نظرة على الأحداث (150): الحالة الكردية إلى أين وصلت | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (150): الحالة الكردية إلى أين وصلت  ضيف اللقاء:   الأستاذ سالم أبو سبيتان (أبو صهيب) أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر) الأربعاء، 12 صَفر 1439هـ| 2017/11/01م https://youtu.be/cWniOvXtbuY قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة   

نظرة,على,الأحداث,150,:,الحالة,الكردية,إلى,أين,وصلت ,ضيف,اللقاء: , الأستاذ,سالم,أبو,سبيتان,أبو,صهيب,أجرى,اللقاء:,الأستاذ,هيثم,الناصر,أبو,عمر,الأربعاء،,12,صَفر,1439هـ|,2017,11,01م,https:,youtu.be,cwniovxtbuy,قناة,الواقية:,انحياز,إلى,مبدأ,الأمة , 

نظرة على الأحداث (150): الحالة الكردية إلى أين وصلت

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 11/03/2017 | المشاهدات: 28

الحلقة: نظرة على الأحداث 150: الحالة الكردية إلى أين وصلت.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي "الواقية" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم في هذا اللقاء الجديد من برنامجكم "نظرة على الأحداث"، لقاء هذا اليوم حول الحالة الكردية إلى أين وصلت؟

نستضيف الأخ الفاضل الأستاذ سالم أبو سبيتان أهلا وسهلا.

سالم أبو سبيتان: حياك الله.

هيثم الناصر: حياكم الله.

سالم أبو سبيتان: حيالله.

هيثم الناصر: نبدأ من اعتبار –البرزاني- أن هناك خيانة

سالم أبو سبيتان: نعم.

هيثم الناصر: ممن؟

سالم أبو سبيتان: لاحظنا نحنا إنه في حلقة سابقة

هيثم الناصر: طبعا هو يشير لقضية انسحاب قوات البشمرجا.

سالم أبو سبيتان: لاحظنا نحن إنه في حلقة سابقة إذا بتذكر حينما عقدنا وقلنا إنه يعني الذي وراء دفع البرزاني لأن يقوم بهذا الاستفتاء هو إصراره على هذا الاستفتاء هو قوى خارجية، وهو ليس في مصلحة أمريكا.

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: أمريكا عندها في مشروعها الذي أنشأته في العراق، ودستورها الذي وضعته للاتحاد هو أصلا يجعل هذه الدولة هشة، دولة فاشلة، قابلة للتجزؤ والتقسيم! لكن ليس في هذا الوقت، لم تهيئ الظروف الدولية ولا الظروف الإقليمية، ولا الظروف المحلية لكي تسمح بأن يكون هذا الانفصال سلس، الآن فجأة ظهر علينا –البرزاني- وأعلن إنه سيقوم باستفتاء باليوم الفلاني، وأنا مّصر وفعلا إجا الاستفتاء! رغم المناشدات من قبل القوى العراقية، والقوى الكردية، بعض القوى الكردية من الدول المجاورة التي حوله، رغم يعني استنكار أمريكا لهذا الطلب!

تم الاستفتاء، الآن لو كان المشروع مشروعا أمريكيا وهذا زمانه لتم تنفيذ الفكرة بكل سهولة كما حصل مع جنوب السودان، وكما حصل مع تيمور الشرقية، إلا إنه لاحظنا أن هناك القوى الدولية مثل إيران وتركيا، والعراق الحكومة الاتحادية استنكرت وأعلنت حالة يعني الاستنفار العام، وأغلق المجال الجوي أمام الأكراد يعني ما عاد طائرات تنزل في كردستان، ولا تخرج من كردستان، وأغلقت الحدود على كردستان من كل الدول.

وبدأت الحشودات العسكرية من الشرق والغرب والشمال والجنوب ثم بدأت القوى الاتحادية مهاجمة كركوك فجأة! قوات العراقية دخلت واحتلت كركوك وانهزمت القوات البشمرجة بيسر وسهولة بل انسحبت قوات كردية من كركوك ومحيطها بدون قتال!

