نظرة على الأحداث (174): الضربة الغربية لسوريا | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (174): الضربة الغربية لسورياضيوف اللقاء: الاستاذ إسماعيل عمير (أبو البراء)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء، 2 شعبان 1439هـ| 2018/04/18مقناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة#الخلافة #حزب_التحرير

سوريا,الشام,الضربة الجوية,الضربة الغربية,نظرة,احداث,قناة الواقية,الواقية,تلفزيون الواقية,روسيا,امريكا,الصين,الكيماوي

نظرة على الأحداث (174): الضربة الغربية لسوريا

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 04/20/2018 | المشاهدات: 38

الحلقة: نظرة على الأحداث (174): الضربة الغربية لسوريا.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في ها اللقاء من برنامجكم "نظرة على الأحداث" نستضيف اليوم الأستاذ الأخ الفاضل إسماعيل عمير

إسماعيل عمير: الله يحيك

هيثم الناصر: أهلا وسهلا، حياكم الله، لقاءنا اليوم حول الضربة الغربية لسوريا، ابتداء هل هناك يعني حقيقة في اتهام النظام السوري بأنه استخدم الكيماوي يعني هل لهذا أهمية عند الغرب؟ هل هذا يستدعي في هذا الظرف بالذات في ما آلت إليه الثورة الآن أن تكون مثل هذه الضربة؟ تفضل

إسماعيل عمير: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، هذه تحية لقناة الواقية ولك شخصيا وللإخوة المشاهدين وأقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هيثم الناصر: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

إسماعيل عمير: أخي الكريم، يعني طبعا الحدث أعطي فيه رأي وأصبح الآن إلى حد ما يعني مستهلك، لكن لعلنا نمر في بعض التفاصيل ومحاولة تبسيط الحدث حتى يعني يصبح مفهوم أكثر، فالضربة في منطقة دوما منطقة دوما آخر معاقل ما يسمى بالمعارضة المسلحة يلي موجود في دوما هو ما يسمى بجيش الإسلام

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: وجيش الإسلام هذا جيش مولته السعودية أيام الملك السابق وكانت السعودية في حينها وحاكم السعودية في حينها عميل لبريطانيا وجاءت أمريكا كما هو معلوم وبمحمد يعني جاء محمد ابن سلمان وهو عميل أمريكا ورتبت أمريكا البيت السعودي فأصبح تلقائيا ما يسمى بجيش الإسلام هو ضمن حلقة العملاء أمريكيا هذه واحدة، الثانية هذا ما يسمى بجيش الإسلام هو الذي حافظ على دمشق، والذي كان حامي دمشق من كل الفصائل المسلحة الأخرى، فبتالي هو الأقرب إلى النظام الأقرب إلى النظام السوري على اعتبار أن النظام السوري أيضا هو عميل للأمريكان، من هنا الضربة في دوما المتواجد فيها جيش الإسلام آخر المعاقل إذا لما يضرب بالكيماوي؟ طبعا يضربوا المدنيين؟ إذا لما هذه الضربة الكيماوي؟ الأمر يتعدى موضوع دوما يتعدى موضوع الصراع العسكري الموجود فيها لأنه الأمر محسوم يعني  

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: الأمر محسوم للنظام فمفيش داعي إنه يستخدمو الأمر يتعدى ذلك إلى طرف آخر إلى طرف دولي آخر

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: وهو طرف الروسي الآن يعني الروس خلينا نقول سفيرهم فهم الرسالة من أولها

هيثم الناصر: تكرم عليه قبل ذلك لماذا الروس الآن؟

إسماعيل عمير: نعم، نعم الآن روسيا يعني في كل أعمالها الأخيرة هي دخلت أصلا خلينا نقول دخلت سوريا أو دخلت الشام بناء على

