نظرة على الأحداث (129): مؤتمر صقلية للدول السبع الكبرى | TV الواقية

نظرة على الأحداث (129): مؤتمر صقلية للدول السبع الكبرى ضيف اللقاء: الأستاذ بلال القصراوي (أبو إبراهيم)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء، 05 من رمضان 1438هـ الموافق |2017/05/31م| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة | www.alwaqiyah.tv ...

الواقية،,قناة,الواقية,نظرة,احداث,مؤتمر,الناتو,صقلية

نظرة على الأحداث (129): مؤتمر صقلية للدول السبع الكبرى

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 06/02/2017 | المشاهدات: 82

الحلقة: نظرة على الأحداث (129): مؤتمر صقلية للدول السبع الكبرى.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمدلله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

الأخوة الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبرماته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من برنامجكم نظرة على الأحداث، بإسمكم جميعآ نرحب بالأخ الفاضل الأستاذ بلال القصراوي. حيالله أبو ابراهيم.

بلال القصراوي: حيالله بيك.

هيثم الناصر: لقاءنا هذا اليوم حول مؤتمر صقلية للدول الصناعية الكبرى G7 ، وضح أن هناك خلاف أظهرته وكلات الأنباء بين الولايات المتحدة الأمريكية، والدول الصناعية الأوربية، عادة ما يكون هناك إختلاف مصلحي بطبيعة القضايا المطروحة، لكن هل بعد تولي‑ترامب‑ هل هذا يعكس سياسة أمريكية معينة في قراءة خاصة لها، يعني تتعمد هذا النمط من الخلاف بحيث أنها تريد شيئ ما من أوربا، أم أنه مجرد خلاف تقني عادي؟  تفضل.

بلال القصراوي: بارك الله فيك، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجه، وعظيم سلطانه، والصلاة والسلام على رسول الله.

بادئ ذي بدء، هؤلاء الكافر المستعمر الغربين أمريكا، وأوربا، هم الأخوة الأعداء، هم الحلفاء المتصارعين فيما بينهم، وقصة الصراع بين أمريكا، وأوربا قديمة، وليست جديدة يعني، وإحنا يمكن شفنا كان الإستعمار القديم كله بيد أوربا ثم بدأ يتحول تدريجيآ حتى أصبح في جله بيد أمريكا، وأوربا تدرك هذا الأمر، وتدرك أن أمريكا نجحت في استقطاب جزء كبير من المستعمرات، ونتيجة واقع أمريكا كدولة.  أمريكا دولة جغرافيآ، سياسيآ، اقتصاديآ، ماليآ، عسكريآ هي مهيأة أن تكون الدولة الأولى في العالم بالإمكانيات الضخمة الهائلة يلي عندها، يعني أمريكا تشكل اقتصادها خمس إقتصاد العالم، يعني أي دولة في العالم تنتج أي سلعة أول ما تفكر، تفكر في أمريكا أن تسوق منتجاتها في أمريكا، الآن في هذا الصراع، الأوربيين وافقوا على جزء من الكعكة، الأمر كان لا، الأمر كان استمروا في الدفع الى إضعاف أوربا، ولذلك هم كانوا ضد فكرة إتحاد الأوربي، وإضعاف الأتحاد الأوربي، وإضعاف اليورو، لأن اليورو أخذ حيز، أو أخذ حجم من السوق من حصة الدولار وإن كان لازال الدولار يعني يشكل سبعة وستين أو خمس وستين من التداول في العالم، إحنا مشان هيك في هذا الصراع شفنا‑رامسفلد‑ في عهد –بوش‑ قال أوربا العجوز، وشفنا المناكفات، ثم جاء أوباما، وبدأت اللهجة تهدأ، لكن ما لبث أن ظهر الصراع حادآ الى السطح لما أكتشفت أمريكا أن أوربا تلعب فيها في ليبيا، عندما فال صراحة أوباما إنه نحن خدعنا في ليبيا إحنا اتحملنا التكاليف، و‑ساركوزي‑وكامرون‑ هم الي قطفوا الثمرة، وبتالي قال إنه لن نسمح في المستقبل بالركاب المجانين، "إلي بدو يطلع معنا بدو يدفع"، هذا الحكي لا يصلح له أوباما، إنه يدفع العالم الأتاوات، ويدفع العالم بدل حماية، ويدفع العالم....بدها شخص أخر، هذا شخص سياسي، دبلوماسي، فهم أرادوا شخص بلطجي جاؤوا ب‑ترامب‑، لكن تبين أن ترامب تجاوز البلطجي الى مراحل أبعد من ذلك إلي هو ان يكون زعيم عصابة، زعيم مافيا، حقيقة هو يتعامل بهذا الشكل، وتعامل مع الزعماء بهذا الشكل ومع دول بهذا الشكل، وقال صراحة يعني قال الخليج عليه أن يدفع تسعة عشر ترليون دولار يلي هي مديونية امريكا، هذا قبل أن يأتي إلى الرياض، ولما جاء الى الرياض فعمليآ دفعهم نصف ترليون، وهكذا سيكون سيفعل مع قطر بمبالغ أقل طبيعي، الحكي يعني لما جاءت‑ ميركل‑ بعد ما استلم الحكم الى أمريكا، قال‑ لميركل‑ بمؤتمر الصحفي إنه إنتو عليكم مبالغ حماية، أمريكا قامت فيها منذ الحرب العالمية الثانية الى الآن، ‑ميركل‑ ردت قالت: إنتو ما إلكم علينا ولا فرنك، ما إلكم علينا ولا أي مبلغ من الأموال، حتى كوريا الجنوبية العميلة لأمريكا أرادت أمريكا كلفة صواريخ‑تاد‑  يلي نشرت لأجل‑كوريا الشمالية، رفضت كوريا الجنوبية أن تدفع! فشاهدنا إنه أمريكا يعني أرادت شخص مثل –ترامب‑ أن يدفع العالم أتاوات طبيعي من المهانة يلي إحنا وصلنا إلها كمسلمين، يلي كنا سادة الدنيا، وأعزة الأرض، وكنا نحكم بالعدل، وكنا نحكم بالرحمة، من المهانة إنه كل يلي رفض يدفع جاؤوا حكام المسلمين الرويبضات، ودفعوا هذه المبالغ الطائلة، الهائلة "شايف علي" مثل ما بيقولوا محبة مسك، مع شعور بالرضا والإمتنان إنه وافق هذا السيد الأمريكي من عبده "شايف علي" وعبيده يلي اجتمعوا في الرياض إنه والله يأخذ هذا المبلغ، وسيأتيه مبالغ أخرى، يعني هم كانوا ممنونين إنه أمريكا قبلت أن تأخذ المال، فالصراع موجود بين أوربا، وبين أمريكا، والصراع واضح لما بعث ترامب يعني مندوب أمريكا في الإتحاد الأوربي، وقال هذا المندوب قبل ما يصل، ويستلم وظيفته، قال يجب أن يحل الإتحاد الأوربي صراحة يعني، فيعني في مشكلة تزداد حدة بين أمريكا، وأوربا.

