نظرة على الأحداث (179) أحداث غزة ومسيرة العودة | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (179) أحداث غزة ومسيرة العودة ضيف اللقاء: الأستاذ مروان عبيد (أبو عبد الرحمن)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء، 07 رمضان 1439هـ| 2018/05/23مقناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة#الخلافة #حزب_التحرير

#الواقية,#قناة

نظرة على الأحداث (179) أحداث غزة ومسيرة العودة

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 05/25/2018 | المشاهدات: 11

نظرة على الأحداث (179) أحداث غزة ومسيرة العودة

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقة السلام عليكم ورحمة الله أحيكم في هذا اللقاء الجديد من نظرة على الأحداث حديثنا اليوم حول آخر أحداث غزة وما سمي بمسيرة العودة، نستضيف لهذه الغاية الأستاذ الفاضل مروان عبيد أهلا وسهلا

مروان عبيد: حياكم الله

هيثم الناصر: حياكم الله، عادة يعني نظرتنا الأحداث ما تختلف في القراءة والتوصيف عن الآخرين لحدث معين، وهنا خاصة ما يتعلق في فلسطين وغزة نحن نعتبر أن كل ما يحصل من قبل الحكام يرمي إلى الخيانة مباشرة بينما ما يقوم به الناس أمر مختلف تماما الآن هذا الحدث يعني أنا أشعر شخصيا أن هناك له دافع معين يعني هناك جهة ما نظمت لأمر معين والصورة التي ظهرت فيها الناس عبرت عن شيء معين

مروان عبيد: مسيرة العودة

هيثم الناصر: نعم، تفضل

مروان عبيد: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، عني جزاك الله خيرا كما قلت نحن نريد أن ننطلق في التوصيف من نظرة حقيقية إلى ما يفعله الناس وما ينطلق منه الناس من منطلقات ومن منطلقات التي يقوم بها الإعلاميون والسياسيون وهي كلها منطلقات زائفة مضللة يعني كل قضية الأرض والعودة إلى الأرض كلها يعني تنطلق من منطلقات الحل الذي وضعه الكافر المستعمر لفلسطين أن فلسطين هي لطرفين هي لجزأين كيان يهود ولدولة فلسطين وهذا يعني الواقع الذي لا يعبر عن وجهة نظر الناس، الناس عندما خرجوا في غزة كانوا كل شعراتهم تقول بزوال كيان يهود بأننا سنزيل هذا السياج وسنزيل أكثر من هذا السياج سنزيل كل وجود هذا الكيان المسخ، الذي أوجده الاستعمار فلذلك المنطلقات مختلفة التحدي مختلف الإعلام يسيطر يركز على أن هناك حق عودة للفلسطينيين حق العودة هذا متعلق بمتطلبات الحل النهائي أو بمشروع التصفية أو صفقة القرن وهذا المنطلق غير موجود عند الناس لأن الناس أصحاب عقيدة لا يمكن أن يقبلوا أن يكون جزء من فلسطين بأيدي كيان يهود المسخ، هذا الكيان المسخ لا يقبل به الناس مطلقا بل سيلاحقون من أوجده في ديارهم حتى يحاسبون على هذه الفترة التي أمضاها هذا الكيان بالقتل والإجرام والاحتلال وانتهاك الحرمات

هيثم الناصر: عبر السنوات الطويلة التي مضت كان واضح الأثر المباشر للدول في تصفية هذه القضية وفي إخضاع الناس لما يملى عليها من الراعي الأكبر كما قيل الولايات المتحدة الأمريكية، راعي مصالحها في منطقة الشرق الأوسط أو في بلاد المسلمين وهذا الكلام واضح أنه مؤثر من الناحية العملية ولكن الناس يعني تقاوم باتجاهات مختلفة لكن هذه المقاومة يعني قد تمنع حدث ما لكن هي لا تلغي هذه اللحظة

