نظرة على الأحداث (131): الأزمة الخليجية | TV الواقية

نظرة على الأحداث (131): الأزمة الخليجية ضيف اللقاء: الأستاذ سالم أبو سبيتان (أبو صهيب)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء، 19 من رمضان 1438هـ الموافق |2017/06/14م| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |https://www.youtube.com/playlist?l...

الواقية،,قناة,الواقية,أزمة,قطر,السعودية,الخليج,أزمة الخليج,الازمة الخليجية

نظرة على الأحداث (131): الأزمة الخليجية

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 06/16/2017 | المشاهدات: 111

الحلقة: نظرة على الأحداث (131): الأزمة الخليجية.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقيه، السلام عليكم ورحمة الله، برنامجكم نظرة على الأحداث يبحث اليوم ما سمي بالأزمة الخليجية نستضيف لتجلية هذا الموضوع الأستاذ سالم أبو سبيتان، أهلآ وسهلآ.

سالم أبو سبيتان: حياك الله، أهلآ وسهلآ.

هيثم الناصر: حياك الله أبو صهيب، هل ثارت هذه الأزمة فجأة هكذا؟ أم أن هناك يعني كان في تداعيات مسبقة لم يشعر بها الناس كثيرآ؟

سالم أبو سبيتان: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدي المرسلين، وإمام وهداة المتقين محمد‑صلى الله عليه وسلم‑، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، قبل بحث قضية الخليج، ومايجري الآن، لابد من بحث يعني واقع المنطقة كلها، وارتباطها في الغرب، أو استقلاليتها عن ذاتها، كما نعلم أن المنطقة قسمت من قبل سايكس بيكو، وأصبحت مستعمرات إنجليزية فرنسية، إيطالية، أسبانية الى آخره، ثم بعد ذلك آل الأرث كله الى بريطانيا العظمى، حتى الحرب العالمية الثانية، بعد الحرب العالمية الثانية دخلت أمريكا على الخط، وأجبرت بريطانيا بأن توافق على أن تعطي هذه المستعمرات استقلاليتها الشكلي، وأقول الشكلي يعني واقع أن المستعمرات بقيت مستعمرات كما هي، تدور في فلك التاج البريطاني، وتؤدي الغرض المرسوم من إيجادها، حتى استطاعت أمريكا يعني في خلال فترة، أو الحقبة السابقة، العقود الماضية، أن تخترق بعض المواقع، تأخذ بعض الرقاع المرسومة الى جانبها، مثل: مصر، تركيا، سوريا، إيران، باكستان، لكن منطقة الخليج كانت خالصة لبريطانيا، حتى جاءت أزمة العراق الذريعة التي استخدمتها أمريكا لإختراق هذه المنطقة المحوقلة على بريطانيا فقط، بإستخدام أن صدام حسين يمتلك القوة العسكرية كبيرة جدآ الخامسة في العالم، الى آخر، تذكر الأكذوبة الكبيرة التي ساقتها، وساقها الرئيس الأمريكي بوش، حتى يستطيع أن ينفذ إلى المنطقة، واستطاع فعلآ بإنزال قواته في الجزيرة العربية، وبنى قاعدة‑العيديد‑، وأصبحت يعني المنطقة يعني في يده تقريبآ يعني، إلا أن يعني رجالات الرجالات التي تحكم في الخليج كلها تميل او تسير في ركب السياسة البريطانية، أو عمالتها لبريطانية، طبعآ وهذا لا يروق للساسة الأمريكان أن تبقى يعني هذه المنطقة تستضيفه إستضافه لكنه يعني تدور في فلك غيره، دخلنا الآن في مرحلة ما تسمى بالحرب على الإرهاب التي ابتدعتها أمريكا وهي معناها الحرب على الإسلام، وكان هؤلاء الحكام جميعآ يعني طوع بنان أمريكا، إما يعني مغرمين، مكرهين، أو راغبين في ذلك، ودخلوا في تحالفات طويلة جدآ مع أمريكا، وفعلآ يعني أصبحت يعني أملاريكا يعني لها باع طويل، وقدم يعني في المنطقة، مع إيجاد يعني إيران التي تحولت من عمالتها الإنجليزي، الى عمالتها لأمريكا، أصبحت يعني إيران قوة ضاربة، بدأت أمريكا تنفخ هذا البع بع الإيراني، وبدأت تعمل على ضرب على وتر طائفية، أو المذهبية، بدأ يتشكل في الأفق، والواقع، أن هناك في حلفين موجودات، حلف ما يسمى بالسنة، أو مربع السنة، وحلف ما يسمى بالهلال الشيعي، والذي أشار إليه أغلب زعامات يعني العالم العربي يعني...

