذهبي على أساس إنهم هم شيعة، عرفت علي؟ هذا الوضع الإقليمي متأزم إلى درجة كبيرة جدا وهناك تصريحات بين الطرفين أنا سننقل المعركة لكم وأنتم ستنقلون المعركة لنا، هذا يؤدي أن الوضع يتحمل الاتهامات المتبادلة يعني الوضع إنه يصدق إن جاز التعبير بين قوسين( أن السعودية ممكن تكون ورا هذه التنظيمات التي هي تعمل في منطقة الأهواز) فهمت علي؟ من أجل طلب الحكم الذاتي أو الاستقلال، فهذا من الناحية الإقليمية وضع متأزم جدا وواضح وسائل الإعلام في الليل والنهار أن هناك أزمة سياسية وعسكرية وأمنية بين هذه الدول.
هيثم الناصر: هل هذا سيؤدي إلى أي اشتباك مستقبلا هل متصور ذلك؟
محمود جرادات: والله أنا استبعد الاشتباك، الاشتباك العسكري استبعده لسبب بسيط أن أمريكا أمريكا يلي هي مسئولة إن جاز التعبير عن هذه المنطقة وعن هؤلاء جميعا وهي التي تديرهم بشكل أو بآخر من حيث السياسة الخارجية هي ليس من مصلحة أمريكا فتح إن جاز التعبير حرب بين هذه الدول، حرب لأن هذه الحرب ستكون حرب يعني إن جاز التعبير مدمرة لأن المنطقة منطقة أصلا مهمة اقتصاديا للعالم كله، ومهمة لأمريكا ولا يوجد ولا يوجد مبرر لإيجاد متل هذه الحرب، مع إنه أمريكا يعني تسعر بينهم ولكن أتوقع إلى حد معين، لن يعني أمريكا ليست من مصلحتها إيجاد حرب بين هذه الدول الإقليمية
هيثم الناصر: يعني أن يكون حدث حرب عارمة هكذا يعني
محمود جرادات: نعم
هيثم الناصر: قد تؤدي إلى الانفلات وإلى
محمود جرادات: إلى ما يحمد عقباه نعم
هيثم الناصر: هي تريد أن تبقى المسألة ضمن التحكم
محمود جرادات: نعم
هيثم الناصر: الآن يعني هناك صراع ظاهر من قبل إيران اتجاه الولايات المتحدة الأمريكية والعكس
محمود جرادات: نعم
هيثم الناصر: هل هي بحاجة إلى يعني دعني أقول دعم محلي من قبل الشعب الإيراني لها حتى تصمد؟ هل هي تخاطب الشارع الإيراني عبر الصيغة الإعلامية التي ظهرت بناء على الحدث؟
محمود جرادات: شوف الولايات المتحدة الأمريكية يعني تزعم وتعلن بأنها تريد أن تغير سلوك النظام الإيراني ولا تريد تغير النظام الإيراني، وهذا يعني أخذ في من قدوم ترامب إلى الحكم أخذوا في إن جاز التعبير في وضع إيران في الزاوية ومبارح سمعت تصريح بتقول أمريكا بسأل أحد الصحفيين أو إشيبسأله مسئول أمريكي أو ترامببيقول إلى متى ستبقى القوات الأمريكية في سورية؟ قله حتى حتى يعود آخر جندي إيراني إلى إيران! وكأنه أمريكا تريد من إيران أن تعود القهقرة إلى إيران وتنسحب من الإقليم، وتسحب قواتها من أو أذرعها أو ما إلى ذلك من المنطقة بعد أن تم إعطاء ضوء أكبر لها بمساندة النظام في سوريا وفي اليمن وفي العراق وفي لبنان، وكأنها تريد أمريكا أو وجدت أمريكا أو إن جاز التعبير الدولة العميقة في أمريكا وجدت أن من مصلحتها إيجاد عداء مع إيران وزحزحة أو تغير أو تبديل وجه الملالي في إيران، فلهم حوالي 40 سنة الثورة في إيران لها حوالي 40 سنة ولم يعني والدولة الإيرانية في تراجع يعني لم تحقق أي شيء الأزمات الاقتصادية ضخمة في داخل إيران، العملة الإيرانية تفقد قيمتها بشك كبير ومتسارع، أمريكا في صدد عقوبات جديدة عليها في الشهر القادم على إيران بشهر 11 عرفت علي؟ هذه المعطيات كلها يدل بأن أمريكا تريد من الساسة الإيرانيين إن جاز التعبير أو الوسط السياسي أن يغير طريقته في المنطقة وطريقة التعاطي مع الأحداث في المنطقة
هيثم الناصر: جميل، إيران في الأصل بلد إسلامي، يعني هي كانت جزء عزيز من دولة الخلافة
محمود جرادات: نعم
هيثم الناصر: وهي انفصلت بفعل الكافر المستعمر عندما أنشأت دولة غريبة وفصلتها عن دولة الخلافة واستمر هذا الحال إلى الآن والأصل يعني أن نتعامل مع هذه الدولة باعتبارها بلد إسلامي مع أن الراي العام عندما تأتي وتذكر الدولة الإيرانية والشيعة يصيب التشنج الأمور يعني على المأخذ الذي يجب أن يرى ماذا تقول في هذه الجزئية ونختم إن شاء الله؟
محمود جرادات: يعني أنا أقول أن أمريكا والغرب بشكل عام يعمل على إيجاد مشاكل للمسلمين في بلدانهم، هذه المشاكل تأخذ مرات البعد القومي ومرات تأخذ البعد الوطني، مرات بتأخذ البعد المذهبي عرفت علي؟ ونجحت أمريكا في إيجاد مشكلة كبيرة في بلاد المسلمين بينما يسمى بالسنة وما يسمى بالشيعة، هذه المشكلة يعني تأخذ من المسلمين وتستنزف من قواتهم ومن قدراتهم ومن ومنومن الشيء الكثير، علما بأن المسلمين المسلمين عاشوا كسنة وشيعة وكرد وعرب وأمازيغ عاشوا في بوتقة الإسلام وتمكن الإسلام من أن يصهرهم صهرا كاملا وويوحدهم على هذه العقيدة تحت راية دولة الإسلام عرفت علي؟ ولم يعني ولم يذكر التاريخ والتاريخ هو خير شاهد بأن بلاد المسلمين عاشت لمئات السنين وهي منسجمة هذه الاثنيات وهذه القوميات وهذه الأعراق حتى غير المسلمين عاشوا في بلاد المسلمين وهم مطمأنيين لهم ما للمسلمين وليس عليهم ما على المسلمين عرفت علي؟ ويعني تجمعت لدى النصارى إن جاز التعبير ثروات طائلة وهم في بلاد المسلمين هلأ لا أحد يقترب إليهم، وهم معصومين الدم والعرض وكل شيئ عرفت علي؟ هذا الوضع هذا الوضع أمريكا تدرس هذه البلاد ووجدت أنها لا يمكن أن يعني أن تسيطر على هذه البلاد إلا إذا أخذت تحرك هذه النعرات وهذه القوميات وهذه الاثنيات وهذه المذهبية وما إلى ذلك وتشتعل بلاد العرب والمسلمين على أنفسهم وعلينا، فأنت كيف ما التفت في بلاد العرب والإسلام ستجد هذه المشاكل شغالة على أوسع نطاق فإطفاء هذه المشاكل وهذه الأزمات وهذه الحروب إن جاز التعبير الداخلية يستنزف الأمة وقدراتها ومقدراتها وأنت لا تلتفت إذا كان الحريق في البيت لن تلتفت إلى خارج البيت
هيثم الناصر: أكيد
محمود جرادات: وهكذا يعمل دول الغرب على رأسهم أمريكا على إيجاد هذه الاثنيات وهذه القوميات وهذه يعني في تناقضات رهيبة تدعمها والعرب والمسلمون والكرد، الكرد في بلاد العراق مشيوا مع أمريكا من أجل إسقاط صدام حسين وعندما سقط صدام حسين تخلت عنهم أمريكا، فلذلك لا نتعلم نحن يأتوا إليك مشكلة جنوب السودان يأتوا إليك إلى دار فور إلى كردفان إلى الأمازيغ إلى إلى هم مشعلو حرب في بلاد الإسلام من أجل أن يشغلوا الأمة بقضاياها إن جاز التعبير الجزئية واعملوا منها قضايا ضخمة وتكبر بحيث أن تنشغل عن أي قضيو أخرى ولو فتحت كل محطات العرب والمسلمين ، أن جئت تتكلم عن الشيعة أو تتكلم عن الأمازيغ أو تتكلم عن الأكراد أو تتكلم هنا وهناك وأنت ليس لك قضية إلا أن تطفي هذه المعارك الجانبية، فلذلك عندما إن شاء الله يمن علينا اله –عز وجل- بدولة الإسلام وتعود وتصهر هذه الاثنيات وهذه إن جاز التعبير القوميات في بوتقة الإسلام ستطفأ كل هذه الأمور
هيثم الناصر: إن شاء الله
محمود جرادات: لا يمكن إطفاءها إلا في دولة الإسلام
هيثم الناصر: مهندس محمود بارك الله فيك
محمود جرادات: حياك الله الله يرضى عنك
 هيثم الناصر: شكرا لك، ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر السلام عليكم

الثلاثاء 16 من محرم 1440هـ| 2018/09/26م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
#الخلافة #حزب_التحرير
#قناةـالواقية
#الواقية #قناة


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: #الواقية | #قناة | الاهواز | الاحواز | إيران | هجوم | عرض عسكري | العرض العسكري | قناة الواقية | حزب التحرير |