هيثم الناصر: جميل هذه الجملة الأخيرة، يعني القراءة إنه نظرة الولايات المتحدة الأمريكية للأوربيين أنهم غير قادرين على شيء، هذا من جانب، من الجانب الآخر يعني السطوة الأمريكية واضحة أيضآ يعني هي وإن مسها الضعف، وهي الى إنحدار لكن بالقارنة، ونسبيآ يعني مازالت لها الصولة، والجولة كما يقال، الآن يعني تقابل هذين الأمرين يعني كيف تجد هذه القراءة؟ ضعف أوربي في القضايا الدولية، سطوة أمريكية، أمريكا بالتحديد ماذا تريد من أوربا؟

بلال القصراوي: نعم، أمريكا هي أقوى الضعفاء الحقيقة يعني المبدأ الرأسمالي الغربي ينهار فكريآ، وينهار إقتصاديآ، وينهار سياسيآ، يعني في إشكالية في المبدأ، المبدأ وصل الى مرحلة إنه بدأ يتمزق هذا المبدأ وبدأنا نرى يعني الألفين وثمانية بدأنا نرى المظاهرات التي صارت في‑وول ستريت‑، والمظاهرات يلي صارت في أوربا ضد المبدأ الرأسمالي، وضد عفن هذا المبدأ، ضد هذا المبدأ يلي فيه ظلم كبير للبشر، ففي ضعف، والسوس ينخر أمريكا، وينخر أوربا، لكن لازالت أمريكا هي الدولة الأولى في العالم، ولازالت إمكانياتها كبيرة، لكن أمريكا في أزمة إقتصادية تريد من الآخرين أن يدفعوا أو يسدوا عنها هذه الأزمة الإقتصادية.

هيثم الناصر:إذآ هي سياسة الإنهيار؟

بلال القصراوي: آه هي سياسة الإنهيار، لكن أمريكا.. يعني هذا يعني يجب أمريكا كان من عوامل أن تكون الدولة الأولى في العالم، هذا الإنفاق الذي أنفقته، يعني العالم رضي عليها، ورضيت الدول العظمى أن تكون أمريكا سيدة الأمم المتحدة لأنه أمريكا تدفع ربع ميزانية الأمم المتحدة، الإتحاد الأوربي وافق..

هيثم الناصر: هي دفعتها إبتداءآ حتى تتسيد.نعم

بلال القصراوي: نعم، ووافق الإتحاد الأوربي، أوربا على أنه تسعة أعشار ميزانية الناتو بيد أمريكا لأجل هذا كانت أمريكا سيدة الناتو، وقس على ذلك صندوق النقد، أو البنك الدولي، أو المؤسسات الدولية، أمريكا ماعادت تريد هذا الوضع، لا تريد أن تنفق،

هيثم الناصر: لأنها لا تستطيع.

بلال القصراوي: اه هاي لا تستطيع، ولا تريد أن تضغط على ألمانيا، على أوربا، على اليابان، على كوريا، على الخليج، الخليج بدون ضغط، الخليج سباق، مجرد ما( السي إن إن) نشرت في عهد‑ أوباما‑ إنه تركة السلطان نص ترليون أدركوا الحكام نجد، والحجاز إنه الأمر خطير، مجرد ما طلع قانون هذا الذي يفرض غرامات، أو يفرض تقاضي الدول المتورطة في الإرهاب أدركوا أن هذا صوت مسلط عليهم ممكن في أي لحظة تثار قضايا فيدفعوا مبالغ هائلة جدآ، فكانوا سباقين بالإضافة الى تخويفهم من إيران، فأمريكا أمريكا ليست إلاهآ في الأرض، أيضآ أوربا في المقابل نحن نتحدث عن صراع أوربا في المقابل دول ضعيفة يعني أنت بتتحدث عن بريطانيا، أسكتلندا تتطالب بالإنفصال عنها، بريطانيا يعني دول الأوربية تعاني من أزمات إقتصادية هائلة جدآ، وتعاني من مشاكل سياسية، وتعاني من صراع عنيف، ما بين الأقصى اليمين، الى الأقصى اليسار، على كل يعني، الصراع واضح بين أمريكا، وأوربا وازداد حدة بحيث إنه‑ميركل‑ أعلنت قالت: آن الآوان أنه إحنا فقط نعتمد على أنفسنا بعيدآ عن بريطانيا، وأمريكا، وإنه نحن نتقوى بأنفسنا كأوربيين، ويبدو أنه هذا الإتجاه يزداد وضوح أنه أوربا يعني  أوألمانيا تقود تجمعآ في النهاية  سيكون يعني القوة لألمانيا، لأنه الشعب الألماني يعني في تاريخيآ .

هيثم الناصر: يعني مسألة جمع مجموعة من الضعفاء، يعني لن تجدي نتيجه يعني...

بلال القصراوي: لا،لا،لا

هيثم الناصر: يعني هي ستكون عبئ عليها، يعني ضعيف على ضعيف لن ينتج قوي بالضرورة .وبتالي السياسة الدولية تتجه بإتجاه معين، هذه السياسة إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية تريد من الناس الآن أن يدفعوا نتيجة أنها هي غير قادرة على دفع، هذا سينتج يعني أنماط جديدة في العلاقات الدولية، أنماط مضطربة، لأنه هي لن تستطيع أن تمارس في النهاية السياسة التي تريد فإن الضعف سيظهر، دعني أقول في المدى المتوسط، وبتالي الذي تمارس الآن في محاولة إجبار الناس على أن يدفعوا وأن تكون لهم مشاركات عملية، أولآ يعني "اسمحلي" إذا كانت المشاركة العملية من أوربا من أي إتجاه، يعني أمريكا الآن هي تمنع الأوربين من التصرف بشكل جيد في بعض القضايا، مثل قضية الفلسطينية، وقضية سوريا، ووضعت روسيا في الطريق حتى لا تتدخل أوربا، فماذا تريد منها إذآ؟

بلال القصراوي: يعني أمريكا حاولت أن تنفرد في عهد‑بوش‑  الإبن وفشلت! عندما ورطت في العراق وصدر قرار مجلس الإمن إنه أمريكا دولة محتلة في العراق يعني، أمريكا فعلآ تعجز أن تنفرد في حكم العالم هلأ هذا البلطجي زعيم العصابة‑ترامب‑ يلي جابوه حتى يفرغ ما بجيوب العالم ليسد، أو ليملئ الخزينة الأمريكية، هذا الرجل أهوج، وفي لحظات كان يندفع فتعود مؤسسة الدولة العميقة، فتضبطه، وتعيده، يعني هو كان يقول حلف النيتو بالي، حلف النيتو انتهى! هلأ طالب أوربا بزيادة دفعاتها، وإلتزاماتها على حلف النيتو، يعني تدفع ب..

