نظرة على الأحداث (137): دور أهل فلسطين والمسلمين في تحرير المسجد الأقصى | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (137): دور أهل فلسطين والمسلمين في تحرير المسجد الأقصىضيف اللقاء: الأستاذ إسماعيل عمير (أبو البراء)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء، 03 ذو القعدة 1438هـ الموافق |2017/07/26م| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |htt...

الواقية،,قناة,الواقية

نظرة على الأحداث (137): دور أهل فلسطين والمسلمين في تحرير المسجد الأقصى

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 07/28/2017 | المشاهدات: 53

نظرة على الأحداث (137): دور أهل فلسطين والمسلمين في تحرير المسجد الأقصى.

 

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الأخوة الكرام مشاهدي قناة"الواقية" السلام عليكم ورحمة الله، أحييكم في هذا اللقاء الجديد من برنامجكم "نظرة على الأحداث"، حديثنا اليوم حول المسجد الأقصى، نستضيف لهذه الغاية الأستاذ: إسماعيل عمير"أبو البراء"،  أهلا وسهلا.

إسماعيل عمير: أهلا بكم.

هيثم الناصر: حياكم الله.

إسماعيل عمير: بارك الله فيك.

هيثم الناصر: اليوم يعني لن نتحدث عن الأحداث السياسية المتعلقة في المسجد الأقصى وما جرى، وما يجري، ولكن هناك أشياء ملفتة للنظر لا بد من الحديث حولها.

إسماعيل عمير: صحيح.

هيثم الناصر: النقطة الأولى في ظل تقاعس جيوش المسلمين عن الإندفاع لتحرير  فلسطين ومنها الأقصى، بقي المسلمون في مدينة القدس تحديدا، وفي فلسطين عموما يدافعون عن الأقصى ويبذلون الشهداء في سبيل ذلك، حدثنا عن هذا؟

إسماعيل عمير: بسم الله وكفى والصلاة والسلام على من اصطفى، وبعد:

بادئ ذي بدء هذه تحية إجلال وإكبار إلى المرابطين والمدافعين عن الأقصى، رجالا، ونساءا، وأطفالا، ونسأل الله‑تعالى‑ أن نلتقيهم قريبا في جيش الخلافة المحررة للأقصى، وعهدا أننا سنقبل الأرض التي داستها أقدامهم. المسجد الأقصى بقي عنوان للصراع مع الكفر وسيبقى عنوان لهذا الصراع مع الكفر الآن الموقف الذي اتخذه أهل الأقصى، وأهل فلسطين بشكل عام عندما تنادوا للوقوف عزل أمام هذه الآلة العسكرية لكيان يهود حقيقة الأمر ملفت للنظر الأمر يتعدى أنه ملفت للنظر! الأمر شكل نداءا لكل القوى في العالم الإسلامي وفي المقابل شكل فضيحة للحكام، فضيحة للقادة، يعني إذا ما دققت في الأمر تجد أن هذه الصرخات لن تذهب سدى، وهذا الرباط لن يذهب سدى، بل سيحرك في الأمة الإسلامية جمعاء ومنها جيوشها، هناك غضب مختزل، هذه قضية عقديه عند المسلمين الأقصى قضية عقدية عند المسلمين فلذلك هناك يعني خلينا نقول مشاعر مختزلة لدى الأمة الإسلامية نحو الأقصى، ويهود  كعادتهم دائما أهل بهت، و عادة ما كانوا يصنعون نهايتهم بأيديهم يعني إذا ما عدنا للخلف في موضوع بني قريظة رغم العهد بينهم وبين رسول الله‑ صلى الله عليه وسلم‑ إلى أنهم خرجوا لما وجدوا أن هناك ظروف مواتية خرجوا عن هذا العهد ليصنعوا بأنفسهم مصرعهم، وخروجهم من كيهود بني قريظة ثم خرجوا من جزيرة العرب، الآن كياني يهود لم يبقى له حبل الله قد أنقطع إلا بحبل من الله وحبل من الناس بقي حبل الناس حبل الدول الداعمة للكيان اليهود هذا الحبل الذي مدت به دول العظمة، ودول الكبرى وجاء حكام المسلمين هم العقبة كأداة في تحرير الأقصى،  يعني الأقصى أي جيش من جيوش المسلمين أي جيش حتى ألجيش الأردني يستطيع أن يحرر الأقصى وهذا إحنا شفنا في معركة الكرامة عندما توفرت إرادة لبعض الضباط أقاموا برد اليهود عن مخطط كان ما يعد مخطط كبير فشهدنا في الأمر أن يقف هؤلاء العزل يرجل أن تقف نساء حرائر ولله أمر مبكي أن تقف هذه الحرائر ثم لا تجد لأصواتها صدى في الوقت الحالي لكنه صدى مختزل وستصل هذه الأصوات ستصله هذه الصرخات إلى المسلمين وإلى قلوب المسلمين وحتى إلى جيوش المسلمين شاء من شاء و أبى من أبى الملفت لنظر أن الإعلان بكافة أشكاله وبكافة وسائله وأن الدول بكل ما تملك من هذا الإعلان تستثني قضية الجيوش تستثني الجيوش من الصراع وتريد

 لها أولاء العزل أن يبقوا وحيدين وكانوا الواجب الشرعي على هؤلاء العزل أن يقف ضد مخططات يهود ثم يترك منفردين

هيثم الناصر: أأيد هذا الكلام وأضيف بأن حتى حركات المقاومة ما عدة تتصرف باعتبارها حركات مقاومة تريد أيضا من هؤلاء الناس أن يكونوا على هذا الحال

إسماعيل عمير: والأمر أبعد من ذالك يعني حركات المقاومة لو قالت لن أو للأمة الإسلامية أن نحن لا نستطيع أن نحرر فلسطين لا عذرناهم لأن نعرف وتعرف الأمة الإسلامية أنهم لا يستطيعوا أن يحرر فلسطين لا يستطيع حتى أن يتفاوضوا مع اليهود ليسوا هم أهل لهذا لذلك  تراهم يتنازلوا من تنازل إلى تنازل إلى تنازل لوا قالوا أن لا نستطيع أن نحرر فهم محظورين والواجب ليس عليهم يعني حركات المقاومة في الداخل فلسطين الواجب الشرعي يترتب على جيوش الأمة وليس عليهم هم أشباه أسرة أو شبه أسرة لو قالوا ذلك لعذرناهم لكن أن يقفوا ويدعو وفي بيانات أنهم يحتفظوا بحق الرد و أنهم سيرد على اليهود و أنهم طليعة المقاومة طليعة التحرير طلائع التحرير فهذا أمر كبير عليهم أنتم لا تستطيعوا ذلك وما لا يفعل أيضا يستنهض همم العزل من أهل فلسطين ليوقفوا ضد، ضد  هذا الكيان المدجج بسلاح هذا الكيان المحمي من كافة دول العالم وعلى رأسه الأنظمة القائمة في المنطقة فنحملهم ما لا يحتملون،  الآن لو حصل أن كيان يهود تراجع، تراجع عن بعض القرارات تمام، إلى من سينسب الفضل ستدعي حركات المقاومة أن لها الفضل، مع أنه الفضل يعود إلى هؤلاء المرابطين لتلك الحرائق التي رابطت أمام بيت المقدس وتحملت ما تحملت من إذآ، وهناك نقط الحقيقة في سياق الكلام، نقطة كثير إيجابية أن حرائر الأمة الإسلامية بدأت تبرز وتدخل حلبة الصراع لم تعد محيدة، هذه نساء المسلمين دخلت حلبة الصراع بما تستطيع  فستبقى هذه الصرخات مختزلة إلى يوم بإذن الله قريب.

هيثم الناصر: إن شاء الله رب العالمين

أيضا في بلاد المسلمين سواء المحيطة أو البعيدة قامت هناك مسيرات و مظاهرات تأييد للمسجد الأقصى، أقول يعني لو كان هناك من يحرر المسجد الأقصى وفلسطين؟

هل كان هناك من داعي لهذه المظاهرات؟   بل ستكون مظاهرات على وجه آخر! وبتالي يعني أين تقيمها هل هي ناحية سلبية، أم إيجابية؟ تفضل.

                      

إسماعيل عمير: هذا يعني، هذه الحراكات، هذه المظاهرات هذه المسيرات حقيقة، آه..،هي تعبر عن التضامن لفلسطين، تعبر أن قضية فلسطين هي قضية..يعني لما يتحرك المسلمين في أندونسيا! كم بينهم وبين الأقصى؟ لما يتحرك المسلمين في باكستان؟ لما يتحرك المسلمين في تركيا وغيرها؟ معنى ذلك، معنى ذلك أن المسلمين جميعا مع الأقصى مع الصامدين في الأقصى، مع المرابطين في الأقصى، لكنه قطريين عندما يكتفى بهذه التظاهرات!، عندما يكتفى بهذه المسيرات، عندما تأتي الحركات أو التوجهات، أو التنظيمات، خلينا نقول الإسلامية آه، وتقوم بهذه مدعية آه، أنه هي خلينا نقول هذا هو المطلوب ونوقف هنا! أما أن تقوم هذه التظاهرات وهذه المسيرات وتنادي في جيوش المسلمين، فهي تناديهم عن قرب! فهي تنادي أهل الأندونسيا، عندما يتحركوا في مسيراتهم ومظاهراتهم، آه..الأصل أنه نداء لجيوش! للجيش المسلم في أندونسيا، جيوشهم في أندونسيا، وكذلك في باكستان، وكذلك في الأردن، وكذلك في كل ناحية!، لكن المفروض  في هذه الحركات أن تقول الحقيقة، أن تقول أن أهل فلسطين لا يستطيعوا التحرير، لا يستطيعوا على المدى البعيد أن يقفوا ضد كل ضد مخططات يهود!، ولاحظ مخطط يهود كيف يجري!؟، خطوة خطوة، آه..فهم يعلنوا عن هدف كبير يلي هو تقسيم المسجد الأقصى، الآن حصل ما حصل، ودخلوا المسجد الأقصى، وأغلقوا المسجد الأقصى، الآن فتح المسجد الأقصى سيعتبر إنجاز!، سيعتبر إنجاز!، لكن لمن؟ تأتي الأنظمة، وإعلامها لتقول أن فلان تدخل وفلان توسط، وفلان كذا، وفلان كذا، لكن حقيقة كيان يهود مأزوم، ولا يريد هذه المواجهة، حقيقة الأمر هيك! فإن تراجعوا! وإنما تراجعوا تحت هذا الضغط!، هذا هو الضغط الوحيد، هذا الضغط الشعبي يلي إحنا بنشوفه، هذا الرباط يلي كل يوم بنشوفه، هذا هو..

فلا بد أن ينسب الفضل لأهله!، لكن في نفس الوقت لا تحملهم ما لا يطيقه، لا تحملهم ما لا يطيقه!، أنت تأتي فتستنهضهم ليتوجهوا ويشدوا الرحال إلى المسجد الأقصى من كافة فلسطين، عرفت علي كيف!، هذا الكلام..ويكتفى بذلك ! طيب وين واجب الجيوش؟، فكل لم يستطع من جيوش المسلمين للقيام بواجبه ،بواجبه الشرعي هو خائن لله، وللرسوله ولأهل الأقصى، وللأقصى، ولكل القيم!. ولا بد أن تضع الأمور في نصابها، هكذا هو نصابها، هذا الأقصى..آه ثالث الحرمين، أول قبلة للمسلمين ها.، في سورة الإسراء أه قضى رب العالمين‑سبحانه وتعالى‑ إفسادين لبني إسرائيل، الإفساد الأول شو قال فيه؟، "إذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بئس شديد"، لاحظ ها"فجاسوا خلال الديار"، فش مسجد!، في الأولى، فجاسوا خلال الديار"ما في مسجد"، خلال الديار! لذلك الإفسادين، والرد على الإفسادين، الإفسادين كانوا في مكانين مختلفين هناك بيقول الديار، في الثانية ليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة! إذا هنا في مسجد وهناك في ديار، فالدخول الثاني بدو يكون للمسجد، والمسجد الأقصى تحديدا، ثم هذا الدخول كما دخلوه أول مرة!، كيف دخلوه أول مرة؟ دخلوه بخليفة آه، وخلافة وجيش! جيش الإسلام، جيش المسلمين، لذلك لم يدخل بغير هذا الشكل، ما في!.

لذلك قضية الأقصى مربوطة ربط آه، شرعي في الخلافة، وشاهدنا على ذلك الآيات في سورة الإسراء، شاهدنا على ذلك الواقع العملي،  يعني ضاعت فلسطين عندما هدمت الخلافة!.

لذلك السلطان عبد الحميد في ضعف دولته آه، رفض أن يعطي يهود شبر من أرض فلسطين، واعتبر إنه عمل المبضع في جسده أهون عليه من أن يعطي شبرا من أرض المسلمين في فلسطين على اعتبار أنها وقف لكل الأمة الإسلامية، طيب يا أخي وقف لكل الأمة الإسلامية إذآ القضية قضية أمة ..

هيثم الناصر: وليست قضية..حركة أو..

إسماعيل عمير: بالضبط، من يملك رد العدوان؟ العزل!، من يملك التحرير؟ العزل!، هذا الكلام لا يقبل لا شرعا، ولا عقلا ولا يمكن أن يقبل بكل ...يعني لو جمعت كل البشر لا يمكن أن يقال مثل هذا الكلام، ومع ذلك يقال من أنظمة، يقال من حركات، يقال من توجهات، يقال من إعلام، وكأنه الناس بلا عقول! يعني هذا ما يجري في الأقصى، هذا واجب المسلمين حول الأقصى، الآن، الآن  يعني  سينجز أهل الأقصى بصمودهم سيحصل لهم إنجاز بغض النظر يعني مجرد أن...

هيثم الناصر: حتى لو كان غير منظور..

إسماعيل عمير: آه، يعني مجرد أم مثلا هذه البوابات يقيموها معنى ذلك أنهم أنجزوا!، لكن أنجزوا إنجاز الأعزل! فجزاهم الله عنا وعنا الأمة الإسلامية خير جزاء، وربنا يثبتهم، ويكون معاهم، ويوفيهم أجورهم.

هيثم الناصر: وييسر لهذه الأمة من يقودها للتحرير فلسطين والأقصى إن شاء الله.

إسماعيل عمير: إن شاء الله.

هيثم الناصر: أستاذ إسماعيل عمير، بارك الله فيك، جزاك الله خير.

إسماعيل عمير: الله يرضى عنك ويبارك فيك ويحسن إليك يا رب، أسأل الله جل في علاه أن يفرج كرب أهل الأقصى، يفرج كرب المسلمين عامة، والفرج المرجو هو خلافة على منهاج النبوة تعيد الأمور إلى نصابها، نسأل الله أن نكون وأياكم من العاملين فيها بطاعة الله.

هيثم الناصر: شكرا لكم ومع حدث آخر .السلام عليكم.

 


الفئات:
» نظرة على الأحداث

العلامات: الواقية، | قناة | الواقية |