غير ذي عوج - الحلقة 21 || رسالة قيادية | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

غير ذي عوج - الحلقة 21 || رسالة قياديةإعداد وتقديم: ابراهيم ابو غياث| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |

الواقية،,قناة,الواقية,رسالة,قيادية,حزب التحرير,الثوار,الثورة السورية,المجاهدين,حلب,ادب,حمص,الشام,دمشق

غير ذي عوج - الحلقة 21 || رسالة قيادية

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 06/15/2017 | المشاهدات: 11

الحلقة: غير ذي عوج - الحلقة 21 || رسالة قيادية.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم.

" الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ".

أتدرون متى نزلت؟  نزلت في السنة الخامسة للبعثة، كان حال المسلمين يومها حال المستضعفين، كفار قريش يسومونهم سوء العذاب ليل نهار، يفتنونهم عن دينهم كل يوم، كان عددهم لا يتجاوز المئتين، كل الأرض كافرة إلا هؤلاء المئتين، فلماذا تنزل آيات لتخبرهم بصراع الدولي بين الدول العظمى؟   وما شأننا نحن و الروم والفرس؟ 

الحقيقة أن الإسلام أول ما بدأ به هو تكوين ما يعرف اليوم بشخصية البطل، أيوا وكأن الله‑سبحانه وتعالى‑ يريد أن يقول: يامسلم صحيح أنك مهان، وأنك مستضعف، لكنك أنت البطل الحقيقي، لأنك أنت الحر الوحيد على هذه الأرض، طالما أنك تعبدني وحدي فأنت فقط هو الحر، وهؤلاء الجبابرة الذين يعذبونك إنما هم عبيد وستعلم هذا بعد حين، وكأن الله‑سبحانه وتعالى‑ يريد في توقيت هذه السورة أن يعلمنا أن العقيدة ليست فقط صلاة وصيام، بل حتى أكثر من ذلك، ليست مهمتك أيها المسلم أن تبني دولة ذات إقتصاد قوي، ومجتمع متماسك، بل إن مهمتك هي اعظم مهمتكم أيها المسلمون أن تكونوا في مصاف الدول العظمى، بل على رأسها، حتى تحملوا رسالة الإسلام للعالم، وتنشروها بين البشرية، جمعاء فأنت أيها المسلم رسالة الله لك عما قريب ستكون أنت من قادة العالم العظماء، وأنتم أيها المسلمون ستكونون الدولة الأولى في العالم وعما قريب سترون ذلك.


| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |


الفئات:
» اللهم إني صائم

العلامات: الواقية، | قناة | الواقية | رسالة | قيادية | حزب التحرير | الثوار | الثورة السورية | المجاهدين | حلب | ادب | حمص | الشام | دمشق |