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: لاحظنا إنه قبل خلال فترة الاستفتاء إنه هناك كانت ترفع في عاصمة الإقليم، إقليم كردستان كانت أعلام كيان يهود ترفع وكان يتغنى زعماء حزب برزاني بإنه هذا الشعب "الشعب اليهودي" هو شعب مخلص، وشعب صديق وإلى آخره.. لاحظنا يعني هذا الكلام! وبعض التصريحات من زعماء اليهود على أنهم سيدعمون هذا الانفصال وسيدعمون هذه الدولة القادمة وإلى آخره، إلا أن كل هذه الوعود تبخرت بين ليلة وضحاها! اختفت كل هذه القوى بما فيها أغلب قوات البشمرجة التي قسم منها يعني اتحكم فيها -جلال طالباني- وحزبه، ولذلك لما قال أن هناك كيان عظمى استغرب هو –البرزاني- إنه أمريكا ليش تتخلى مع العلم إنه هي جزء لا يتجزأ من مشروعها؟ ليش؟ لماذا لم تقم أمريكا بدعم –البرزاني-؟

هذا يدلل على عقلية هذا الرجل بأنه لا يفهم بالسياسة الدولية! لا يدرك تماما بأنه مش صاحب القرار، هو ليس صاحب القرار! صاحب القرار ليس هنا في واشنطن صاحب القرار!

وأن الذي دفعه إلى ذلك غرر به، وأراد أن يستخدمه ورقة لتحقيق مآرب أخرى أشرنا إليها في الحلقة السابقة من أجل التخفيف عن ..

هيثم الناصر: نعم، ما يحدث في قطر.

سالم أبو سبيتان: ما يحدث في قطر، جلال طالبان أيضا كمان من رجالات أمريكا أمر قواته بأن لا تشارك في المعركة مع القوات الاتحادية، والقوات الاتحادية هاجمت كركوك فاضطرت قوات برزاني الموجودة بالانسحاب إلى داخل إقليم كردستان،  وكانت صفعة قوية جدا له فاعتبر هذه خيانة! خيانة من الجانب اليهودي، لأنه لم يقدم له الدعم والمساعدة، لأن هناك يعني أمر صارم من قبل الولايات المتحدة بأن أي واحد يدخل سيلاقي يعني سيواجه بقوة، صرامة من قبل الأتراك، والإيرانيين، وأيضا صرامة من قبل القوات الاتحادية، بالإضافة إلى ذلك إنه هناك قوة كردية موجودة بقيادة –جلال طالبان- والأحزاب الأخرى الموجودة أنها لم تقف مع برزاني. وبالتالي وجهت صفعة قوية جدا للبرزاني وهزم هزيمة نكراء خرج من الساحة، بل بريطانيا نفسها اضطرت أن تعلن أنها ضد الاستفتاء الأخير.

هيثم الناصر: صحيح، صحيح.

سالم أبو سبيتان: هنا يظهر يعني السياسي أخي الكريم، لما إحنا يعني تكلمنا في الحلقة السابقة بإنه هذه عبارة عن تهويش وخربشة ما أدرك البرزاني إنه هو يستخدم ورقة! بينما حزب سياسي مثل "حزب التحرير" أدرك ذلك وكثيرا من الأحزاب السياسية كانت بين هل يجوز أو ما بيجوز، هل يصح أو ما بيصح؟ بينجح ولى ما بينجح؟ فقط كانت هذه نظرتهم! بينما من ينظر للهدف، للحدث والغاية من وراء هذا الحدث إنه هل هذا وقته أو زمانه أو لأ؟

هيثم الناصر: هو يعني يدرك أنه أداه وبالتالي هو لا يستطيع أن يتجاوز هذا الدور، ينفذ ما يطلب منه.

سالم أبو سبيتان: ولذلك هناك سيقتل في الجبال!

هيثم الناصر: الدول الإقليمية عندما اجتمعت وقررت أن يكون لها موقف موحد ضد حالة الانفصال هذه يعني ألا يشير ذلك لاتخاذ إجراء في أي مكان آخر في منطقة العالم الإسلامي؟ أم أنها فقط هي باعتبارها قضية يعني آنية لحدث معين جاء في طريق السياسة الأمريكية فأرادت أن ترد بهذا الحزم؟

سالم أبو سبيتان: يعني حتى الدول، حتى الدول هذه، الدول التي ..

هيثم الناصر: ما هي قبل يعني كان هناك لقاء وتحدثت عن تقسيم السودان وأن السودان سيقسم لأكثر من جنوب وشمال، وأن هناك مناطق أخرى أيضا في العالم الإسلامي مرشحة للتقسيم، وهنا يعني بصيغة أو بأخرى الحالة الكردية تقسيم! لكن واضح إنه الجميع أمريكيا يعني الجميع وراء المحيط وقف!

سالم أبو سبيتان: لا بد أن نفرق بين يعني قضية وقضية، ليست كل القضايا متساوية.

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: وليست كل القضايا متشابهة، السودان يعني العقليات التي في السودان ليس لها اتصال خارج السودان، بقيت داخلية يعني داخل السودان، والنظام السوداني تآمر في عملية التقسيم، ساهم في عملية التقسيم.

هيثم الناصر: صحيح.

سالم أبو سبيتان:  ولذلك كانت عملية التقسيم في الجنوب ميسرة وسهولة بعد أن دخل في حروب هو نفسه مع شعبه بحيث إنه ساعد على عملية التقسيم، الآن جيبوتي، كينيا، تشاد لا تتأثر بهذا التقسيم.

هيثم الناصر: نعم، صحيح.

سالم أبو سبيتان: في العراق تختلف المسألة، العراق الجزء الذي يريد أن ينشطر يلي هو إقليم كردستان، إقليم كردستان متصل بثلاثة أقاليم في إيران، في تركيا، في سوريا، السماح بهذا الجزء بالانفصال سيؤدي إلى دفع الأجزاء الأخرى إلى التقارب بنفس العملية، وهذا الكلام ليس بسهولة أن تقبل هذه الدول السماح به.

هيثم الناصر: وهي لن تقبل يعني لا...

سالم أبو سبيتان: وهي لن تقبل قطعا، يعني تستخدم كل ما لديها من قوة، وإنت لاحظت إنه تركيا من زمان

هيثم الناصر: حروب مستمرة.

سالم أبو سبيتان: حروب مستمرة ما توقفت

هيثم الناصر: نعم، صحيح.

سالم أبو سبيتان: لمنع هؤلاء لأن ينفصلوا عن تركيا، ولذلك كان لا بد من استخدام يعني الصرامة في عملية منع هذا الاستفتاء أو إفشاله، فلذلك يعني لا بد فصل القضايا حينما نريد أن يعني نأتي بقضية وقضية لا بد –غير مفهومة-

هيثم الناصر: أكيد، نعم.

سالم أبو سبيتان:  يعني لما تيمور الشرقية انقسمت ما بتأثر على دول الجوار، بينما لاحظنا إنه مثلا يعني في ما بين الهند وباكستان كشمير، كشمير في عندك كشمير

هيثم الناصر: مشكلة!

سالم أبو سبيتان: مشكله.. ها  ستتأثر دولة الهند لو انفصلت كشمير عنها، كويس! ولذلك الصراع طويل، إذا حينما يعني عندما ننظر إلى حدث لا يجوز لنا أن نسوقه على حدث آخر مشابه أو قريب منه يأخذ نفس الاسم.

هيثم الناصر: عندما كل حالة تدرس على حدى يعني كما هي.

سالم أبو سبيتان: نعم.

هيثم الناصر: بارك الله فيك، هل تتوقع يعني شكل آخر لإنهاء الموضوع يعني البرزاني ذهب انتهت المسألة إلى هذا الحد؟

سالم أبو سبيتان: الآن يعني في مشكلة في كردستان، إنه لا بد من إتيان برجل يستلم كردستان إقليم كردستان، يعني أعرق رجلين، أعرق رجلين في كردستان –جلال طالباني- مات.

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: والبرزاني شوي ويزيل يعني انتهى، أين البديل؟ يعني هاي مشكلة رح تواجه الإقليم.

هيثم الناصر: -العبادي- بيقول رئيس وزراء العراقي إنه لا بد من السيطرة على كافة المدن العراقية، ومن ضمنها تلك البلدان الكردية!

سالم أبو سبيتان: آه إقليم كردستان

هيثم الناصر: بمعنى هو يريد أن يقبل بالحل مباشرة؟!

سالم أبو سبيتان: كمان تركيا قالت إنه منظمة كردستان تنظيم الكردي يعني المحظور تركيا بيقول يرتع في شمال كردستان ولا بد من الدخول إلى كردستان ومحاربته على أرض الكردية، يعني هاظا الكلام  يعني –جلال طالبان- راح شسمو –مسعود برزاني- راح على الجبال هو راجع –غير مفهومة- إذا الآن في هذا .. في هذا الوقت أمريكا نفسها لن تسمح بهذا التقسيم، لن تسمح بهذا التقسيم لأنه ليس بمصلحتها أخي الكريم، الآن ليس هذا زمان التقسيم في العراق كانت العراق تطبخ على نار هادية، جيء بالمالكي لكي يستلم رئاسة الوزراء، وطلب منه أن يقوم بأعمال بشعة ضد السنة العرب.

هيثم الناصر: نعم، نعم.

سالم أبو سبيتان: وزور في عملية تسمية أو يعني حصر السكان في العراق أول الناس، دخلت القوات الأمريكية وزيد عدد الشيعة أكثر من حجمهم الطبيعي، الآن وشكل دستور العراق، دستور-بريمر- والذي شارك –بالبرزاني- نفسه! كويس! وجعلت هذه الدولة هشة، قابلة للتقسيم، لكن بعد أن يكون هذا المطلب لكل القوى الموجودة داخل العراق، لا بد أن يكون مطلب! وحتى يكون مطلب أولا: إقليم كردستان كان له يعني حكم ذاتي نوع من استقلالية الهيئة الاستقلالية للسياسية المستقلة، -المالكي- بدء يضهد بأهل السنة حتى يضطرهم، يضطرهم إنه يطالبوا بعملية يعني مساواتهم بإقليم كردستان أن يعطوا شايف الحكم ذاتيا كويس! والشيعة تلقائيا ما هم لهم يعني المنطقة الجنوبية خالصة، الآن رغم الاضطهاد الهائل جدا لأهل السنة، السنة العرب في العراق، إلا إنه لم يتجرأ أحد من أبناء العراق من العرب

هيثم الناصر: على طلب الانفصال.

سالم أبو سبيتان: على طلب الانفصال، ولم يتجرأ أحدهم أنه يطالب بإقليم مستقل ذاتي يعني له حكم ذاتي وإلى آخره، فيعني لازلت يعني فكرة التقسيم ليست واردة ولا وهي في ذهن أبناء العراق كلهم! وقسم كبير من الأكراد ليسوا من أهل مع هذه الفكرة!

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: إذا ليس هذا زمان التقسيم، ولذلك يعني هو عبث في البرزاني يعني البرزاني أصبح عبارة عن ألعوبة بيد غيره وزج في هذه، في هذا الموقف الذي يعني هو ظاهر وقطعا يعني يدرك تماما للنظر في الوقائع السياسية أن المشروع فاشل في هذا الزمان، في هذا الوقت مع العلم إنه أحد مشاريع أمريكا! يعني يجب أن لا نغفل هذه النقطة أن أمريكا تريد تقسيم المنطقة، وتريد أن تقيم دولة للأكراد، لكن لا بد أن يكون الجو العام قابل لهذا الكلام، أن تكون يعني إيران جاهزة لأن تفصل ..

هيثم الناصر: خاصة يعني أن الأكراد موجودين في دول تعتبر حليفة للولايات المتحدة.

سالم أبو سبيتان: نعم، وقوية.

هيثم الناصر: وبالتالي هي لا تريد إشكالية مباشرة.

سالم أبو سبيتان: نعم وقوية ومتماسكة هذه الدول قوية ومتماسكة ليست ضعيفة مش هشة، ليست هشة يلي سهل جدا عملية تقسيمها، ولذلك وهذه الدول حليفة لأمريكا وهي تسير معها في برنامجها في مكافحة أو محاربة الإرهاب! فكيف يعني تأتي أمريكا إليهم وتأتي بمشروع سيؤثر على

هيثم الناصر: ظهر الرد الفعل التركي على مثل هذه المسألة في شمال سوريا، يعني عندما رفضت تركيا بعنف أن يكون هناك أي عملية فصل

سالم أبو سبيتان: أي نعم من شرق الفرات، قرات الفرات.

هيثم الناصر: نعم.

سالم أبو سبيتان: لذلك يعني قياس حالة على حالة لا بد أن يعرف تدرس كل حالة لوحدها ومعرفة يعني المبررات والأسباب والأجواء والواقع عن تلك، رغم إن كل الحكام ويجب أن يكون هذا بديها كلهم بيتآمروا على الأمة ويتآمروا على أرضهم ويتآمروا على خيراتهم.

هيثم الناصر: أكيد، صحيح.

سالم أبو سبيتان: يجب أن يكون هذا ليس غافلا ولا مستغفلا إطلاقا يعني.

هيثم الناصر: يعني الأصل أن الأمة تسعى لوحدتها وليس إلى تقسيم المقسم كما يقال. أستاذ سالم أبو سبيتان بارك الله فيك، وشكرا لك، ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة نلقاكم مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

<!--[if gte mso 9]> <w:LsdException Locked="false"


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |