نظرة على الأحداث (99): مؤتمر لندن حول ليبيا | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (99) مؤتمر لندن حول ليبيا | لقاء مع الدكتورمحمد ملكاوي (أبو طلحة) أجرى الحوار: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر) الأربعاء، 2 من صفر1438هـ الموافق 2 تشرين الثاني/ نوفمبر2016م قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة www.alwaqiyah.tv | facebook.c...

نظرة,على,الأحداث,مؤتمر,لندن,ليبيا

نظرة على الأحداث (99): مؤتمر لندن حول ليبيا

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 11/04/2016 | المشاهدات: 30

نظرة على الأحداث 99: مؤتمر لندن حول ليبيا.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الأخوة الكرام: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم وباسمكم جميعا نرحب بالأستاذ الدكتور محمد ملكاوي، حياك الله. أهلا وسهلا.

محمد الملكاوي: حياك الله.

هيثم الناصر: لقاءنا اليوم من "نظرة على الأحداث" متعلق في مؤتمر الذي عقد في لندن حول ليبيا. هذا المؤتمر يعني كان تحت الرعاية الأمريكية الإنجليزية أو البريطانية مباشرة، وإن كان هناك يعني بعض الحضور سؤالي المباشر هناك معارك على الأرض، هناك صراع على الأرض في ليبيا أمريكا تحاول أن يكون لها موطأ قدم حتى تستطيع أن تتصرف لكن يعني واضح أن المسألة ليست بهالبساطة، فالأوربيون وعلى رأسهم الإنجليز يعني يحاولون المحافظة على أن تكون ليبيا لهم، إذا المؤتمر ماذا متوقع منه أن يكون له نتائج؟

محمد الملكاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، ثم شكرا لإستضافتكم لنا في هذا اللقاء المهم، تعلمون ويعلم الجميع أن ليبيا كانت من أوائل الدول التي اشتعلت بها الثورات العربية بعد تونس ومصر، كما اشتعلت في أماكن أخرى، وكذلك تعلمون أن أمريكا بعد أن استعادت أنفاسها نوعا ما بعد ما سمي بالربيع العربي عملت على إشعال ثورات مضادة في كل مكان جرى فيه ثورة وتغير نظام، كما حصل في مصر ، كما حصل في اليمن، وكما هو حاصل في ليبيا وكذلك في سوريا التي لم تنتهي بعد، وبتالي بعد اأن أزيل القذافي من ليبيا وبدأت الأمور تتجه باتجاهات مختلفة رأت أمريكا أنها لم تجني من ليبيا وليس لها موطن، موطأ قدم! فكانت هناك الانتخابات الأولية وتشكيل حكومة وعاد الفريق للحكم ونفس الفريق بدون القذافي وبدون زمرة العسكر القديمة ولكنه فريق له ارتباطات وولاءات مع فرنسا، ومع إيطاليا، ومع بريطانيا. مع بريطانيا بوصفها الراعي السياسي لليبيا، مع إيطاليا بوصفها آخر مستعمر لليبيا ولها مصالح اقتصادية، ولفرنسا بوصفها كانت تطمع وبدأت تحصل على بعض العقود المتعلقة بالنفط الليبي، فبتالي ليبيا بعد القذافي أصبحت مرة أخرى تابعة، ومصالحها متقاطعة بشكل مباشر مع بريطانيا من جهة، ومع فرنسا وإيطاليا، فأمريكا جاءت كما يقال وقلبت الطاولة على من فيها فأخرجت حفتر وتبنته من خلال مصر، وأفسدت كل ما هو على أرض الواقع في ليبيا ، ثم بدأت تدعم بشكل مباشر أو غير مباشر بعض الجماعات المسلحة خاصة تحت إسم محاربة الإرهاب، أو الإرهابيين وتنظيم الدولة وغيره، هذا كله قامت به أمريكا ما يجعل المسألة الليبية في غاية التعقيد وحين تكون المسألة الليبية في غاية التعقيد الخاسرون بسبب هذه الظروف كثر ومنهم أمريكا خاصة فيما يتعلق بالنفط! لأنه ليبيا بلد نفطي من الدرجة الأولى، النفط الموجود في ليبيا يتميز بميزات نوعية ليس فقط كمية، ليبيا لديها الغاز أيضا

هيثم الناصر:

محمد الملكاوي:

هيثم الناصر:

 

 


الأربعاء، 2 من صفر1438هـ الموافق 2 تشرين الثاني/ نوفمبر2016م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]
#الواقية #قناة_الواقية


الفئات:
» نظرة على الأحداث

العلامات: نظرة | على | الأحداث | مؤتمر | لندن | ليبيا |