نظرة على الأحداث (160): فلسطين أرض وقف | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (160): فلسطين أرض وقف ضيف اللقاء: الأستاذ سالم أبو عجمية (أبو صهيب) أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر) الأربعاء، 23 من ربيع الآخر 1439هـ| 2018/1/10م https://youtu.be/Ym-QMdAMkQg قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة  

نظرة,على,الأحداث,160,:,فلسطين,أرض,وقف,ضيف,اللقاء:,الأستاذ,سالم,أبو,عجمية,أبو,صهيب,أجرى,اللقاء:,الأستاذ,هيثم,الناصر,أبو,عمر,الأربعاء،,23,من,ربيع,الآخر,1439هـ|,2018,1,10م,https:,youtu.be,ym-qmdamkqg,قناة,الواقية:,انحياز,إلى,مبدأ,الأمة, 

نظرة على الأحداث (160): فلسطين أرض وقف

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 01/12/2018 | المشاهدات: 42

الحلقة: نظرة على الأحداث 160: فلسطين أرض وقف.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة "الواقية" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من برنامجكم "نظرة على الأحداث"، عنوان هذا اللقاء "فلسطين أرض وقف" لا يجوز لأحد أن يتصرف فيها، نستضيف لهذا اللقاء الأستاذ سالم أبو سبيتان، حيا الله أبو صهيب.

سالم أبو سبيتان: الله يحييك.

هيثم الناصر: أهلا وسهلا، ابتداء يعني لا بد من التعرف على معنى الوقف شرعا حتى نرى ما معنى أن فلسطين أرض وقف، تفضل.

سالم أبو سبيتان: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وإمام هداة المتقين محمد –صل الله عليه وسلم-، الوقف: هذا وصف شرعي وهو يأخذ حكم خاص في الإسلام

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: وهي الأراضي التي أوقفها الشرع ومنع امتلاكها أو امتلاك رقبتها، كل أرض أوقفها الشرع أي منع امتلاك رقبتها وجعل منفعتها للمسلمين، من هذه الأراضي يلي هي فلسطين، أرض الإسراء والمعراج وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين هذه الأرض أوقفت لأنه جرى عليها صلح بين المسلمين ولم تفتح فتحا عسكريا وأوقفت للمسلمين وأصبحت أرضا لا يجوز تملكها ولا تملك رقبتها، وأصبح منفعتها فقط للمسلمين يعني يجوز للمسلمين وغير المسلمين القائمين عليها أن ينتفعوا بها لكن لا يمتلكوا رقبتها وبالتالي لا يمتلكوا بيعها والتصرف بها.

هيثم الناصر: يعني البيع والشراء هو في المنفعة؟

سالم أبو سبيتان: بس بالمنفعة، ولذلك حكم الوقف يبقى كما هو لا يتغير مهما تغير الواقع

هيثم الناصر: أبد الآبدين؟

سالم أبو سبيتان: أبد الآبدين إلى يوم القيامة، يعني حتى لو أزيلت من سلطان الإسلام أو أزيل عنها سلطان الإسلام ولم يبقى مسلمين فيها

هيثم الناصر: نعم

سالم أبو سبيتان: ولم يبقى أحد يطالب بها تبقى واقفة.

هيثم الناصر: وهذا يبقى بالضرورة بطلان أي بيع وشراء للرقبة مهما جرى؟

سالم أبو سبيتان: لا يجوز تملكها لا يجوز تملكها اطلاقا، ولا يجوز تصرف بها ولا يجوز أن توهب من أي جهة وضعت يدها عليها عنوة أو شغرت هذا المكان نظرا لأنه لم يكن هناك ممن يحميها أو يقطن فيها، ولذلك هذه الأرض تبقى هكذا حكمها إلى أبد الآباد وبالتالي لا يجوز قلنا التصرف بها اطلاقا، ولا يجري أي تصرف أو يعتبر أي تصرف سليم أو صحيح من أي جهة كانت مهما يعني علت درجتها ومهما كان سلطانها على تلك الأرض، أي تصرف يخالف هذا الحكم يعتبر باطلا، وبالتالي مثلا يعني: الانتداب البريطاني حينما أصدر وثيقة بالفور باطلة! لأنه أولا هو لا يملك هذا الأرض هو ليس مالكا للأرض، هو جاء مستعمرا مغازيا للبلاد، وبالتالي الغازي حكمه كما تعلم هو القتال حتى يطرد.