هيثم الناصر: طلب أمريكا

إسماعيل عمير: طلب أمريكيا وبتنسيق مع أمريكيا والأعمال العسكرية يلي قامت فيها والتي تقوم فيها حتى الضربات في تنسيق مع القوات الأمريكية ومع أمريكيا، الآن الروس يلي يبدو بما ورثوه من غباء سياسي عن الاتحاد السوفيتي أرادوا يعني أن يكون لهم شيء من الدور في سوريا بحيث إنه يعني في موضوع الحل في موضوع كذا، ولن يفهموا أن أمريكا كل حل يطرحه عمال أمريكا بتقوضه حتى السوتشي حتى كذا حتى كذا فأمريكا قاعدة بتقوض فيه وبمنتهى البساطة يعني لم يكفي الروس غباء وخلينا نقول إذلالا أن تأتي أمريكا فتضعهم في مصاف عملاءها في مصاف تركيا أردوغان عميل الأمريكان وحكام إيران عملاء الأمريكان وضعتهم في مصافها وقبل الروس في ذلك، مقابل أن يكون يعني لعلهم يعطوه دور وإذا بتلاحظ وبتتذكر في حتى أيام أوباما لما أدخلهم كانوا يحاولوا أن يضعوا اتفاقات مكتوبة اتفاقيات مكتوبة يعني يحاولوا أن الأمور خلينا نقول مقطرة، لكن كان أوباما يرفض وهذا ما ترفضه الإدارة الأمريكية الجديدة بمعنى إنه في الوقت الذي التي الذي تريد فيه أمريكيا أن ينفذوا هذا الأمر عليهم أن ينفذوا بدهم يخرجوا فليخرجوا وهذا الذي بتذكر طبيعة الاتحاد السوفيتي سابقا يعني الاتحاد السوفيتي هيك كانت أمريكيا تشتغل معاه يعني هذا ديدن الروس فهم يعني لا نجافي الحقيقة إن قلنا إنهم ورثوا الغباء السياسي، فبتالي الأمر مش جديد عليهم يعني هم دعموا عميل أمريكا عبد الناصر بزمنات وجاء السادات من بعده وقلهم مع السلامة مع السلامة كل هالدعم، وكانوا يدعموا ما يسمى بحركات التحرر في العالم، لما ينتهي دورهم يقولو مع السلامة كش ملك وضلوا وينتهي الدورهم، وهذا الكلام لا زال عند الروس يعني خصوصا الآن بوتين يعني بوتين رجل في بلاده ديكتاتور بروح من الشباك وبيجي من الباب على الحكم

هيثم الناصر:  نعم نعم

إسماعيل عمير: وبجوز قلنا احنا في مرة سابقة إنه يعني روسيا تتقاذفها مصلحتين مصلحة روسيا كدولة ومصلحة بوتين وجماعته خلينا نقول أصحاب رؤوس الأموال وأعضاء الكي بي جي السابقين أيضا لهم مصالح معينة فمن هنا بالإضافة طبعا موضوع الشام إنت عارف يعني هم الحقد حقد الروس على الإسلام وخوفهم من الإسلام وخوفهم من خلافة الإسلامية على اعتبار أنهم على تماس مباشر مع المسلمين، هذا حقيقة ما أتى بهم إلى الشام، الآن محاولة أن يأخذوا دور أمريكا قاعدة بتقول لهم لن تأخذوا دور لن تأخذوا دور

هيثم الناصر: ما دام وصلنا إلى هذه النقطة يعني كان لعله ملفت للنظر أن تشارك بريطانيا وفرنسا العمل العسكري مع الولايات المتحدة الأمريكية بل أظهرت الولايات المتحدة الأمريكية السرور في ذلك

إسماعيل عمير: نعم

هيثم الناصر: أثناء مناقشات في البرلمان البريطاني أمس ترد مي وتقول بأننا تدخلنا بناء على مصلحة بريطانيا ولسنا تبعا لأحد

إسماعيل عمير: نعم نعم

هيثم الناصر: كيف تعلق على هذا الجواب

إسماعيل عمير: يعني هو أصلا بس خلينا نقول شغلة يعني هم أصلا مش كان في شيء إسمه تحالف دولي؟ كان في تحالف دولي وكانوا هم ضمن أعضاء التحالف الدولي ولى لا؟

هيثم الناصر: لكن يكاد يكون بلا فاعلية

إسماعيل عمير: كويس إذا من الذي يفعله؟ صاحب القرار أمريكيا، فأمريكا هي التي تطلب ها وأمريكيا هي التي ترفض إنما –تريزا ماي- والرئيس الفرنسي حقيقة –تريزا ماي- هضا يعني أنا في ظني قول الاستهلاك المحلي يعني قول البرلمان قول الشعب البريطاني على اعتبار إنه بات مفهوما إنه ما تطلبه أمريكا تأتي بريطانيا وتنفذه الفرنسيين أيضا نفس... لكن حاولوا هم يعني لا ينكر أنه الفرنسيين حاولوا أن يلعبوا على الخلاف الروسي

هيثم الناصر: الأمريكي

إسماعيل عمير: التركي، التركي في موضوع في موضوع الضربة لأنه تركيا أيدت الضربة ها مع أنه روسيا ترى أنها موجه إلها يعني السفير الروسي لما بيجي بمنتهى الغباء بمنتهى الغباء يعني هو أغبى من رئيسه لما يقول هذه إهانة لبوتين!

هو يلي بدل يلي بيقول للناس بيقول للمجتمع الدولي بيقول هذه إهانة إلنا يعني هو اذا الناس مش فاهمة بيفهمهم إنو لا إنه نحنا المقصودين وهذه إهانة لبوتين شخصيا، فيعني تخيل يعني لحتى الدبلوماسيين هون يعني كأنه هذه صفة الغباء صارت يعني كجينات  

هيثم الناصر: وصف وصف

إسماعيل عمير: جينات ههههههههههه هيك يلي صاير فأمريكا كما نعلم بيدها أوراق اللعبة في الشام ولن تسمح لأحد بأن يخرج عن يعني ما رسمته للشام، الآن جاءت الضربة بس لحظة

هيثم الناصر: تفضل

إسماعيل عمير: جاءت الضربة ونفذت وأنتو بتقولو إنه إهانة لبوتين وبعتبرينها إهانة لبوتين وين الردود؟ ما ردوا كل مقاومات الأرضية وصواريخهم المضادة للطائرات

هيثم الناصر: بل انسحبوا من بعض المواقع أصلا

إسماعيل عمير: بالظبط أه عطلوها ما قامت بأي عمل ثم بدو ينسحبوا من من المواقع يعني يخادوا يخودوا مواقع يعني يبتعدوا فيها عن أي ضربة ممكن أما الضربة بحد ذاتها فيها ليش شوه الضربة هذه؟  وشو حققت للسوريا وشو أني موت السوري للكيماوي أو أن يموت بالبراميل المتفجرة يعني

الآن أكثر من نصف مليون مات في سوريا كم مات بالكيماوي يعني؟

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: يعني حقيقة ترامب يريد أن يريد عدة أمور ومنها أن يظهر أن حازم وهاي المرة كرر الضربة للمرة الثانية يعني علما بأن الضربات لن تحقق شيء يعني هو قصف مواقع مفرغة أصلا

هيثم الناصر: لا قيمة استراتيجية لها

إسماعيل عمير: يعني لاحظ هو لما يقول إحنا قصفنا مستودعات كيماوي ومصنع كيماوي

هيثم الناصر: ومركز أبحاث

أسماعيل عمير: وضرب مركز أبحاث طب لما إنت ضربته وين الكيماوي يلي فيه؟ ليه يعني ما خرجشش هذا الكيماوي وتفجر وأصبح يعني إشكالية ضخمة بسوريا. بدل على إنه مفرغة هذه المناطق هذه المواقع المفرغة ما فيها شيء زي ما ضربت إذا بتتذكر تحدثنا إحنا عين شيخون

هيثم الناصر: والنظام أخذ مهلة في أن يتصرف

إسماعيل عمير: بالظبط أعطاهم مهلة، والروس لا زالوا ها بتصرفوا على أساس أن يمحوا هذه الضربة عرفت كيف؟ أن يمحوا آثارها لو أجوا المفتشين ودخلوهم وعطلوهم لفترة على أساس ما يلاقوا أثر لهذه الضربة فالروس يعني زي ما قلنا سابقا حقيقة الأمر هم المقصودين بالضربة وهو مقصودين بالتأديب وعليه يعني رسالة أمريكا وعليكم أن تفهموا أنه الأمور بدها كلها ترجعلنا حتى في التفاصيل ويعني أنا لافت نظري بشغلة

هيثم الناصر: تفضل

إسماعيل عمر: حتى التفاصيل لاحظ كأنو أمريكا لا تعطيهم تفاصيل بعيدة المدى، يعني كأنه زي المقاول يلي بيشتغل قطعة هي بتعطيه تفاصيل لحدث معين لأمر معين لحد هان الآن هو بدو ينتظر ماذا تريد أمريكا بعد ذلك

هيثم الناصر: في المرحلة القادمة

إسماعيل عمير: في المرحلة الثانية زي التقارير الأسبوعية واليومية وما شاكل ذلك، هكذا يعن بتشتغل معهم أمريكا طبعا أمريكا بعدها ترامب هدد مضاعفة العقوبات ثم عاود يعني أرجعها وكأنه موضوع العقوبات بدو يبقيها يعني سيف مسلط لأنه كل الضغط يعني لا ننسى إحنا إنه الضغط على الروس والدور المراد الذي تريده أمريكا من الروس هو يعني أن يكون عون لهم في احتواء الصين هذا الدور الآن المهم وإلا هو الآن تقريبا استنفذ الدور الروسي في الشام يعني تقريبا لكن هل تسمح له أمريكا بأن يخرج؟ لا سيخرج بالوقت الذي تقرر فيه أمريكا أن يخرج

هيثم الناصر: ترامب غرد بأنه يريد أن يخرج القوات الأمريكية من سوريا، ثم بعد ثلاثة أربعة أيام تراجع ويخرج الرئيس الفرنسي ويقول نحن الذين اقترحنا أو أثرنا على الرئيس ترامب بأن يتمهل في هذه المسألة ثم عاد وقال بأنه هو يعني صاحب القرار وله الأحقية ما الذي يجري؟

إسماعيل عمير: يعني هو إنت بدك تقودنا للحديث عن فرنسا يعني كذلك فرنسا هذه موضوع العظمة الفرنسية وما شاكل ذلك هذه لازلت كأنها لازلت موجودة

هيثم الناصر: يعني أولئك أغبياء وهؤلاء منفخوين نفخة كاملة أيضا يعني

إسماعيل عمير: بالظبط يعني الجماعة بيشعروا أنهم أهل الديمقراطية أهل الرأسمالية وبتعرف إنهم اكتفوا في موضوع الاستعمار الثقافي يعني إلى حد ما مع بعض استعمار عسكري لازال موجود في أفريقيا عرفت!

ضيف إلى ذلك ضيف إلى ذلك أن يعني ملاحظ أن أمريكا اشتغلت في فرنسا في الانتخابات اشتغلت فيها بشكل بحيث وصل اليمين المتطرف الموالي لأمريكا والمسلول والمؤيد من أمريكا يعني حصل على فاضطرت أوروبا ومنها ألمانيا أن تستجمع يعني قواها ليأتو في هذا، وجاؤوا بشخصية مش سياسية مش ذا عراقة في السياسة أصلا يعني جاؤوا بماكرون وهذا الرجل غير يعني ليس بذاك السياسي الفذ وكذلك إدارته مش يعني إدارة سياسية من يلي كانوا يعني قديما نسمع بهم، فبتالي بدا كل يوم لخص في أزمة بموضوع روسيا في موضوع الضربة كل يوم له تصريح متناقد مع الي قبله ثم يأتي الأمريكان وبكذبوه عرفت! يعني هو لما يقول إحنا يلي طلبنا من أمريكا وإحنا يلي أردنا يعني أمريكا بدها تسحب قواتها لأ هو والله يلي استطاع أن يقنع الرئيس الأمريكي بأن لا بأن لا يسحب هذا رجل بيهذي، يعني زي ما قلتلك زي بيحاول أن يكون ل دور وفي على الوجه الحقيقي ما فيش له دور ليس له دور، أمريكا في موضوع الشام منذ البدايات منذ البدايات أخذت الأمور بيدها وهي كانت أصلا الشام يعني حكامها عملاء للنظام عميل لأمريكا ولم تسمح لأحد بأن يتدخل إذا بتتذكر أيام الملك عبد الله في السعودية والأنجليز حاولوا يعرقلوا حاولو يشوشو يعني لم يكن الأمر يخرج عن هذا يعني عن موضوع التشويش حاولت عرقلة أمور معينة شايف كيف لكنها كانت تقف بالمرصاد ولا تسمح لأحد أن يتدخل لذلك زي ما بنقول ما في صراع دولي في موجود في الشام الآن المناكفات الأوروبية الروسية هي موجودة أصلا يعني هناك مناكفات بين أوروبا وروسيا منها موضوع الشسمو الجاسوس

هيثم الناصر: نعم

إسماعيل عمير: يلي تعرض للاغتيال والتهمة فيه روسيا في يعني في محاولات للتصعيد بين أوروبا وأمريكا بين أوربا عفو وبين الروس وهذا أيدي أمريكا مش بعيدة عنه أيدي أمريكا مش بعيدة يعني أمريكا تدفع باتجاه صراع بين روسيا وبين بين أوروبا لنه فيه مزيد من إضعاف لأوروبا ولروس فأيدي الأمريكان مش بعيدة عن ذلك، لذلك لما يجيو الروس عفوا الإنجليز أو الفرنسيين أو الأوروبيين يصعدوا مع أوروبا مع روسيا فتأتي أمريكيا كحليفة إلهم وتستخدم النسق يعني بمعنى أنها تصعد الآن يعني حتى أقول شغلة في نهاية هذا الكلام للأن لنهاية الحلقة يلي هو أن أمريكيا تضغط على روسيا بمختلف الوسائل بمختلف الأساليب الآن لتكون لها عون في موضوع احتواء الصين يعني هذا الموضوع المم الآن عند الأمريكان والذي كما قلتلك الروس تقريبا انتهى دورهم أو شبه انتهى هلأ هم يفكروا كيف يبدو تسمحلهم أمريكا أنهم يخرجوا يعني همي الأصل يفكروا الآن متى ستقول لهم أمريكا اخرجوا وكيف بدها تسمحلهم يخرجوا هذه القضية لو كانوا لو كانوا سياسيين بفكروا بهذا الشكل، ولو كانوا سياسيين ما كانوا ما دخلوش أصلا ما دخلوا هاللعبة القذرة ويلي جعلتهم أمام العالم أنهم لطخت أيديهم بالدماء لطخت سمعة الروس ولا زالوا بيمارسوا الكذب يوم كل يوم بمارسوا الكذب

هيثم الناصر: نعم إذا ما زالت ثورة الشام تنتظر ذلك الرجل السياسي الذي يقودها إلى أن تصارع هذه القوى الاستعمارية وأن يريهم كيف تكون الأعمال السياسية وكيف تكون المواقف

إسماعيل عمير: أخي الكريم يعني في نقطتين النقطة الأولى بالنسبة للثورة يعني حقيقة يلي لابد ويلي نحن عارفينه كلنا أن الثورة لم يهزمها الروس ولن تهزم من الروس ولا إيران ولا مليشياتها ولا حتى النظام ومليشياتها حقيقة يلي خلاها تتراجع بهذا الشكل هم الخون داخلها هو هذه الكتائب التي يعني باعت نفسها ويلي امبارح بالأمس كانوا يقولو إحنا وقفنا ما للدفاع عن عرضنا وعن مالنا وعن أهلنا مو هيك؟ شايف كيف! وهذا كانت الحجة في موضوع لما تعسكرت الثورة خلينا نقول كان هذه حجتهم ولما إنت بحثت بالحكم الشرعي نعم يجوز لهم أن يدافعوا عن أموالهم وعن أعراضهم وعن كذا وهذا قتال مشروع، الآن من كان يقول هذا الكلام الآن هو يلي قاعد بيسلم المناطق هو بسلم عرضه يا رجل بيسلم أعراضهم يا رجل بيسلموا دماء أبنائهم عرفت كيف! هنا هنا المقتل هنا المقتل وكان يعني إحنا من خلال المتابعات الثورة الثورة فيي الشام انطلقت من أهلها من أهل الشام نفس أهل الشام شايف كيف شعروا بالظلم وكذا وقاموا بثورتهم بعد ذلك بدأت تتبلو أفكار الإسلام وتتبلور شعارات الإسلام وخصوصا لما صار الصراع عسكري فلجأت الناس إلى الله –سبحانه وتعالى- ورفعت شعارات الإسلام الآن بعد ذلك رأينا إنه مثلا تركيا عل سبيل المثال فتحت كل أبوابها لكل من يريد أن يدخل إلى سوريا تحت للجميع ادخلوا بالظبط فمن أوروبا من أفغانستان من هونا من هنا من هنا ودخلت تنظيمات لها أجندة وممولة أصلا ولها تمويل ومعها أسلحة ومعها كذا وهي استقطبت الناس بناء على إنها عندها قدرة على التمويل والناس بدها تقاتل وين مع مين تقاتل بين من يعطيهم السلاح، هذه لها أجندة هذه التنظيمات لها أجندة أصلا سواء يلي قالوا عنها جهادية أو سواء التنظيمات يلي تحت شعار ما يسمى بالإسلام المعتدل ما يسمى بالإسلام المعتدل