هيثم الناصر: يعني هو صنع صناعة حقيقة كذلك.

سالم أبو سبيتان: قطعآ صنع صناعة، الأصل أن المسلم هو مسلم، يشهد أن لا إله إلا الله، محمد رسول الله، لا يجوز تكفيره، ولا يجوز يعني قدحه، ولا ذمه، ولاأكل ماله، ولا استباحة دمه، ولا عرضه، لكن صنعت هذه الفقاعة، والتي بدأت تتدحرج ككرة الثلج، وتكبر، وسفكت الدماء كما ترى في العراق، والشام، بإسم يعني هذه المذهبية النتنة، وبدأن يعني اصطفافات، الآن الإنتخابات الأمريكية، كانت أو الرئاسة الأمريكية كانت تقود يعني تحاول أن تقود العالم في مقدمة الركب، يجب أن تكون هي سيدة الأمان، ولكن هذا الكلام قد بدا الكثير من الخسائر كما رأينا في العراق، وفي أفغانستان، وحتى يعني في غيرهم، المناطق التي يعني أمريكا دعمتها، وبنت بيها قواعدها، والى آخره، تكلفها أمريكا، والخزينة الأمريكية من الضرائب ما لا قدرة له، ولذلك تعتبر أمريكا أكثر دولة في العالم مدينة، وإذا تذكر إنه نحن في جلسة هنا يعني تكلمنا عن موضوع المقال ‑البريجينكسي‑ حول موضوع أمريكا، والهيمنة...

هيثم الناصر: صحيح..والتحالفات ..نعم صحيح

أبو سالم السبيتان: أمريكا الآن يعني في حالة ضعف إقتصادي هائل جدآ، وبنية تحتية مهترئة، تحتاج الى مال كثير جدآ، حتى تستطيع أن تقف على قدميها، ولذلك هي طلبت يعني من حلفائها في كل دول العالم أن يمد لها يد العون، أو المساعدة المادية، بغسم أن يعني أنا تقدمت لك مساعدات، وخدمات، طوال فترة ما بعد الحرب العالمية الى اليوم.

هيثم الناصر: واعتبرتها واجبات وليست مساعدات.

سالم أبو سبيتان: آه.. نعم. نعم، ولابد لهذه الدول أن تقدم مقابل هذه المساعدات، والحماية، والى آخره أن تقدم لأمريكا المال الوفير.

هيثم الناصر: أموال الطاعة أبو صهيب.

سالم أبو سبيتان: فلذلك طلبت من ألمانيا، وطلبت من كوريا الجنوبية، وطلب من اليابان، لكن الحقيقة ردت هذه الدول ردآ يعني يليق يأمريكا، رد السيد في بلده،

هيثم الناصر: لم تنصاع للولايات المتحدة.

سالم أبو سبيتان:  رد السيد في بلده، رد الذي ليس ذليلآ، أننا لسنا مدينين لأحد، وأننا لن ندفع ولا قرش واحد، ولاحظنا أن الرئيس الأمريكي الحالي يعني كثير ما صرح تصريحات، وتراجع عنها، كثير ما صرح تصريحات وتراجع عنها، كويس.. حينما يجد أن الموقف أمامه صلب، يتراجع فورآ ، ويبدأ، زي ما تقول يداهم، ويلف، ويدور بعيدآ عن يعني ما قاله هو، ويبلش يعني في تبرير يعني الي كان يتكلم فيه، يعني على أساس إنه من باب يعني ليس من الباب الخضوع، والخنوع، يعني الى آخره، الآن ضالة الرئيس الأمريكي وين وجدهها في السعودية، في الجزيرة العربية، أنا أعرف يعني منذ أن استلم الملك سلمان المملكة بدأ بتخلص تقريبآ من النفوذ الإنجليزي، أو حصره في زاوية ضيقة، وتعطيله، وبدأ يأتي برجالات أمريكا، ويسلمها الحكم معه، ليعينوه في مشاكل في المرحلة القادمة، فأصبحت يد أمريكا أقوى في الجزيرة العربية، ولان في هناك مخطط قلنا أن‑بريجيكنسي‑ يريد أن يبني تحالفات بحيث أمريكا تعتمد على هذه التحالفات، وهذه القوى أن تقوم بوظيفتها، وتؤدي لأمريكا الغية التي تريدها، وتحقق مصالح الولايات المتحدة، فوجدت ضالتها طبعآ يعني أو أنشأت ضالتها في إيران، وأنشأت ضالتها في المملكة العربية السعودية، وأنت تذكر أن السعودية قامت بحرب بعد موت‑عبدالله عبد العزيز‑، الي كان من رجالات الإنجليز، على اليمن التي لازات مشتعلة حتى هذه اللحظة، واستخدمت إيران في العراق، وسوريا، لتحقق مصالحها هي، الولايات المتحدة لا يهمها ان يكون المسلمين كلهم شيعة، أو سنة، هذه ليست قضيتها، ولكن مادام هذا الصراع يؤدي، وينفذ، ويحقق مصالح الولايات المتحدة فلا ضير من ذلك، ولما لا يشعل!

فإذآ مادام أن هذه الكتلة التي هي بقيادة السعودية ممكن أن تتشكل ستقف في وجه الكتلة الأخرى التي بدأت تتشكل بقيادة إيران سيبقى الصراع محتدمآ، والذي يدفع الثمن هم المسلمين، أبناء المنطقة.

هيثم الناصر: يعني أنت تقول، أو النتيجة منطقية للهذه التقدمة أن قطر خارج هذه التقسيمة.

سالم أبو سبيتان: نعم ، نحن كما تعلم اخي الكريم يعني، يعني السعودية دخلت في العباءة الأمريكية، بقيادة سلمان، لكم باقي دول الخليخ لم تدخل بعد، وإن كان قطر عندها قاعدة‑العيديد‑، لكن قطر التي هي تعتبر مطبخ للإنجليز، وعندها وسيلة إعلامية كبيرة جدآ، يعني إذا تذكر أن‑بوش‑ كان قد اجتمع بمستشاريه، وصرح أنه ممكن أن يقصف يعني هذه المحطة التي كانت تشن على أمريكا، وتكشف مخطاطاتها، وتشن على عملاء أمريكا، إذآ هذه الوسيلة الإعلامية يعني كانت تعتبر مركز، وناطق رسمي، بإسم بريطانيا، في كشف مؤامرات، وعيوب الولايات المتحدة، ورجالاتها في المنطقة، ولذلك كانت مؤثرة كثير جدآ، وقطر لازالت بالمحطة عندها تعمل ليل نهار، وإن كان يعني، أصبحت أنعم من ذي قبل يعني، لاكنها لازالت تعمل على نفس النسق، ونفس الخط، وهي كشف عمالات، وضرب عمالات أمريكا في المنطقة، فإذآ لابد من إسكات هذا الصوت، بإختصار، لابد من إسكاته، إما أن يسكت نهائيآ، أو أقل التقدير يخبوا، ولا يسمع صوته، النقطة الثانية، لو قلنا أن أمريكا دولة بحاجة الى المال، وأنا شاهدت فيديو ل‑ترامب‑ قبل أن يصبح رئيس الولايات المتحدة، وقبل، كان في أيامها شباب لازال، يعني في مقتبل يعني الثلاثنيات أو الى آخره، كان يتكلم بنفس الأسلوب، وهي نفس الطريقة، إنه هذه الدول نحن قدمنا لها مساعدات كثيرة جدآ، وحميناها، والأصل أن تقدم الآن كل ما تملك، يعني أقل القليل خمسين في المئة مما تملك، وهو تكلم ليس فقط عن السعوديه، وعن قطر، وعن الإمارات، والى آخره، لا كان يتكلم عن دول العالم كلها كاملة التي حتى تدور في فلك أمريكا، وغير التي تدور في فلك أمريكا، فهو يريد أن ينقذ الإقتصاد الأمريكي بأموال غيره وهذه نقطة تدلل على أمريكا يعني في هالجانب هذا يعني تعيش في حالة أزمة، وهي أزمة كبيرة جدآ، من يعالج لها هذه الأزمة؟   فلما رأى الرد كبير جدآ عليه من الدول الأخرى التي يعني لها نوعآ من السيادة، ذهب الى المملكة العربية السعودية، ورأيت الإحتفال الضخم الذي استقبل به..

هيثم الناصر: والأموال التي ..يعني

سالم أبو سبيتان والأموال التي قدمت بأربع مئة وستين مليار.

هيثم الناصر: وغير الهدايا التي ..بطبيعة الحال.

سالم أبو سبيتان: غير الهدايا لتنعش الإقتصاد الأمريكي لعشر سنوات قادمة، ومع هذا، هذا لا يكفي هو يقول أن هذه الدول نحن حميناها منذ نشأتها، نحن الذين أعنا على بقائها الآن، ونحن الذين يعني أضفنا عليها مظلتنا مظلة الحماية، هذا له ثمن كبير جدآ، وكنا ننفق في هذه الفترة إذآ لابد أن ترد هذه الدول الآن هذا الثمن، مقابل ذلك، الآن السعودية الحقيقة يعني قامت بالعمل هي لدفع يعني ساعدت في عملية الإبتزاز، لدفع الدول التي ليست في المنظومة الأمريكية، لدفع الدول لكي تدفع، يعني هذا العطاء الكبير جدآ الضخم، أرادت منه المملكة العربية السعودية، جر هذه الدول لكي تدفع.

هيثم الناصر: لذلك الآن يعني في زخم شديد بموضوع مقاطعة قطر.

سالم أبو سبيتان: نعم، لأنه يعني بعد ما انتهت القمة لاحظنا مع العلم إنه أشاد الرئيس الأمريكي‑ترامب‑، أشاد يقطرإشادة قوية جدآ، وقال إنه يعني شريك استراتيجي، وأنه يعني خطى خطوات كبيرة جدآ في محاربة الإرهاب، والفكر الرادكالي، وأنه قطر يعني شريك، ومساهم في الإستقرار، والى آخره، إلا إنه لاحظنا بعدها بقليل، شن هجوم شديد جدآ على قطر وقال هي ترعى الإرهاب ولها باع طويل في المسألة.

هيثم الناصر: وهي يجب أن تتوقف.

سالم أبو سبيتان: يجب أن تتوقف فورآ، واجتمع بمستشاريه العسكريين، والسياسين، ومساعديه، حول هذا الموضوع ما يعطي صورة، أو انطباع أننا ممكن أن نلجأ للخيار يعني خيارات أصعب، وأثقل من ذلك قد تكون يعني من الناحية العسكرية، الآن لاحظنا كمان أيضآ استخمت أسلوب آخر أمريكا في إنه دفعت تركيا الى إنزال قوتها في قطر، وطبعآ يعني هناك يعني الناظر نظرة سطحية للمسألة يقول لها هذه دولة إسلامية جاءت لتنقذ قطر، وتحميها! لا، الحقيقة لا ، هي لدفع قطر لكي تنتمي لها، ترتمي في أحضانها، فاضطروا مجبرين يعني رجالات الإنجليز أن يدخلوا في هذا الحلف ضد قطر، إما تجنبآ يعني للشر القادم، وإما للبقاء في قلب الحدث، حتى يستطيعوا أن يعطلوا كما فعلت مثلآ الكويت يعني، من خلال وجودها إنه تتصل في أطراف على أساس تهدأ النفوس، وعلى أساس تقارب وجهات النظر، وحتى لا يعني تصل الأزمة الى مفترق كسر العظم.

هيثم الناصر: مشكلة دعني أقول العميل أنه يجهض طموح أمة، الولايات المتحدة الأمريكية هي تدرك في ذاتها، وفي نفسها أنها على وشك الإنهيار، وكما تفضلت هي أقدمت لأن تأخذ أموال الطائلة حتى يعني تطيل أمد الروح فيها ولكن هؤلاء الحكام بنفس الوقت هم يدركون ذلك، ويعرفون أن الموضوع هو بهذا الشكل، وهم أعطوها هذه الأموال، ولم تكن هناك إرادة، يعني تصب في جانب الأمة بمعنى لو تصرف هؤلاء الحكام بطريقة مختلفة لكانت النتائج أعظم في صالح الأمة، ولكن يعني لم يفعلوا ذلك، بل طلب منهم فلبوا!

سالم أبو سبيتان: أمريكا في الحقيقة ضعيفة، الحقيقة يعني، بغض النظر تملك القوة العسكرية، يعني اكبر قوة عسكرية في العالم يعني، لكن يعني الأتيان ‑بترامب‑، الى الحكم الذي لا علاقة له بالسياسة، ولا يفقه شيء منها، والذي كما قال مساعده جاء ترامب الى المنطقة لكي يتعلم، أو كي يأخذ العلم، يعني رئيس لا زال يتعلم، لا زال يدرب، كويس.. هذا بيدل على أن يعني المطبخ الأمريكي السياسي حينما يأتي برجالات بهذا الشكل! وبهذه الفظاظة كما قال الرئيس سكرتير حلف شمال الأطلسي: أن الرئيس ترامب فظ! "يعني واحد جلف"، يعني رئيس ليس عند اللباقة في التعامل مع الزعماء، أو في التعامل السياسة، بمعنى أنه أنا بدي جبت واحد بلطجي، يا بتدفع، يا بكسرلك رراسك، الآن لو كان هؤلاء الحكام في المنطقة عندهم إمعان نظر بسيط، وراقبوا ردود أفعال الدول الأخرى التي أقل شأنآ منهم، ألمانيا لا تملك القوة التي تملكها تركيا!، ولا تملك ألمانيا، وكوريا الجنوبية، وليابان، ما تملكه أقل الدول في العالم العربي الموجود الإسلامي، لو أمعنوا النظر قليلآ في ردود هذه الأفعال، وماذا كان رد فعل الولايات المتحدة، غير مسح الجوخ بعد ردودهم..

هيثم الناصر: تراجعت.

سالم أبو سبيتان: نعم ترجعت، لو أنهم اتخذوا نفس الموقف!

هيثم الناصر: وللنظر ماذا ستفعل أمريكا..

سالم أبو سبيتان: ولا لن أنا متقين تمامآ بأن أمريكا مصالحها في المنطقة، ولا تريد أن تفقد صداقاتها، وعلاقاتها في المنطقة، ولو أن قطر يعني مدركة تمامآ عني حجمها الصغير هذا، وماعندها من قدرة على أنه تزعزع استقرار أمريكا في المنطقة، وتملك الإرادة السياسة الذاتية، لكان الموقف قطر يختلف، والحقيقة إنه قبل يومين ‑جيئ بحمد آل ثاني‑: على أساس أنه يلقي بيانآ قبل في الساعة اثنى عشر أوعشرة في الليل، وبعدها يلقي‑تميم‑ بيان آخر، ألا أن الكويت تدخلت لإقاف البرنامج يعني لعل وعسى أن لا يعني ..

هيثم الناصر: يصير تضخيم .

سالم أبو سبيتان: نعم يصير تضخيم للحدث، نعم، يعني بإمكان أي زعيم الآن يعني يرد، ويفند هذه الإدعات المكذوبة التي يعني تبجحت فيها الدول التي تحالفت ضد قطرحول موضوع علاقة إيران مع قطر، والتي هي لها علاقة قوية جدآ مع الإمارات، والتي هي لها علاقة قوية جدآ مع عمان، إذآ معناها العلاقة هذه المبرر هذا كذب يعني، مالفرق بين قطر، والإمارات، وعمان، والتي لها علاقات وطيدة، حتى الجزيرة العربية، حتى السعودية لها علاقات مع.

هيثم الناصر: حتى التركية.

سالم أو سبيتان: حتى التركيه،آه، معنى


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: الواقية، | قناة | الواقية | أزمة | قطر | السعودية | الخليج | أزمة الخليج | الازمة الخليجية |