هيثم الناصر: سواء وقف أو غير وقف

سالم أبو سبيتان: نعم، وبالتالي هو تصرف الغازي، الغازي الأرض لا يملكها ليس له سلطانا عليها سلطان الشرعي أو ، يعتبر كل تصرف له باطل، الآن لو فرضا يعني كما حصل في حالة فيما بعد أن تغير الوجوه المستعمرة للبلاد ووضعت عليها نواطير سميت مهما أي تسميات التي تطلق عليها تصرفها باطلا في خلاف أي تصرف خلاف للحكم الوقف يعتبر باطل،

هيثم الناصر: يعني أنت أجبت سلفا على السؤال الثاني، يعني فلسطين تم يعني التصرف في هذا الوقف وأعطيت لليهود، وأصبح كيان يهود هو المتصرف، وأصبح يعني تحكمها ما يسمى الأعراف الدولية أعراف الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وبدأ المشكلة هنا وبدأ المسلمون يتصرفون بناء على ذلك! يعني بدأوا يتصرفون بناء على الأحكام الدولية أو الأعراف الدولية وأصبح لهم سلطة أسمها "سلطة فلسطينية" وبدأوا يطالبون بها باعتبار فلسطينيتهم! أنا فلسطيني وهذه أرضي، وبطبيعة الحال بدأت الدول أيضا تتصرف يعني دعني أقول هكذا الأردني، أو المصري، أو السعودي، وكأن ليس له حق في أرض فلسطين! بمعنى نزع الصفة الإسلامية عن هذه الأرض فقزمت تقزيم شديد إلى أن أصبحت وطنية فلسطينية، ماذا تعلق؟

سالم أبو سبيتان: نعم أخي أولا يعني في قاعدة ما بني على باطل فهو باطل، الذي أعطى وعد بلفور الإنجليز! والإنجليز ليس هم أصحاب الأرض يعني السلطان –عبد الحميد- اللهم ارضى عنه، وهو سلطان المسلمين وبويع بيعة شرعية وطبق الأحكام الشرعية لما جيء عند موضوع الوقف قال: "هذه ليست ملكي يعني ولا ملك آبائي وأجدادي" هو اسمه الحاكم لأرض الإسلام كلها، والحاكم على المسلمين جميعا وبيده السلطان الشرعي أن ينزع الملكيات من الناس ويعطي الملكيات لأي جهة من الجهات حسب ما أعطاه الشرع بحقها

هيثم الناصر: بحقها

سالم أبو سبيتان: نعم، ومع هذا لما جيء عند هذا المكان قال هذه ليست ملك يميني ولا ملك آبائي وأجدادي هذه ملك لأمة الإسلام كلها، يعني الذين ولدوا والذين ماتوا والأحياء والذين سيولدون هؤلاء كلهم لهم حق في هذه الأرض وبالتالي من لهم الحق بأن يفرطوا في هذا الحق هم هؤلاء جميعا وجمعهم جميعا على صعيد واحد من المستحيلات

هيثم الناصر: من المستحيل!

سالم أبو سبيتان: من المستحيل كويس! ولذلك هو طلب من –هيرتزل-  أن يوقع المسلمين على وثيقة كلهم، يلي يموت طبعا وأنت تعلم تماما الذي يموت تبطل يبطل توقيعه لأنه خلص مات، والذي لم يولد بدو ينتظره حتى يولد حتى يوخدوا توقيعه، فهو في معضلة يعني! ويدرك تماما وبالتالي لاحظ يعني وضع نقطة مهمة جدا يعني السلطان –عبد الحميد- قال: "إذا ذهبت الخلافة فستأخذون بلادنا" إذا الحامي للوقف الحامي الوقف والمسئول عن الوقف وإن كان كل مسلم لكن المفوض عن المسلمين في حماية هذا الوقف والدفاع عنه لدولة الإسلام، حكم الأحكام، تاج الفروض، وهذا فرض من الفرائض الوقف فرض من فرائض الإسلام وحكمه هكذا، وبالتالي هو مرتبط بفرض أكبر هذا الفرض الذي ضاع هو الي ضاعت بموجبه هذه الأرض وإلا لا أحد له سلطان على شيء، لاحظ إنت حتى النصارى لما وقعوا الوثيقة العمرية مع –عمر بن الخطاب- اللهم ارضى عنه مدركين تماما ما حكم فلسطين؟ مدركين تماما هذا الكلام، ونصا في الوثيقة أنه لا يساكن يهود يعني مش حتى يملكها! مجرد المساكنة بها لا يحق لهم أن يساكنها مدركين تماما هذا الكلام بحقها ويعلموا تماما من يحمي هذه الأرض ومن له الحق والسلطان عليها يلي هم أمة محمد –عليه الصلاة والسلام- بسلطان الإسلام، وبالتالي

هيثم الناصر: تفضل.

سالم أبو سبيتان: قلنا أنا القاعدة تقول: "ما بني على باطل فهو باطل" فالوثيقة وعد بلفور أصلا باطلة لأنها صدرت من جهة ليس لها سلطان وليس لها الحق وهي جهة غازية لأرض الإسلام والمسلمين وبالتالي أصدرت وثيقة ممن ليس له صلاحية في إصدارها، وأعطيت لمن ليس له حق في هذا المكان، ليس له حق اطلاقا في هذا المكان، النقطة الثانية حتى يتم تثبيت هذا الوعد ويتم يعني إعطائه الصفة الشرعية الدولية قزمت القضية! لأنه ما دامت القضية قضية إسلامية لا يمكن أن نصل إلى مرحلة يلي وصلت بها الآن، فنزعت من صفتها الإسلامية وأعطيت الصفة القومية على أساس أنها قضية العرب في البداية، ثم بعد ذلك أعطيت الصفة الوطنية

هيثم الناصر: الوطنية.

سالم أبو سبيتان: الوطنية على أساس أنها أرض لمن سكنها بس فقط، وهم الفلسطينيون ثم أنشئ لهذا لهؤلاء القوم سلطة اسمها السلطة الفلسطينية أو منظمة تحرير الفلسطينية التي أنشأتها منظمة جامعة الدول العربية عام ألف وتسع مئة وأربع وستين التي أنشأها –مستر إيدين- رئيس وزراء بريطانيا فأصدرت أو أنشأت منظمة التحرير الفلسطينية حتى توقع هي صك التنازل عن فلسطين! وسميت الممثلة الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وهذا طبعا باطل بطلانا مطلقا لأنه حتى تكون ممثلا شرعيا عن الناس الذين أنتم وضعتم هذا الوصف يجب أن يوقعوا جميعا هؤلاء بأن يعطوك بيعتهم! الآن الخليفة يوقع عن المسلمين بوصفهم بايعوه بيعة شرعية وأصبحت بيعتهم في أعناقه، بيعة هذا الرجل في أعناق كل المسلمين، من بايعه بيعة مباشرة أو من أعطاه صفقة يده أو ثمرة قلبه يعني، لكن هذا هؤلاء هذه جيء بها ووضعت يعني قصرا على ظهور أهل فلسطين وقيل أن هؤلاء يمثلونكم تمثيلا شرعيا وأنهم هؤلاء الذين يمثلونكم الوحيدين فقط ولا يجوز لأحد أن يعترض عليهم، وبالتالي أصلا كل ما بني من سلسلة من دخول الإنجليز إلى أرض الإسلام إلى هذه اللحظة هو أصلا قام على قاعدة البطلان، بطلان يتلوه بطلان بطلان يتلوه بطلان إلى أبد الآباد.