هيثم الناصر: نعم نعم

إسماعيل عمير: فبالتالي وصلنا إلى ما وصلنا إليه احنا قلنا منذ البداية منذ البداية هذه ثورة حتى تنجح لا بد لها من مشروع سياسي وهو الإسلام مشروع الإسلام ولا شيء غير الإسلام قلنا لا بد لها من قيادة سياسية تستطيع أن تقود الصراع فحنا من البداية إذا كان الأمر مفتوحا على كل الخيارات فقلنا إذا أخذتم بهذا وصلتم إلى هذا طب ما أخذش هذه الكتائب يعني بالعكس كثير منها خان خان حتى نفسه خان عرضه خان أهله عرفت كيف، قبل ما يخون كان قبل ذلك قد خان دينه بتالي وصلت إلى ما وصلت إليه الآن حتى زي ما تفضلت قلت مطالب ما الأسباب التي كانت ستنجح على أساسها الثورة في الأول هي نفسها لا زالت قائمة لا زالت قائمة بدها مشروع سياسي مشروع يعني الإسلام كمشروع سياسي وبدها قيادة تستطيع أن تدير مثل هذا الصراع لذلك إن ما أخذو بذلك طبيعة الأمر طبيعة الأمر بدها تصل الأمور إلى الفشل يعني ما الغرابه في وجه ذلك لن يشفع لنا ولن يشفع للثورة السورية ولا غيرها أنها في أرض الشام تلك الأرض المباركة ما رح يشفعلها بدك تشفعلها اتقي الله وخذ بشروطها خذ بشو بدو رب العالمين وشو ها مش رح يشفعلك المكان يلي أنت فيه سواء كنت في الكعبة أو كنت في القدس ما هاي القدس عنا محتلة؟ شايف أو كنت في أي مكان آخر الشام أرض مباركة لكن مارح يشفعلك إلا أن تتقي الله وانك تنفذ الشروط حتى تحصل على النتائج نسأل الله جميعا أن ينقذ هذه الأمة وأن ينقذ الشام وينقذ أهل الشام وأن يكون معه وأن يفرج هذا الكرب العظيم على أهل الشام وعلى الأمة لأنه الآن الشام تنزف دما دم حرائر الشام دم أطفال دم رجال دم شيوخ إلى آخره وبقية المسلمين المخلصين في العالم كله قاعدين بينزفوا دمع على ما يجري في الشام وعلى ما جرى في الشام، وأكثر شيء مأثر في النفوس الناس إنه هذه الخيانات خيانات هذه الكتائب التي اختطفت الثورة ها من حاضنتها الشعبية بالعكس وأصبحت هذه الكتائب ضد حاضنتها الشعبية

هيثم الناصر: للأسف

إسماعيل عمير: للأسف الشديد، فنسال الله رب العرش العظيم أن يفرج كرب أهل الشام وكرب المسلمين جميعا

هيثم الناصر: اللهم آمين أستاذ إسماعيل بارك الله فيك وشكرا لك

إسماعيل عمير: وبورك فيك ويرضى عنك

هيثم الناصر: إخوتي الكرام بارك الله لكم متابعتكم نراكم دائما على خير السلام عليكم ورحمة الله.

الأربعاء، 2 شعبان 1439هـ| 2018/04/18م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
#الخلافة #حزب_التحرير


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: سوريا | الشام | الضربة الجوية | الضربة الغربية | نظرة | احداث | قناة الواقية | الواقية | تلفزيون الواقية | روسيا | امريكا | الصين | الكيماوي |