فقرة من كتاب 14 : الضريبة | TV الواقية

فقرة من كتاب 14 : الضريبةإعداد وتقديم: م. أسامة الثويني لمشاهدة السلسلة كاملة:https://www.youtube.com/playlist?list=PLkBCHbLpp6nYWZ3u90VdOnbvYN6Ltzmp0| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |

الواقية،,قناة,الواقية,الضريبة,الموازنة,الميزانية,الاقتصاد

فقرة من كتاب 14 : الضريبة

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 06/24/2017 | المشاهدات: 19

الحلقة: فقرة من كتاب 14 : الضريبة.

إعداد وتقديم: م. أسامة الثويني

المقدمة:

وضع حزب التحرير ثقافة إسلامية صافية نقية, تلزمه للإقناع الأمة بمشروعه الكبير, وهو استئناف الحياة الإسلامية, وتلزمه حين ينجح باستلام الحكم على وعي وعلى بصيرة, ومن تلك الثقافة, ما يتعلق بنظام الحكم والنظام الإقتصادي والأموال, والنظام الإجتماعي, والتعليم المنهجي, وغير ذلك الكثير.

وإننا في هذه السلسة "سلسلة فقرة وتعليق" نحاول التقاط بعض الأفكار من تلك الكتب, مع بعض الخواطر السريعة,

أقدمها للمشاهد الكريم لعلها تكون دافع للرجوع له الى تلك الكتب والاستلزامة منها, لتشكيل تصورعام للحياة الإسلامية, التي يعمل حزب التحرير لإستئنافها.

الفقرة:

بسم الله والحمد لله وصلاة والسلام على رسول الله.

يقول حزب التحرير في كتابه "الأموال في دولة الخلافة" تحت باب الضرائب: هيالأموالالتيأوجبهااللهعلىالمسلمين،للقيامبالإنفاقعلى الحاجاتوالجهاتالمفروضةعليهم،فيحالةعدموجودمالٍفيبيتمال المسلمين،للإنفاقعليها.والأصلأنتكونأموالوارداتبيتالمالالدائمة،التيجعلهااللهحقاً للمسلمين،ومستحقّةلبيتالمال،منفيء،وجزية،وخراج،وعشور،وأموال مواردالحمىالذيتحميهالدولةمنالملكياتالعامة،كافيةًللإنفاقعلىما يجبعلىبيتالمالالإنفاقعليه،فيحالةوجودالمال وعدمهفيه،ممايتعلق برعايةشؤونالرعية،وقضاءمصالحها،دونأنتحتاجالدولةإلىفرضضريبة علىالمسلمينلأجله. انتهى.

التعليق:

أقول تعليقآ  تعليق مختصر: ورد في الكتاب المذكور تفصيلات كثيرة في مسألة الضرائب، يتبين من خلالها أن الضرائب الدائمة لا أصل لها في الإسلام، وإنما تفرض ضرائب مؤقتة حالة الطوارئ وبشروط، تفرض ضرائب مؤقتة حالة الطوارئ وبشروط، هي بإختصار: "سد العجز في عدم كفاية المال للإنفاق على ما يكون واجبآ على المسلمين، ولا يحتمل التأجيل، وأن تأخذ من الأغنياء فقط، وليس من كل شرائح المجتمع، وان تكون بقدر العجز والحاجة في بيت المال، ولا تزيد عن ذلك مطلقآ، هذه هي بإختصار شروط أخذ الضريبة"، وأقول كذلك: إن استعراض السياسة المالية للدولة في الإسلام يبين لنا في الحقيقة ماهية الحياة الإسلامية، التي يجب أن تكون والتي تحوي من مفردات ما تعتبر في الحقيقة شديدة الغرابة على واقعنا اليوم، من مثل بيت المال، والفيء، والجزية، والخراج، والركاز، والمكس، والجهاد، الى آخره، يعني بدون مبالغة هذه الأمور تعتبر من الألغاز، أو الأساطير في واقعنا اليوم، كما أن التصور الصحيح للحياة الإسلامية لابد وأن يستحضر معه الأحكام الشرعية، وأن يكون وهذه نقطة دقيقة وأن يكون في سياقه فلا يمكن في حال من الأحوال تصور تطبيق الضرائب المؤقتة في حال أن الدولة ليست دولة رعاية كالدولة الخلافة الراشدة، بل دولة جبايا، وفي حال أن الحكومات صارت تنافس الناس في تجارتهم، كما ويجب التأكيد عليه أن الضريبة الدائمة على الدخل لا يمكن أن تكون عنصرآ في الإصلاح الإقتصادي المنشود، بل وحتى سياسة الإسلام في الضريبة لن تصلح وحدها ما أفسدته الرأسمالية، ولكن نكرر أن العلاج الناجح لمشاكل الإقتصاد الهيكلية يكمن في تغير الواقع  المتردي، وإنفاذ جميع أحكام الشرع وفقآ لكتاب الله وسنة رسوله‑صلى الله عليه وسلم‑، في ظل خلافة على منهاج النبوة.

 


لمشاهدة السلسلة كاملة:
https://www.youtube.com/playlist?list=PLkBCHbLpp6nYWZ3u90VdOnbvYN6Ltzmp0

| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |


الفئات:
» متفرقات

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: الواقية، | قناة | الواقية | الضريبة | الموازنة | الميزانية | الاقتصاد |