هيثم الناصر: هل يمكن صناعة رأي عام دولي أو بمعنى يؤثر في العلاقة الدولية بأن هذه الأرض أرض وقف إسلامية؟ هل المسلمون قادرون على ذلك؟ وإن كان نحن نعلم بأن الأصل تحرير هذه البلاد بأن تتحرك جيوش المسلمين تحت قيادة سلطان واحد للانتهاء من هذا الوضع وإخراج فلسطين من تحت الاحتلال؟ تفضل.

سالم سبيتان: أولا أخي الكريم يعني الشرعية الدولية كما تعلم نحن لا نقرها ولا نعترف بها وبالتالي في حكم هي يعني شرعية كفر! وبالتالي لا يجوز يعني حتى الدعوة لها أو الانطواء تحت لوائها أو الدخول في مجالسها التي يعني صدرت إن كانت الأمم المتحدة أو فرعياتها الجامعات والدول العربية ومنظمات العالم الإسلامي والمنظمات الدولية الأخرى وبالتالي الدخول فيها حرام، والبقاء تحت سلطانها حرام

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: وبالتالي أنت لو أردت أن تعمل رأيا عاما أن تعمل رأي عام في عند من؟ عند من باعوا واشتروا في أرض فلسطين واعتبروا أن هؤلاء الذين يقطنونها من اليهود هم أصحاب الأرض! ومع من؟ مع حكام أقروا واعترفوا بأن هؤلاء يملكون الأرض! فالرأي العام لمن تعمل له؟ للشعوب؟

هيثم الناصر: لماذا لا يكون عند الناس بحيث يكون دافعا لمنع هؤلاء من التصرف؟

سالم أبو سبيتان: أيوا الآن هو الرأي العام عندنا نحن المسلمين يجب أن يقر ويصبح في قرارة أنفس المسلمين أن هذه الأرض وقف.

هيثم الناصر: يعني بمعنى أن الفلسطينيين لا يعود ويقول: "أنا فلسطيني وأن هذه أرض فلسطين هي أرضي فقط"

سالم أبو سبيتان: نعم.

هيثم الناصر: بل يجب أن يقول أنا مسلم وهذه أرض مسلمين

سالم أبو سبيتان: نعم هذا هو الرأي العام الذي يجب أن يكون عند المسلمين

هيثم الناصر: نعم

سالم أبو سبيتان: وليس في العالم يؤثر في العالم ولو يأثر أمر آخر، يعني ما يجب عند المسلمين أن يكون ألفاظ دقيقة جدا ويترتب عليها أحكام شرعية هذه

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: الآن أرض فلسطين ما هي؟ ما حكمها؟ أنها وقف! والذي أعطاها صفة الوقف هو شرع الإسلام إذا الحاكم عليها هو الشرع، وليس الحاكم عليها هو أشخاص أو نظم الأخرى، النقطة الثانية ساكنها هو منتفع بها فقط ويجب أن يقر ذلك أي واحد من المسلمين يلي ساكنين في فلسطين يجب أن يكون مقتنعا ومقرا بهذا الكلام لأنه هذا حكم شرعي في حقه، أنا منتفع في هذه الأرض وليس مالكا لرقبتها، وبالتالي لا يجوز أن أتصرف فيها ومن ذهب وباع هذه الأرض لسمسار ثم بيعت لليهود هو ارتكب إثم عظيم، إثم عظيم سيحاسب عليه يوم القيامة، الآن هذا القرار هذا الإقرار ضمنا هو إقرار شرعي وليس معناه قناعات ذاتية والى قناعات عقلية، لأ. هذه قناعات شرعية أن هذه أرض وقف لا يجوز التصرف بها اطلاقا وليس لأحد مفوض كائن من كان التصرف بها وأي تصرف يجري عليها خلافا لأحكام الشرع هو باطل بطلانا مطلقا، وبالتالي المقيم على أرض فلسطين هو مقيم منتفع وليس مالك رقبة فلسطين، حينما يكون هذا هو الإقرار بذلك تتغير التسميات الأخرى. ما هي السلطة الموجودة على أرض فلسطين؟ هي سلطة مساعدة للاحتلال

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: وبالتالي كل الاجراءات التي تقوم بها اجراءات باطلة، الذين على أرض فلسطين هم من؟ ما هو وصفهم بالإسلام؟ هم من أمة محمد –عليه الصلاة والسلام- ومسلمون وبالتالي يجب أن يكون وصفهم هكذا لسا نحن الشعب الفلسطيني نحن من أمة محمد –عليه الصلاة والسلام- وهذه أرض الإسلام وهي جزء من أرض الإسلام أوقفها الإسلام وقفا وبالتالي المسئول عن حماية هذه الأرض والدفاع عنها والذود عنها كل واحد يشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله كان أو سيكون.

هيثم الناصر: إذا ما الخطاب أو الكلمة التي يجب أن توجه –لترامب- الآن هو ومن معه؟

سالم أبو سبيتان:  ترامب تصرف نفس تصرف بلفور، حينما صدر يعني هو لم يأتي بجديد هو يعني اشتغلوا في قضية فلسطين مرحلية: المرحلة الأولى أن يعطى لليهود وعدا

هيثم الناصر: بأن لهم أرض.

سالم أبو سبيتان: بأن لهم أرض المرحلة الثانية دخلوا القوى العسكرية والتهجير وإلى آخره، المرحلة الثالثة يلي هي التوطيد وإعلان ما اتفق عليه تحت الستارة وتحت الأرض بأن القدس وفلسطين هي لليهود، هو ما جاء بشيء جديد وبالتالي هو امتداد لوعد بلفور الأول

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: واستمداد للاستعمار الأول استعمار الإنجليز لأرض الإسلام والمسلمين، والرد الأصل أن يكون حاسما من البداية على هذا الكلام حينما تم استعمار فلسطين واصدار وعود، حينما بدأت الثورات أن تستمر هذه النار مشتعلة وأن لا تطفئ إطلاقا ولا يتم الضحك عليها والضحك على ذقون أصحابها بأنه لا بد من الجلوس على الطاولة ولا بد من النظر إليها من ناحية سلمية وأن هناك فئات انسانية وشعارات البراقة التي ضحكوا بها على المسلمين وبالتالي جلسوا على طاولة التفاوض وكان هذا هو المطلوب، ولذلك لما جلس جزء من أبناء المسلمين على طاولة التفاوض كان يعتبر أكبر نصر عظيم جدا حققوا الغزاة، قصة صغيرة جدا

هيثم الناصر: تفضل.

سالم أبو سبيتان: لما طلبت أمريكا من الفيتناميين يجلسوا على طاولة التفاوض يعني يجلسوا مشان يحلوا مشكلات فيتنام جاء الوفد الفيتنامي إلى أوروبا عشان على أساس يتفاوضوا مع، فلما وصلوا المطار وجدوا أمامهم سيارات فارهة تنتظر فيهم وموظفين من وزارات الخارجية وإلى آخره، رفضوا يركبوا السيارات! ليش ما تركبوا السيارات هاي؟ قالوا والله إحنا إذا جلسنا في السيارات هذه معكم ممكن أن يعني يعطينا ذلك شعور معين وينسينا قضيتنا الأساسية يلي جئنا من أجلها وبالتالي إحنا بناخذ سيارات تكسي، فأوقفوا سيارة أجرة وركبوا، طيب يا عمي ما بدكن تركبوا بسياراتنا تعالوا جاي احنا في فنادق حجزنالكم قال لا إحنا ما بنسكن بفنادقكم نحن في مطاعم فيتنامي عنا هان بدنا نروح نام عنده! فهذا الفارق ما بين صاحب القضية وما بين الذي جيء به على عين بصيرة وسلم وصف صاحب قضية، الفرق كبير جدا الذي جيء به وتم يعني صناعته من الخلف ثم جيء به ولبس هذا الوصف وجعل الأمة أن تطبل له وتحشد له الشعارات هذا الفرق بين صاحب القضية وبين هذا المزور الذي جاء لكي يتكلم باسم قضية فلسطين، الأصل أن قضية فلسطين هي قضية من قضايا الإسلام وتعتبر من القضايا الرئيسية صحيح وليست هي القضية الأساسية، لأنه قضية الإسلام الأساسية هو الإسلام أن يحكم أو لا يحكم.

