اللهم إني صائم|| حقيقة فكرة الرأي الآخر | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

اللهم إني صائم|| حقيقة فكرة الرأي الآخرالأستاذ عصام أتيم / السودانقناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة #الواقية#قناة_الواقيةwww.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]

قناة،,الواقية

اللهم إني صائم|| حقيقة فكرة الرأي الآخر

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 05/30/2018 | المشاهدات: 18

اللهم إني صائم|| حقيقة فكرة الرأي الآخر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين أما بعد أيها الإخوة الكرام نلتقيكم في برنامج "سلسلة اللهم إني صائم"

وفي هذه السلسلة وفي هذه اللحظة نتناول موضوع قبول الآخر أو قبول الرأي الآخر، هذه الفكرة الي يروج لها في هذا الزمان أو قديما وحديثا وهذه الفكرة لخطورتها قصدنا أن نتناولها ونبين وواقعها وحقيقتها وما يجب على المسلم أن يتعامل مع الرأي الآخر فحقيقة الرأي الآخر هي تتراوح بين القبول والرفض فالرأي الآخر بوصفنا مسلمين نقف عنده فإن كان هذا الرأي رأيا إسلاميا أي مسنودا بدليل من الكتاب والسنة أو شبهة دليل يعتبر هذا الرأي رأي إسلامي فلذلك يجوز قبوله أو احترامه وهذه الدائرة تعطي الرأي الآخر الذي يجوز في الإسلام هي الدائرة التي نبتت فيها ونشأت فيها المذاهب المشهورة وعلى رأسها المذاهب الأربعة

فهي اختلاف في الرأي ولكن اختلاف مشروع لأنه مبني على دليل شرعي لا يناقض العقيدة ولا يناقد ما انبثق عنها فبهذه الحالة يجوز قبول واحترام الرأي الآخر 

فلذلك الأئمة كانوا يحترمون بعضهم البعض مع اختلافهم في الرأي لأن كل واحد منه يرى أنه على صواب ما دام رأيه مسنود بدليل شرعي كاختلاف الحنفية والشافعية في موضوع الصغار في موضوع الجزية حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون فبعضهم يرى الصغار هو الذل فلذلك لا بد من إظهار الذل على معطي يلي هو الجزية، و المالكية برون خلاف ذلك والرأيان إسلاميان ويجوز أخذ أي واحد منهما وقبوله أو احترامه

فمثل هذا الرأي والرأي الآخر الذي يخالفك في الرأي الإسلامي فلذلك لا يجوز أنك تخاصمه ولا يجوز عدم موالاته ولا الدخول في عرضه أو غيره من هذه الأمور

أما الرأي الآخر الذي يعتبر رأيا غير إسلاميا أي الرأي الآخر الذي يناقض الإسلام لا يسنده دليل من كتاب ولا من سنة وربما يدعو لفكرة أو رأي كفر أو مفهوم كفري فهذا الرأي لا يجوز للمسلم أن يقبله ولا يجوز احترامه كالآراء التي يروج لها الآن ويدعوننا لأن نعتبرها ونحترمها ولا يجوز للمسلم ذلك هي الآراء التي تناقض اللي هي الإسلام مثل رأي يلي هو حرية العقيدة والمساواة بين المرأة والرجل مثل هذه الآراء لا يجوز قبولها ولا احترامها على الإطلاق فلذلك هنا تكون وضحت عندنا هذه الفكرة

فكرة الرأي الآخر متى يقبل ومتى يحترم ومتى لا يقبل ومتى لا يحترم

وجزاكم الله خيرا إلى لقاء آخر في سلسلة اللهم إني صائم

الأستاذ عصام أتيم / السودان

قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة

#الواقية
#قناة_الواقية
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]


الفئات:
» شهر مضان
» شهر مضان » اللهم إني صائم

قنوات: شهر رمضان |

العلامات: قناة، | الواقية |