نظرة على الأحداث (187) موقف ترامب من حلف شمال الأطلسي | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (187) موقف ترامب من حلف شمال الأطلسيضيف اللقاء: الأستاذ إسماعيل عمير (أبو البراء)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء، 5 من ذي القعدة 1439هـ| 2018/07/18مقناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة#الخلافة #حزب_التحرير#قناةـالواقي...

#الواقية,#قناة,الناتو,حلف شمال الأطلسي,أمريكا,أوروبا,الخلافة,حزب التحرير

نظرة على الأحداث (187) موقف ترامب من حلف شمال الأطلسي

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 07/19/2018 | المشاهدات: 20

نظرة على الأحداث (187) موقف ترامب من حلف شمال الأطلسي.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي -قناة الواقية- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من "نظرة على الأحداث"، نظرة اليوم حول موقف ترامب من حلف شمال الأطلسي، نستضيف الأستاذ إسماعيل عمير

إسماعيل عمير: أهلا وسهلا

هيثم الناصر: أهلا وسهلا، حياكم الله

إسماعيل عمير: الله محيك يا مرحبا

هيثم الناصر: يعني لا يخفى توتر عالميا منذ مجيء ترامب فهو يتعامل مع كثير من الدول على دعني أقول على غير ما عهدنا من رؤوساء الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن أيضا يعني مع النظرة العميقة لهذا التصرف هو عكس الدولة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكية بمعنى أن هذا التصرف أمريكي بطريقة أو بأخرى

إسماعيل عمير: نعم، صحيح

هيثم الناصر: فهو يريد من هذا الحلف حلف النيتو أن يدفع أموالا لم يكن يدفعها سابقا

إسماعيل عمير: نعم

هيثم الناصر: طبعا لأمور متعلقة بما تدفعه أيضا الولايات المتحدة الأمريكية وبمواقف أمريكية من حيث الحماية والسياسة الدولية وما إلى ذلك..

إسماعيل عمير: نعم

هيثم الناصر: سابقا كان أوباما يقول يعني ما عدنا نحتمل راكبا بالمجان أو هذه الفكرة

إسماعيل عمير: صحيح

هيثم الناصر: وكررها ترامب مرة أخرى

إسماعيل عمير: صحيح

هيثم الناصر: وبتالي هو يصر على أن ترفع هذه الدول من ميزانيات المنتفعاتها من الناتج المحلي لكل دولة إلى أكثر من 2% هو يطالب الآن إلى 4% إلى إنه ألمانيا الان يعني في اللقاء الأخير تم، قال يعني إذا دفعنا واحد ونص من كون احنا دفعنا كثير، إذا هناك واضح يعني عدم التوافق أن هناك إشكالية سياسية بين أطراف الأطلسي ابتداء يعني تحب أن تعطينا نظرة عن طبيعة الحلف وطبيعة أعماله تفضل..

إسماعيل عمير: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام عل رسول الله وبعد: بداية يعني هذه تحية لك وللإخوة العاملين في قناة الواقية، هذه القناة الراقية نسأل الله لها دوام التقدم والنجاح

هيثم الناصر: بارك الله فيك

إسماعيل عمير: كما أحيي المشاهدين أجمعين وأقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وطبتم وطابت أوقاتكم، وبعد: حلف شمال الأطلسي أو ما يطلق عليه إختصارا بحلف النيتو أو الناتو هذا الحلف تأسس قديم يعني في بعد الحرب العالمية الثانية بسنوات في سنة 1949 تنادت بعض الدول وقامت بتأسيس حلف كان بداية سياسي ثم تحول إلى الناحية العسكرية يلي تداعت له في بدايته كانت حوالي 12 دولة على رأس هذه الدولة الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، وهذه الدول أيضا هي دول دائمة العضوية في

هيثم الناصر: مجلس الأمن

إسماعيل عمير: مجلس الأمن، ومن هنا انطلق أو يعني ولدت فكرة الحلف عمليا يعني أصبحت عملية، يلي تولى قيادته في الناحية العسكرية منذ البداية يلي هم خبراء أمريكيا يلي هم إثنين من الخبراء الأمركان يلي تولوا الناحية العسكرية، فأراجت منه أمريكا منذ البداية أن تجمع هؤلاء تحت مظلتها من ضمن أعمال أخرى من ضمن مظلة أخرى يعني من الناحية الاقتصادية شفنا إحنا مشروع ميرشلشو عمل يعني في أوروبا، وكثير من الأعمال من ضمن هذه الأعمال فكرة حلف النيتو، حلف النيتو يعني أهم ما يتضمن يلي هو الدفاع عن أي دولة من دول الحلف تتعرض للاعتداء الخارجي، هذا الكلام وجد قبل لسا كمان ما يوجد حلف وارسو، حلف وارسو وجد في سنة 1955 عندها أصبح هناك حلفين: حلف واللسو بقيادة الاتحاد السوفيتي والحلف الآخر يلي تحدثنا عنه حلف الناتو بقيادة أمريكا. أمريكا بحقيقة الأمر هي الوحيدة تقريبا التي استخدمت هذا الحلف فهي استخدمته لمصالحها هي مش لمصالح أوروبا يلي أصلا هي متحالفة معها

هيثم الناصر: يعني باعتبارها غير محطمة الأضلاع بعد الحرب العالمية الثانية؟

إسماعيل عمير: يعني استخدمته بالكورية، استخدمته في بوسنة والهرسك استخدمته في أفغانستان فأمريكا هي التي تستخدم هذا الحلف، كانت هي الممول الرئيسي لهذا الحلف باعتبارها الدولة الغنية دولة القوية يلي أشرفت على هذا الحلف فكانت هي التي تمول إلى حد كبير هذا الحلف وكان بقية الأعضاء ومشاركاتهم في قليلة نسبة إلى المشاركة الأمريكية، الآن حتى يعني إنت لما بتتحدث بتقول 2% مثلا من الدخل القومي الفرنسي ولو قلت نفس النسبة 2% من الدخل الأمريكي ستكون الفارق ضخم ضخم يعني كبير جدا

هيثم الناصر: هذا إذا علمنا إنه الدخل القومي الأوروبي الآن يساوي الدخل القومي الأمريكي

إسماعيل عمير: عرفت كيف! فبتالي يعني مهما كان رفعوا من من مساهماتهم حقيقة الأمر ستبقى أمريكا هي المساهم الأكبر، الآن هذا الحلف في واقعه يعني هو جاء تحت تسمية حلف لكن في واقعه العملي لم يكن حلف هو بسط السيطرة الأمريكية، هو بسط القرار الأمريكي يعني كان يتخذ زي ما قلنا سابقا لخدمة لأمريكا ومصالح أمريكا فإن تدخل عسكريا فهو يتدخل لأمريكا، الآن إذا كان الحلف بمعنى الحلف؟ بمعنى التحالف فإحنا حتى أيام الاتحاد السوفيتي يعني في بداية حلف وارسو 55 كان هنالك حلفين متقابلين، وكان في توتر بين الحلفين وكل أعضاء الحلف الناتو أو الحلف الآخر حلف وارسو هم بحاجة إلى هذا الحلف

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: الآن لما عقدت الوفاق الدول سنة 61 حقيقة الأمر أصبحوا ليسوا بحاجة لهذا الحلف حتى لسا قبل ما نقول انهار الانهيار الاتحاد السوفيتي بل أصبح الحلف الحقيقي في ذلك الوقت هو بين الاتحاد السوفيتي وبين أمريكا لأن الوفاق الدولي على ماذا اتفقوا؟ نقطتين أساسيات: تقسيم العالم لمناطق نفوذ، وتصفية الاستعمار القديم أي استعمار قديم حلفاء أمريكا يلي هم في حلف الناتو فرنسا بريطانيا على رأس الأمر بريطانيا يعني أعضاء حلف النيتو، فبتالي عمليا الحلف كان في ذلك الوقت بين الاتحاد السوفيتي وبين أمريكا الحلف الحقيقي

هيثم الناصر: هل هذه النقطة تحديدا يعني هي التي ولدت الشعور عند الدول الأوروبية بأنه ليس مطلوبا منها أن تدفع أكثر؟

إسماعيل عمير: الآن خلينا نمشي لقدام شوي، لما انهار الاتحاد السوفيتي انهار الاتحاد السوفيتي راح الحلف ووارسوا وراح معاه الاتحاد السوفيتي هو انهار فبتالي ما المبرر لوجود الحلف، الأوروبين مدركين إنه هو للسيطرة الأمريكية "للسيطرة الأمريكية"

لبسط السيطرة الأمريكية وهو لخدمة مصالح أمريكا فبتالي هم ما دام مدركين لهذا الأمر إذا مساهماتهم وإن كانوا بقوا في هذا الحلف لكن الأصل في مساهماتهم أن تكون قليلة، رضيو بهذا الحلف لما كانت مساهماتهم قليلة وكانت أمريكا هي المساهم الرئيسي في هذا، في هذا الحلف الآن بعد ذلك قلنا فقد الحلف أهمية وجوده فقد الحلف يعني وجوده كحلف بين أعضاءه بل أصبح أداة للسيطرة الأمريكية على أوروبا وعلى غيرها من الدول الي دخلت يلي دخلت ضمن هذا الحلف، فبتالي الأوروبيين طبيعي جدا إنهم يعملوا على تقليس حتى مساهماتهم لذلك برزت فترة من الفترات فكرة عند الأوروبيين أن يعملوا قوة مشتركة أوروبية، يعني قوى عسكرية

هيثم الناصر: خاصة بهم!

إسماعيل عمير: بالضبط خاصة بهم بمعزل عن حلف الناتو بمعزل عن أمريكا، لأنهم زي ما قلنا أدركوا أن هذا الحلف ليس حلفا بمعنى الحلف وهو حلف قاعد بستغلوا الأمريكان، الآن يعني في نقطة مهمة في منذ مجيء ترامب ويلي زي ما تفضلت إنت في بداية كلامك جاء بناء عى صانعي القرار بناء على رغبة صانعي القرار في أمريكا يلي إنت سميتهم بالدولة العميقة هؤلاء لما جاءوا بترامب تحت ... جاءوا بترامب لتحقيق أمور الآن السياسة الأمريكية في عهد ترامب أكثر وضوحا في موضوع التحالفات أكثر من غيره أو ممن سبقوا يعني هو في موضوع التحالفات ..... عم يكشف أموره وبتحدث بشراهة فهو وصل به الأمر "حلف الناتو" هو تحدث عن حلف الناتو سابقا قال هو: حلف أو شيء سيء بتاتا أو تماما عفوا هو شيء سيء تماما، يعني هيك وصف الحلف هذا حتى أثناء حملته الانتخابية...

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: الآن جاء هو وبدأ يريد أن يؤكد قيادة أمريكا من خلال حلف النيتو لكن مش أمريكا بتقوم بالدفع وحدها يعني الآن بدو قيادة العالم والعالم يدفعها، الآن يعني وكأنه بيقول لسان حاله: إنه مضى زمن أن تتحمل أمريكا تبعات قيادتها للعالم يعني هو زي ما قلنا يريد يؤكد قيادة العالم قيادته للعالم وبمساهمات العالم مساهمات العالم نفسه يعني العالم نفسه هو يدفع ثمن هذه القيادة ثمن هذه القيادة وهذا في نقطة مهمة خطرت في البال والأصل نحن كمسلمين نهتم بها وننتبهلها تمام الإنتباه وهي أن الإسلام هو العدو الحقيقي للغرب قاطبة بل للعالم بل للحضارة الغربية للأن مسيطرة على العالم يعني الحضارة الغربية التي تسيطر على العالم ما في اشتراكية إلها ولا حتى في الصين، الآن النقيد لها والمصارع له هو الحضارة الإسلامية فلم يكن عبثا ولم يكن يعني ضربا من الخيال ولا مجرد حنكة سياسة أن يأتي الغرب وعلى رأسه أمريكا وأن يفترض ها عدوا جديدا بعد الانهيار الاتحاد السوفيتي وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي قالوا أ أمريكا صنعت عدوا جديدا يلي هو الإسلام والمسلمين لكن في واقع الحال هو عدو حقيقي هو منافس حقيقي للحضارة الغربية ولا يوجد منافس غيره أبدا على الإطلاق، والعالم أجمع وخصوصا هذا برز بثورات العربية وفي الثورة السورية تحديدا، العالم أجمع أعطى القيادة لأمريكا وقبل بقيادة أمريكا مقابل أن تقف ضد الإسلام، وضد ما هو آت يعني ما هو ضد دولة الخلافة يلي كلهم بتحدثوا أنها ستقوم وأنها قائمة وبعضهم اعتبرها قائمة هذه النقطة إحنا بدنا ننتبه إلها إنو هذه التحالفات تفعل على حقيقتها عند ما يكون العدو هو الإسلام وعندها ستجد الإجماع ليس من حلف الناتو ولا من غيروا من الاحلاف بل من العالم أجمع إذا كان العدو هو الإسلام وهم متفقين على هذا ومتوقعين لذلك لما سار موضوع الحرب على الإرهاب وجاءت أمريكا بفكرة الحرب على الإرهاب وهي التي صنعت الإرهاب وهي التي مولته وبدأت تحاربه إنما أرادت أن تحارب الإسلام وليس الإسلام يلي الآن يدعوله أصحاب الإسلام المعتدل

هيثم الناصر: حسنا، الآن الولايات المتحدة الأمريكية اتفقت مع الاتحاد السوفيتي في بداية الستينات على إخراج الدول الأوروبية من الحلبة السياسية الدولية، وهكذا وبكل بساطة يعني ما عادت تشركها قضايا السياسية أقول أن هذا يعني ولد شعورا وحتى يعني النقطة هذه تفهم بالضبط الأوروبيون يعني خرجوا من الحرب العالمية الثانية مكسرين الأضلاع أو محطمين .... تماما وبتالي الناحية العسكرية والناحية الاقتصادية والسياسية في غاية الضعف وهي تحت السيطرة الأمريكية المباشرة، الآن نهضت هذه الدول وبدأت تعيد ترتيب نفسها إلى آخره لكن بقيت عوامل الضعف السياسي حاضرة في السياسة الأوربية وظلت السيطرة الأمريكية متمكنة من كافة هذه الأطراف يعني في كل قضية من القضايا الدولية وهلى رأسها مثلا القضية الفلسطينية كما تسمى، كانت أمريكا دائما تمسك بطرف الخيط حتى لا يتدخل أحد

إسماعيل عمير: نعم

هيثم الناصر: على الإطلاق

إسماعيل عمير: صحيح

هيثم الناصر: وتبنت كيان يهود بعد أن كان أوروبيا تبنته حتى يعني يبقى تحت السيطرة ولا تسمح بمجال لأحد من أن يتدخل لذلك كانت هي تدفع وهي مسرورة وكان الوضع الاقتصادي يسمح بذلك الآن تغير الوضع كما تفضلت وبدأنا نشعر بأن في هناك شيء من عدم التوافق والأوروبيون يشعرون بأن هناك مزيد من السيطرة الأمريكية الغير مرغوب بها، لكن توافق إلى جانب ذلك شعور لدى الأوروبيين بأنهم يريدون من الولايات المتحدة الأمريكية أن تبقى لمحاربة الإسلام لمحاربة الإرهاب

إسماعيل عمير: صحيح، صحيح

هيثم الناصر:فهم من باب لا يريدون أن يكون هناك سيطرة مباشر عليهم وبنفس الوقت يريدونها أن تكون هي رأس حربة تدافع عنهم وبتالي بدأ الخلاف يظهر في كثير من نقاط التماس، هل تشعر بأن يعني الولايات المتحدة إلى أي مدى جديتها في التخلص في حلف النيتو، أم أنها تود في المزيد من السيطرة عليه؟

إسماعيل عمير: هو أمريكا لا تريد التخلص من حلف النيتو قلنا هو أحد أدوات السيطرة فلما التخلص منه، أمريكا وإن كان لوح الترامب

هيثم الناصر: هو هذا السبب

إسماعيل عمير: فينسحب من الحلف لكن هي حقيقة الأمر ما دام انصاعوا لطلباتها ما الذي يدفعها ما هو أصلا حلف جاء أو فكرة أمريكا من الحلف أو ما تريده أمريكا من الحلف مزيد من السيطرة عارف كيف! فالآن هذا الحلف باقي لكن

هيثم الناصر: أنت قلت أنهم يعني انصاعوا لطلبات الأمريكية مع العلم إنه في هناك عدم اتفاق؟

إسماعيل عمير: الآن هم مستعدين أن يدفعوا 2% و 2% اول ما كانوا دافعها لسا ترامب بطالبهم ب 4% يعني لحد الآن هو يطلب 4% أن يرفعوا هذا

هيثم الناصر: هو الاتفاق الاتفاق السابق بينهم من هنا إلى 2024 تصل إلى نسبة 2% الآن 2% زائد هذا طلب أمريكي جديد

إسماعيل عمير: آه ال4% بدو 4%

هيثم الناصر: هذا طلب أميكي جديد يعني لم يكن متفق عليه سابقا، تفضل

إسماعيل عمير:نعم ، نعم، يعني إنت لما بتتحدث عن 2% من الدخل الدول الحلف بتتحدث عن مبلغ مهول مبلغ ضخم جدا، طب الحلف ما بيقوم بأعال بستحق هذا يعني ما بيقوم بأعمال عسكرية يستحق هذه النفقات الهائلة حقيقة الأمر هيك، لكن هو زي ما قلنا يعني أكيد لسيطرة أمريكا الآن ترام بخليني أعود... ترامب جاء وعد الأمريكان بالتخلص من الدين والعزل التجاري الأمريكي خلال 8 سنوات، يعني هو يتطلع لسا أن يحكم

هيثم الناصر: بتخفيض إلى 60%

إسماعيل عمير: أربعة آه بأن يخفضه، هذا الكلام بدو موارد يعني أمريكا ترامب إحنا بنقول هو يعني من المافيا التجارية رجل الصفقات التجارية وهيك برز، وقلنا سياسة أمريكا بدت أوضح في حينه يعني الآن لاحظ ها راح لحلف الناتو وكان مقرر أن يذهب لروسيا بعده بمعنى أنه يريد ان يبتز حلف الناتو قبل ما يذهب لروسيا حتى يقول لحلف الناتو إحنا ذاهبين للروس وممكن نعقد معهم آه تحالفات وتحالف وممكن يعني يضمر في أوروبا، لاحظ يعني المسألة مرتبة عرفت كيف!؟ فلما التقى بهم وقال ما قاله وصرح بتصريحاتهم ذهب إلى روسيا، الآن ذهابو إلى روسيا بدأت الزيارة وكأنها ودية شايف كيف؟ وبدأ يؤكد على تحالف مع بوتين وأنا لي بقول السياسة بدأت اكثر وضوحا .. حقيقة الأمر التحالف بين أمريكا وبين الروس هو على أكثر من التحالف ما بين أمريكا وما بين أوروبا مش قلنا هو أصلا صراعهم مع أوروبا

هيثم الناصر: هو استخدم روسيا فيما

إسماعيل عمير: بالنسبة للروس هو سهل عليه أن يسخدمهم

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير:شايف كيف؟ ويستخدمهم بقليل

هيثم الناصر: ببساطة

إسماعيل عمير: بقليل من المقابل يعني مقابل إحنا شفنا إنه بوتين حاول أن مع أوباما أن يأتي باتفاقيات مكتوبة حتى تأتي الدولة الرئيس يلي بعده ويلتزم ولن يعطيع هذا الكلام فتدخل في روسيا وكذا، الآن أمريكا كمان تريد من روسيا دور آخر دور متعلق بالصين عرفت علي كيف وهذا الدور يلي كان الروس لغاية يعني عهد قريب مش قابلين فيه مش قابلين يكونو هم أحد أدوات ضغط على الصين، فهم قبلوا أن يتدخلوا في منطقة الشرق الأوسط في سوريا تحديدا لأنه هناك لهم يعني لهم أمور عندهم موجودة منها العداء للإسلام أعداء السافر للإسلام خوفهم من الإسلام ومن الدولة الإسلامية وقيامها لأنه بتعرف هم خطر مباشر للإسلام عليهم مش زي الأمريكان، كما إنه خطر مباشر على الأوروبيين فبتالي هم في موضوع سوريا تحركوا كما تريد أمريكا حتى أن أمريكا كانت تعطيهم الخطوات أولآ بأول كانت بالناحية العسكرية تحدد لهم أهدافا فرضيو، الآن هذا الكلام يعني جعل ترامب وجعل الدولة الأمريكية فعلا تتجه للروس لتسخرهم في القضية الأصعب بالنسبة ل... وهي قضية احتواء الصين وللي لحد الآن ما برزت يعني الروس وافقوا عليه، لذلك يعني هو تحالف أو استخدامه لأمريكا لأنه هو يعني كلمة تحالف بيني وبينك ما بتظبطش يعني، يعني مش ظابطة أن يكون إشي تحالف بين وبين الروس وبين أمريكا

هيثم الناصر: هو استخدام

إسماعيل عمير: يعني هي قاعدة بتستخدمهم خلينا نقول تنطي الروس تنتطي لتحقيق واقع لتحقيق المصالح الأمريكية الآن حلف الناتو بنرجعله كمان مرا حلف الناتو أخي الكريم زي ما قلنا فقد أمنيته بالنسبة للأوروبين المساهمات...

هيثم الناصر: ألا يعتبر الأوروبييون أن حلف الناتو جامع لهم؟ يعني أنت تعلم أن ألمانيا كانت سببا لحربين عالميتين وبتالي هم لا يريدون مثل هذه النظرة لا يريدون أن يكونوا في مثل هذا المقام وبتالي من مصلحتهم أن يكون هناك حلف يجمعهم جميعا

إسماعيل عمير:  من مصلحتهم أن يكون حلف لهم لوحدهم وهذا يلي حاولوه حلف لهم للأوروبيين

هيثم الناصر: هم لا يستطيعوا الاستغناء عن الولايات المتحدة الأمريكية يعني لا سياسيا ولا تجاريا

إسماعيل عمير: هذا متفقين، إنما هم ماذا يريدون؟ لو كان الأمر بيدهم لأرادوا لكان يعني هم شكلوا قوة لوحدهم لكن هذا لا يعني مطلقا زي ما تفضلت ولا دول من دول العالم تستطيع ان تحل محل أمريكا تستطيع تقوم بم تقوم به أمريكا يعني القيادة لأمريكا الكل مسلم فيها لكن قديش ندفع؟ شو المطلوب منا؟ القضية هان بوتين ..ترامب قال يعني بشتغل على أساس إنه قاعد يعني ببتزهم ابتزاز قد ما يدفعوا هو مش عاجبه وهذا الكلام يعني بدو رجل يعيد لأمريكا كثير من الأموال يلي أنفقتها سابقا .. أمريكا أنفقت نفقات ضخمة حتى أصبحت فيما هي عليه الآن حقيقة

ثم أضف إلى ذلك إنه الآن عملاء في العالم مو زي أول يعني هو استطاع أن يأخذ دول تدور في فلكه ودول عميله له دول قوية وكبيرة موجودة في العالم إذا دخلت إنت على مستوى منطقتا تجد يعني تركيا تدور في فلكه إيران تدور في فلكه السعودية عملاء له سوريا باكستان فأنت بتحكي عن أخذ الهند الآن أصبحت يلي حكام الهند عملاء للأمريكان فبتالي هذا الوضع بالإضافة لانتشاره في العالم ضاف أقوى دول موجودة في العالم حجم الانفاق العسكري الأمريكي كل هذا جعل أمريكا بقيادة العالم، ومنها أوروبا

هيثم الناصر: سؤالي

إسماعيل عمير:وصعوبه على العالم أن يتخلى

هيثم الناصر: سؤالي سؤالي الأخير سؤالي الأخير يعني أيهما تشعر أنه أقوى، الرغبة الأمريكية في السيطرة، أم رغبة الأوروبيين في التحرر من هذه السيطرة؟