هيثم الناصر: وصار الحلف بينفع..

بلال القصراوي: أه، لكن فيما بعد "شايف يعني" غير رأيها  لا يستطيع أن يفرط بحلف النيتو، لأنه حلف النيتو أعطى نوع من أنواع الأهمية من قبل أمريكا لأوربا، يعني بمعنى نوع من أنواع .. لا أقول السيطرة بقدر ما هو أقول يعني مسألة ..

هيثم الناصر: الصداقة الأوربية.

بلال القصراوي: الصداقة، أو يعني يلي فيها الكلمة العليا لأمريكا، هي أمريكا تحاول أن تجعل أوربا تبعآ لها، لكن لا تستطيع الدفاع هذا سيأزم، وسيزيد الحدة بين أوربا، وأمريكا، هذا الوفاق يلي بينهم كحلفاء في توزيع الكعكة، سيصبح في إشكالية وبتالي يعني سيكون هناك تبعات على السياسة الأمريكية، وعلى السياسة الأوربية في العالم ممكن يعني يكون هذا الصراع في صالح المسلمين بإذن الله تعالى. 

هيثم الناصر: كيف ترى يعني لو جئنا وجاءت دولة الخلافة على هذه الصورة؟أين الفائدة؟ أين الخسارة؟ يعني الناحية المصلحية في ذلك؟

بلال قصراوي: لا شك يقينآ يعني إذا كان العالم على قلب رجل واحد سيكون هذا مصاعب يعني جمة على دولة الخلافة، لكن عندما تكون الدول العظمى على خلاف بينها، وبذات على خلاف في المصالح، وتمر بضوائق، أو ضاءقات يعني إقتصادية، سيكون هذا يعني مغنم لدولة الخلافة، أو سيكون مدخل لدولة الخلافة في أن تكبر، في أن تتوسع، في أن تقوى فعلي في ظل هذا التشاحن الذي بين الدول العظمى، ونحن نرى تشاحن بين أوربا يزداد حدة مع أمريكا، ونرى تشاحن بين أوربا روسيا، وبين أمريكا وروسيا، بين أمريكا والصين، ففي خلافات كثيرة في ظل هذه الخلافات يكون لدولة الخلافة مجال كبير، ولخليفة المسلمين، ومعاونيه، أن يناوروا في دفع بدولة الخلافة الى الأمام، والى أن تتوسع، والى أن تقوى.

هيثم الناصر: في تقديرك الخلاف الحاصل الآن يعني مصلحي مؤقت أم له أثر استراتيجية طويلة بين أمريكا، وأوربا؟

بلال القصراوي: لا أمريكا لا تعتبر وربا عدو مثل روسيا، والصين، يعني مريكا لا توجه صواريخ على أوربا، أمريكا توجه صواريخها...

هيثم الناصر: من أوربا..

بلال القصراوي: من أوربا على روسيا، هي تعتبر وإن كانت تستخدم روسيا بسوريا، وتريد أن تستخدمها ضد الصين، وهي فعليآ تستخدم روسيا لتخويف أوربا لتبقى أوربا محتاجة لحلف الناتو الي هددت ‑ميركل‑ أنه خلص أحنا في لحظه ما، يعني معنى كلامها "إنه إحنا مش بحاجة لحلف النيتو، إحنا بدنا نعتمد على أنفسنا"، وصرنا نسمع كثيرآ عن قوة عسكرية أوربية، على كل هذا ما حصل، ولكن تفكير أوربي واضح إنه شكله عم يتبلور مع قادم الأيام في المقابل ضربت أمريكا، والسياسة الأمريكية الفرامل في موضوع إنه لا نحن متمسكين بحلف النيتو، فيعني لن يصل حد الصراع، بضل أوربا يعني هي حليفة أمريكا، ويعني بعتمدوا على مواجهة مايسمى بروسيا، والصين، والعداء الحقيقي مع روسيا، والصين.

هيثم الناصر: إستاذ بلال بارك الله فيك، وشكرآ لك.

بلال القصراوي: وفيك يا أخي، الله يرضى عنك.

هيثم الناصر: ولكم إخوتي جزيل الشكر على المتابعة، مع حدث آخر، السلام عليكم ورحمة الله.

 


الأربعاء، 05 من رمضان 1438هـ الموافق |2017/05/31م
| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |
www.alwaqiyah.tv
facebook.com/alwaqiyahtv
[email protected]


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: الواقية، | قناة | الواقية | نظرة | احداث | مؤتمر | الناتو | صقلية |