مروان عبيد: صحيح يعني ما يقوم به الناس هو بقدر ما يستطيعون يعني هم يرون الصلف والغطرسة عند اليهود هم بصدورهم العارية يقابلون الرصاص والمدفعيات والطائرات تضربهم كل هذا يدركه الناس لكن هم أصحاب عقيدة لا يقبلون بالضيم ولا يقبلون أم تكمم أفواههم هم لا يقبلون أن يساقون إلى الجحيم وأن يرضون بهذا الواقع المرير كل ما يفعله السياسيون كل ما يفعله السياسات الغربية هي تريد أن يوافق الناس على الجريمة هم يعطون العهود والمواثيق بقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن وغيرها ثم لا يوفون بها يعني هذا يعزز عند الناس فوق ما عندهم من عقيدة أنه يجب أن نزيل لهذا الكيان المسخ يعزز عندهم أن هؤلاء القوم لا عهد لهم ولا ميثاق وكل السياسيين الذين غدروا بالأمة وامتدت أيدي الخيانة لقضية المسلمين، قضية فلسطين كل هؤلاء يثبتون للناس يوما بعد يوم أنهم خانوا وأنهم أصروا على الخيانة بعدما نكل الكافر المستعمر في كل مرة ينكث وينكل عما يأخذ على نفسه من عهود ومواثيق، أمريكا اليوم تقول يعني أن القدس يعني هي عاصمة لكيان المسخ يهود غدا تقول لا يهمها غدا تقول الأردن كل هذا لا يهم هؤلاء لأنهم لا علاقة عهد لهم ولا ميثاق، المهم الذي يهمنا نحن كأمة إسلامية هو موقف المسلمين، موقف المسلمين متحدي صارخ وكل ما يحصل في غزة من تحدي صارخ وتصريحات أننا سنزيل هذا الكيان المسخ كل هذا يبطل مؤامرة أن الموضوع موضوع حق عودة وحق العودة ليس مشكلة تحت سلطان من؟ تحت سلطان يهود تحت سلطان السلطة يريدون أن يقولوا للناس فقط اقبلوا بأي شيء وهذا لن يحصل الناس أصحاب عقيدة هذا يعزز عند الناس تحديهم يعني ما يحصل في غزة رأس حربة ضد كيان يهود يدلل على أن هذه الأمة لن تقبل الدنية وأن عقيدته ما زالت حية

هيثم الناصر: جميل بارك الله فيك، نحن في حزب التحرير أن تكون وجهة النظر السياسية والفكرية والعقدية تسير على الأرض أن يتبناها الناس هذا الكلام يريح في عدة اتجاهات يريح في الأعمال السياسية في مقاومة البرامج والسياسات التي تقوم بها الدول الكبرى والدول الإقليمية إلى إي حد ترى أن هذا الأمر قريب أو بعيد سواء في عند الأهل في غزة أو في بيت المقدس؟ 

مروان عبيد: يعني كما قلت في البداية ما يصرح به الناس هو يدلل على نظرة أبعد بكثير مما يقولها السياسيون والمنظمات والجماعات التي قبلت بأجزاء من الحل أو بفتات أمام ما يعرض عليهم وبفتات الفتات ثم يصبحوا يعني يدافعوا عن كل خيانة وعن كل هزيمة يقومون بها.

الناس ينظرون إلى أبعد من ذلك لكن حجم التضليل السياسي حجم العقبات حجم الحصار غزة محاصرة منذ 12 عاما، الناس يعيشون في قهر يقتل أبناءهم يحرمون من كل أسباب العيش يعزلون عن أمتهم تعرض عليهم العروض من قبل القريب وهي عروض خيانية لكنها فيها شيء من التخفيف عنهم يعني تمزج الخيانة ببعض المعونات تمزج الخيانة ببعض العطاء من قبل ها وهذا أو من قبل وعود كما حصل في المؤتمر الإسلامي الأخيرة يعني ما حصل في المؤتمر الإسلامي هي وعود من قبل الغادرون والخائنون لقضايا أمتهم لأنه لا يمكن ليعني بدولة بحجم تركيا أو بحجم مصر أن تتحدث عن استجداء أو عن استنكار بينما يهود لا تقوم بذلك، دولة يهود أو كيان يهود المسخ لا يقوم بهذا الاستجداء أمريكا لا تقوم بهذا الاستجداء دول الغرب كل المجرمون الذين يتحكمون الآن في قضايا الأمة لا يقومون بهذا الاستجداء فلذلك الأمة الآن هي متقدمة كثيرا على كل الطروح الخيانية كل الطروح الخيانية لكن حجم التضليل ضخم الناس يتشبثون بأي فرصة لإظهار مواقفهم لكن الإعلان يضلل والجماعات والتنظيمات السياسية التي تنخرط في المشروع السياسي الغربي تضلل الدول تضلل والدول التي توهم الناس أنها حاضنة لقضية فلسطين دول مقاومة وممانعة ومحتضنة كلها دول مضللة وغادرة وخائنة

هيثم الناصر: صحيح، مع كل حدث لا بد من بيان حكم الله –سبحانه وتعالى فيه نحن ندرك ونعلم بأنه أهل فلسطين بشكل عام أسرى وهذا يعني أنهم ليسوا مكلفين بتحرير وهم لا يملكون تلك الأدوات لأن هذه مسألة متعلقة بالجيوش، توضح ذلك لو تكرمت

مروان عبيد: يعني هم أهل فلسطين ليسوا أسرى بالمعنى الشرعي هون في حكم للأسرى

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: لأنه يعني هم ليسوا في سجون جميعا بعضهم في السجون لكن هم في حكم الأسرى تحت كيان محتل، كل المسلمين الآن يوقنون أنه ما لم تتوحد كلمة الأمة ما لم يتوحد كيان الأمة ما لم تسقط هذه الكيانات التي إذا سقطت هذه الكيانات سقط ظلها وهو كيان دولة يهود كما قال الشيخ تقي –رحمه الله- قال: أن دولة يهود هي ظل هذه الأنظمة إذا سقطت هذه الأنظمة سوف تسقط كيان يهود بدون يعني أن يحدث آلام للأمة وبدون أن يكون له بواكي، لأن الغرب ضحى به بإيجاده في هذه المنطقة فلذلك عندما تتوحد كلمة الأمة، عندما يكون لهذه الأمة حاكم يحكمها يوحد كلمتها يسير الجيوش من أجل المسلمين وتحرير بيت المقدس وهو على يعني سلم أولويات المسلمين وخليفتهم القادم بإذن الله بغير ذلك لن يكون هناك حل، هذا يدركه القاصي والداني الآن لكن إذا أردنا أن نتحدث عن حراك الآن من أجل إبقاء القضية ساخنة من أجل إبقاء قضية فلسطين يعني تغلي في ميزان القضايا التي الأمة تتبناها 

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: إذا أردنا أن نبقى ذلك فنقول: أن الواجب على كل الجيوش التي تحمل سلاح أن تتحرك لنصرة إخوتهم وأن يغيثوهم وبغير ذلك هم آثمون، هم مقصرون ولا يجوز طاعة الحكام في هذا الأمر عليهم أن يتمردوا على هؤلاء الطغاة الصاغرون الذين يعترفون أن دولة يهود وكيان يهود هو كيان شرعي

هيثم الناصر: نعم

مروان عبيد: وأن القدس مقسمة بين يهود وبين المسلمين هذا كلام كذب يعني القدس مثل حيفا وعكا ومثل تلابيب ومثل يافا وكل مدن فلسطين كل مدن فلسطين هي مدن إسلامية لا تقبل التقسيم هذا يجعل الإثم في أعناق الجيوش أن لا تتخاذل وأن لا تتنازل حتى يكرم الله هذه الأمة بخليفة راشد يجمع شتاتها ويقيم حدودها

هيثم الناصر: إن شاء الله

مروان عبيد: ويحرك جيوشها بإذن الله سبحانه وتعالى وتكون الصلاة قريبة محققة بإذن الله –سبحانه وتعالى- في المسجد الأقصى وفي أكناف المسجد الأقصى

هيثم الناصر: إن شاء الله رب العالمين، أستاذ مروان عبيد بارك الله فيك 

مروان عبيد: الله يجزيكم الخير

هيثم الناصر: ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله. 

 

الأربعاء، 07 رمضان 1439هـ| 2018/05/23م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
#الخلافة #حزب_التحرير


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: #الواقية | #قناة |