هيثم الناصر: صحيح.

سالم أبو سبيتان: لكن قضية فلسطين كونها هي أرض الإسراء والمعراج وربطها الله –سبحانه وتعالى- بالمسجد الأقصى بالمسجد الحرام وأسرى برسول الله –عليه الصلاة والسلام- لها معنى خاص ولها مكانة خاصة عند المسلمين جاء بشرع هذا الوصف وهذه السمة وبالتالي فلسطين أي أرض أو كل أرض الإسلام أي أرض اغتصبت الحل الوحيد لإزالة المغتصب يلي هو القتال، إذا اغتصب شبر من أرض المسلمين كان الجهاد فرض عين على كل مسلم ومسلمة تخرج المرأة بدون إذن زوجها وت.... والابن بدون إذن أبيه والخادم بدون سيده، لأنه هذا حكمها هكذا والذي يقوم بهذا الفرض هو أن تكون للمسلمين دولة تحمي حياض المسلمين و

هيثم الناصر: وتوكدهم من قتال أعدائهم.

سالم أبو سبيتان: وتوكدهم من قتال أعدائهم وتعد لهم العدة، وبالتالي الرد على ترامب وغيره ومن لاذ بثوبه هو هذا أمن يكون المسلمين أن يردوا على هذا على هذا الأهوج وغيره من الحكام بأن يعملوا جاهدين ليل نهار لإقامة حكم الله في الأرض حتى يستطيعوا إنو يحرروا فلسطين.

هيثم الناصر: وإن طال الزمن.

سالم أبو سبيتان: إن القضية ليست زمن عند الله –عز وجل- لا قيمة له لكنه المسلمين اغتصبت أرض فلسطين مائتين عام تقريبا على زمن صلاح الدين.

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: ومع هذا لم يجلس على طاولة التفاوض مع الصليبين ولم يعر لهم بالا معلش يجلسوا سنة سنتين عشرة مئة سنة مئتين سنة لكن كان في تلك الفترة همه الوحيد كيف يتمكن من إزالة هذا المغتصب عن أرض فلسطين ويعلم تماما بأنه لا يمكن أن يزيل هذه القوة الغاشمة إلا بقوة تعادلها أو تزيد عليها.

هيثم الناصر: صحيح.

سالم أبو سبيتان: ولذلك أنشئ القوة اللازمة وزال هذا الاستعمار الصليبي وإن شاء الله قريبا بإذن الله –تعالى-

هيثم الناصر: بإذن الله تعالى، إن شاء الله

سالم أبو سبيتان: يمكننا من إنشاء القوة

هيثم الناصر: يا رب

سالم أبو سبيتان: التي تزيل هذا الطغيان الغاشم والكفر الذي أصبح بواحا في أرض الإسلام والمسلمين  

هيثم الناصر: لعل الله –عز وجل- أستاذ سالم بارك الله فيك، شكرا لك

سالم أبو سبيتان: حياك الله أخي.

هيثم الناصر: ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله

.الأربعاء، 23 من ربيع الآخر 1439هـ| 2018/1/10م

https://youtu.be/Ym-QMdAMkQg

قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة

 

الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |