اللهم إني صائم: البراغماتية والعقيدة | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

اللهم إني صائم: البراغماتية والعقيدة تقديم الأستاذ أحمد الخطواني من بيت المقدس| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة | www.alwaqiyah.tv facebook.com/alwaqiyahtv [email protected]

اللهم إني صائم: البراغماتية والعقيدة

اللهم إني صائم: البراغماتية والعقيدة

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 06/09/2017 | المشاهدات: 97

الحلقة: اللهم إني صائم ‑مفهوم البرغماتية العقيدة.

إعداد وتقديم: الأستاذ أحمد الخطواني.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

يروج في كثير من البلدان العربية والإسلامية لمفهوم مضلل خطير، ألا وهو مفهوم ‑البرغماتية‑ فالأقلام المشبوهة ووسائل الإعلام المسمومة تثير في الرأي العام في العالم العربي والعالم الإسلامي، فكرة أن البرغماتية هي الأساس الذي تقام عليه الدولة الناجحة، فأي دولة تريد أن تكون منتجة وأن يكون فيها نمو، وأن يتحسن اقتصادها، وأن يكون مستوى معيشتها في حالة ارتفاع دائم، يجب عليها أن تتبنى مفهوم البرغماتية، وأن تبتعد عن مفهوم العقائدية، فوضعت هذه الأقلام المسمومة مفهومين متضادين: البرغماتية ويقابلها العقائدية، بالبرغماتية تعيش الشعوب حياة هانئة، وتكون في حالة من العيش في مستويات متطورة وعالية، أما اذا اختارت العقائدية، فسوف تتخلف وتتراجع ويسيطر عليها الجمود، وتسيطر عليها المستويات المعيشية الدنيا، لماذا يقولون؟ لأن البرغماتية هي الواقعية، هي تعني أن الدولة تتكيف مع متطلبات الواقع، وتفكر فقط في حياة الأفراد، في مستواهم المعيشي في حياتهم الماديه في ثرواتهم في دخولهم في مستويات انتاجهم في نموهم، يعني يقولون يعني لماذا نضيع وقتنا في الكلام عن الغيبة، وعن الحضارة، وعن المفاهيم، وعن العقائد؟، لنركز على بناء أبنائنا وبناء مجتمعاتنا وتنمية هذه المجتمعات إن أردنا أن ننجح في تنمية هذه المجتمعات، علينا أن نختار البرغماتية، ونضع وراء ظهورنا العقائدية، فهم يصورون ويزينون للناس أن العقائدية كأساس الدولة تعني الجمود والتخلف، والتراجع الإقتصاديـة، والعيش خلف الحضارة والتقدم، بينما البرغماتية أن الدولة ستنهض، وتنمو، وتتمدن، وتصبح مثل الدول المتقدمة الأخرى، هذا ماتروجه وسائل الإعلام المشبوهه لمفهوم البرغماتية، والحقيقة أن الهدف من هذا الترويج هو ضرب الأساس الذي تقوم عليه الدولة الإسلامية، وهو العقيدة الإسلامية فيريدون ضرب هذا الأساس باستخدام مصطلحات جديدة مثل مصطلح البرغماتية، هم يعلمون أن الرسول –صلى الله عليه وسلم‑ أقام أول دولة وهو القدوة، والأسوة، ودولة قدوة وأسوة للمسلمين أقام أول دولة في المدينة على أساس العقيدة الإسلامية فقال –عليه الصلاة والسلام‑ : "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله ويقوموا الصلاة ويؤتوا الزكاه فإذا فعلوا عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله" فالرسول –صلى الله عليه وسلم‑ اعتبر أساس حياة المسلمين وأساس دولتهم العقيدة الإسلامية فالعقيدة تبنى عليها كل الأفكار والعقيدة تنب[العثق عنها كل الأحكام فلا يجوز أن يكون هناك قانون واحد أو تشريع أو حكم أو معالجة أو نظام، ليس مستندآ الى العقيدة بناءآ أو انبثاقآ.

هذا واقع العقيدة الأسلامية كأساس للدولة الإسلامية، حتى أن الرسول –صلى الله عليه وسلم‑ لم يكتف بجعلها الأساس وإنما وضع طريقة قتالية للحفاظ عليها كأساس للدولة، فعلم المسلمين أن لا ينازعوا الأمر أهله إلا أن يروا كفرآ بواحآ عندكم فيه من الله برهان، يعني أوصى المسلمين بأن يرفعوا السيف في وجه الأئمة والأمراء إن أظهروا الكفر البواح لا يجوز التفريط بأي شيء منها بحجة البرغماتية، فكل شيء في الدولة الإسلامية متعلق بالعقيدة الإسلامية ومربوط بها والحياة الإسلامية لا تستأنف إلا بإعادة جعل العقيد الإسلامية أساس لهذه الدولة الإسلامية.

لذلك إن هذه البرغماتية هذه الفكرة، الخبيثة هذه الفكرة المضللة، تعني التكيف مع الواقع والسير معه حيثما كان وكيفما كان يعني الانبطاح للواقع بحجة أنه البرغماتيه تحقق شوية منافع، يعني هذا يعني انقبلوا بالبرغماتيه أن يقبلوا بالواقع كما هو يعني أيش ان يقبلو بالحريات وما تشتمل عليه من زنا، ومن شذوذ، ومثلية، وما يسمونه من ألفاظ تقشعر بها الأبدان، إن انقبلوا بالبرغماتية يعني أن يقبلوا بالربا أساس النظام المالي والإقتصادي للدولة، إن انقبلوا بالبرغماتية يعني فصلوا الإسلام وابعدوه تمامآ عن الحياة.

هذا هو أساس البرغماتية في اقامة الدول، وهذا هو أساس الإسلام في اقامتها وبناءها، فلا أساس عندنا إلا ‑لا إله إلا الله محمد رسول الله‑ ، فاليحذر المسلمون من هذه الأفكار المضللة وهذه المفاهيم الخبيثة، وعليهم أن يفهموها ويفهموا دلالاتها وما وراءها، حتى يتجنبوا الوقوع في مصيدتها.

نرجوا الله –عزوجل‑ أن تقام دولة خلافة الإسلامية الراشدة الثانية على منهاج النبوة على أساس العقيدة الإسلامية وأن تكون هي مصدرآ لمقايسيها ومفاهيمها وأنظمتها عن الحياة.

وبارك الله في حسن استماعكم وصلى اللهم على سيدنا محمد.

 


| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |

www.alwaqiyah.tv
facebook.com/alwaqiyahtv
[email protected]


الفئات:
» اللهم إني صائم

العلامات: اللهم إني صائم: البراغماتية والعقيدة |