إسماعيل عمير: رغبة أمريكا في السيطرة رغبة جامحة

هيثم الناصر: طاغية؟

إسماعيل عمير: جامحة، عرفت كيف؟ وأتو برئيس يمثل هذه الرغبة الجامحة يعني يمثلها كما ينبغي ولذلك وضحت السياسة الأمريكية مش شفنا كيف زعماء أوروبا كيف بهاجموابترامب وكيف هو بيهاجمهم منتهى الصلف كيف بيتصرف مع بريطانيا كيف بيتصرف مع رئيسة وزراء بريطانيا كيف بيتصرف مع ميرمكل بتعالي شديد ويعني مش مقيم لحد منهم وزن، يعني حتى الناحية الدبلوماسية هذه ترامب رميها ورا ضهره يعني بيتعاملش فيها...

هيثم الناصر: يعني هناك من يقول له أنت الخاسر بهذه العملية

إسماعيل عمير: الآن هو هذه رغبة أمريكا الجامحة تريد أن والسيطرة الحقيقية للعالم وتجعل خلنا نقول أموال كثير من يعني يلي أنفقته سابقا تسترده... عهد أوباما ذكرت إنتبدناش الركاب ببلاش لا نريد راكب مجانا يلي بدو يركب بدو يركب هالباص بدو عرفت كيف... فيعني مش جديد ترامب مش طرح جديد .. طرحه أوباما الهادي ذات السياسة الناعمة إلى آخره.. فشاهدنا في الآخر هذه السياسة الأمريكية، الآن قضية أن أوروبا يعني تتحرر أو يعني خلينا نقول تخرج عن المظلة الأمريكية هذا لغاية الآن يعني حاولت ألمانيا وفي كن بوادر خلينا نقول أن تتحول إلى دولة لكن شفنا كيف أمريكا اشتغلت في الداخل الألماني، كيف اشتغلت في الانتخابات الألمانية وأضعفت حزب ميركل حتى إنه الآن ميركل بحاجة إلى من؟ تتحالف معاه ولما بيذهب الحليف لا أمريكا عملت في داخل أوروبا على تقويض الإتحاد الأوروبي عملت على تقوية اليمن المتطرف الذي يسعى إلى خروج الاتحاد من الاتحاد الأوروبي وغلى حد كبير الآن تتقل من نجاح إلى نجاح بالنسبة في أوروبا فالآن الأوروبيين أن يعودوا ليستأنفوا ماضيهم.

بعدين يعني عفوا شو ماضي الأوروبيين ماضيهم طول عمره صراعات طول عمرهم هم بنفسهم صراعات يعني كان شيء جديد وشيء فريد أن يتفقوا على ما يسمى بالوحدة الأوروبية والسوق الأوروبية المشتركة واليورو كان شيء فريد وما مضى في التاريخ يعني هم اتلقوا في التاريخ بتتذكر في الحروب الصليبية لأن كان في ضد الإسلام والمسلمين، والآن بعدها هم في صراعات يعني ألمانيا سببت حربين عالميا دولة أوروبية مش هيك؟ الحروب داخل أوروبا لم تنقطع إلا في فترات معية فاتفاق الأوروبيين بمعنى الاتفاق يعني ما مر في التاريخ، ولما جاءت السوق الأوروبية المشتركة ولما جاءت كذا. شفنا إنه أيضا كذلك إنه يعني شعارات اليمين المتطرف استهوت الشعوب واستهوت جزء كبير من الشعوب، شفنا كيف بريطانيا خرجت من الاتحاد الأوروبي شفنا كيف اليمين المتطرف في فرنسا كاد أن يعني يطيح في حكومة الأولى أن يلتقط ألمانيا وسياسيها وفرنسا وسياسينها جاءوا برجل ماكرون، يعني السياسين القدامى انحرقوا ما ... جاءوا برجل حتى فش له تجربة سياسية وحاولوا لملمة الاتحاد الأوروبي فقد يقول قائل إنه الآن هذه السياسة تخلق أعداء لأمريكا صحيح، صحيح يعني لكن في المقابل هم لم يكونوا أعداءا لأمريكا يعني؟ يلي فاهم السياسة بيقول ما هم أعداء لأمريكا أصلا، منذ أن خرجت أمريكا خرجت لتصفي مستعمراتهم مين كان مستعمرين ما هم الأوروبيين فرنسا وبريطانيا؟ مش هيك؟

هيثم الناصر: استعانوا بها وانقلبت عليهم

إسماعيل عمير: هكذا يعني هيك الأمور ماشية، فبمعنى أن أمريكا يعني دولة حقيقة الأمر يعني هيمنة القرار الدولي بما تمتلك والآن تزداد هذه الهيمنة وليس لها يعني من قف بوجهها وقوفا حقيقيا إلا دولة مبدأية إلا حضارة مقابل حضارة غير هيك ما في، وأمريكا في سيرها في سيرها هذا وهي الهمجية هذه وفي الهجمة على العالم وحاولت الاستحواذ عليه والسيطرة عليه حتى تخلت عن قيمها تخلت عن كثير عن قيمها الرأسمالية يعني في المواضيع التجارية والاقتصادية وين فكرة السوق الحر؟ فكرة الأمريكان واستماتو عليها كانوا مستميتين عليها، وين فكرة التجارة العالمية وحرية التجارة.... بظبط

لذلك هم الآن من يقوضو حتى بالأفكار يلي كانوا بالأمس قاعدين بينادوا فيها قاعدين يعملوا عليها ومصرين عليه ليه؟ لأنو في نقطة أنا بدي أذكرك فيها إحنا بنقول الرأسمالية أن الرأسمالية فكرتها تقوم على فصل الدين عن الحياة وطريقتها هي الاستعمار في نشر هذه الفكرة لكن أيضا بنقول إنه الطريقة يعني دائما مرات يتحول الاستعمار إلى غاية وليس إلى طريقة وهذا يلي حاصل مع أمريكا، الاستعمار بات مش طريقة لنشر الرأسمالية لا بات هدفا بحد ذاته بات غاية بحد ذاته فأمريكا ماضية في هذا وإحنا أمام سنوات لسا لترامب بهذه العقلية وإنتشايف كل يوم يفاجئ العالم بمطالب جديدة فللك بنقول أن تحالفات يعني تحالف أوروبا مع أمريكا هو ليس تحالفا حقيقيا مش تحالف حقيقي شايف كيف؟ لا وهو أما الأوروبيين مش يعني مضطرين لأبقاء التحالف مع أمريكا لذذلك تراهم يندبوا حظهم يلوموا الأمريكان على خروجهم على هذا الحلف وعلى هذا التحالف يلي بيسموه تحالف تقليدي مع... وإنت عارف السياسة أصلا مافيش صديق دائم ولا في عدو دائم

هيثم الناصر: إلى أن يأتي الإسلام متمثلا الدولة سنرى بعد ذلك موقفا جديدا وسيتم النقاش عليه إن شاء الله

إسماعيل عمير: إن شاء الله

هيثم الناصر: أما ما دام الإسلام يعني حتى هذه اللحظة فكرة سياسية يعني

إسماعيل عمير: جملتين لو تفضلت

هيثم الناصر: تفضل

إسماعيل عمير: هو الإسلام الإسلام ومجيئه هو وعد من الله –سبحانه وتعالى- "وعد جاء لأناس معينين وعد الله الذين آمنوا منكم واعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض" هؤلاء هم المعنيين في الوعد هؤلاء هم المعنين في الوعد وهم يلي يجب أن يستعدوا للقادم، يعني لما يجب

هيثم الناصر: نسأل الله أن نكون منهم

إسماعيل عمير: نسأل الله أن نكون منهم

هيثم الناصر: أستاذ إسماعيل بارك الله فيك شكرا لك

إسماعيل عمير: الله يبارك فيك

هيثم الناصر: ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله

الأربعاء، 5 من ذي القعدة 1439هـ| 2018/07/18م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
#الخلافة #حزب_التحرير
#قناةـالواقية
#الواقية #قناة


العلامات: #الواقية | #قناة | الناتو | حلف شمال الأطلسي | أمريكا | أوروبا | الخلافة | حزب التحرير |