فقرة من كتاب (1) : الخليفة وقيادة الجيش | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

إعداد وتقديم: م. أسامة الثويني| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة | www.alwaqiyah.tv facebook.com/alwaqiyahtv [email protected]

جيش,قيادة,الثويني,حزب التحرير,كتب,كتاب,الدولة المدنية,حكم العسكر,دور الجيش

فقرة من كتاب (1) : الخليفة وقيادة الجيش

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 05/27/2017 | المشاهدات: 232

فقرة من كتاب ح1: الخليفة وقيادة الجيش.

إعداد وتقديم: م. أسامة الثويني

 

المقدمة:

وضع حزب التحرير ثقافة إسلامية صافية نقية، تلزمه للإقناع الأمة بمشروعه الكبير، وهو استئناف الحياة الإسلامية، وتلزمه حين ينجح باستلام الحكم على وعي وعلى بصيرة، ومن تلك الثقافة، ما يتعلق بنظام الحكم والنظام الإقتصادي والأموال، والنظام الإجتماعي، والتعليم المنهجي، وغير ذلك الكثير.

 

وإننا في هذه السلسة "سلسلة فقرة وتعليق" نحاول التقاط بعض الأفكار من تلك الكتب، مع بعض الخواطر السريعة،

أقدمها للمشاهد الكريم لعلها تكون دافع للرجوع له الى تلك الكتب والاستزادة منها، لتشكيل تصور عام للحياة الإسلامية، التي يعمل حزب التحرير لإستئنافها.

 

الفقرة:

بسم الله والحمد لله وصلاة والسلام على رسول الله.

يقول حزب التحرير في كتاب"الشخصية الإسلامية" * الجزء الثاني * تحت باب معنى تولي الخليفة لقيادة الجيش ما يلي:

 

"إن أي دور يوجد للعسكريين في السلطان مهما قل يكون خطرا على

الحكم، وعلى الحاكم، وعلى كيان البلاد. وذلك أن الحكم فيه تحري الحق،

وفيه التقيد بالشرع، وفيه تحقيق العدل. وهو لا يعطي أي اعتبار للقوة المادية

حين الحكم، لا عند الحاكم ولا عند المحكومين. وقوته تكمن في الإحساس

بشؤون الناس ورعايتها، لا بما لديه من أدوات تنفيذ. فإذا وجدت القوة المادية

فيه أفسدته من حيث هو حكم، وحولته إلى مجرد سيطرة وتحكم، وانعدمت فيه

حينئذ حقيقة الحكم والسلطان، ولذلك لا يصح أن يكون للعسكريين ولا

للجهاز العسكري أي وجود فيه، بل يجب أن يظلوا بيد الحاكم أداة لا إرادة

لها في الحكم، ولا رأي لها فيه مطلقا بل مجرد أداة صماء خالية من كل ما يمت

له بصلة من إرادة ورأي وغير ذلك". انتهى كلام الحزب.

 

التعليق:

تعليقآ على هذه الفقرة أقول:

ورد في الكتاب المذكور تفصيل لوضعية الجيوش، أو لوضعية الجيش في نظام الإسلام، ومسائل متعددة، تتعلق بتولي الخليفة بقيادة الجيش، وبوضع الجيش من حيث كون هو القوة التي تقوم بالجهاد.

ومن حيث كون هو القوة التي تقوم بحماية الدولة داخليآ وخارجيآ، وكذلك بأثر الجهاز العسكري في السياسة الخارجية، وخطر وجود دور للعسكريين على الحكم والحاكم وعلى كيان الدولة، وغير ذلك من تفاصيل، ولا بد أن ننوه هنا‑ أن هذا الجانب من الثقافة الإسلامية‑ الذي تبناه الحزب "إنما هو جزء من –مشروع متكامل‑ دستور، وأنظمة، وأحكام.

يسير به الحزب بين الأمة ومع تطبيقه، لإقامة دولة الإسلام –خلافة على منهاج النبوة‑

خلافة لا تكون فيها الجيوش سيفآ مسلطآ على رقاب الأمة، ولا خادمآ لرغبات الكافر المستعمر، ولا شركة استثمارية تتملك وتبتلع مصانع وثروات البلاد والعباد، بل جيوش تنحاز لقضايا الامة ومصالحها، تجاهد في سبيل الله وتعيد سيرة الفاتحين والمجاهدين،

‑أبو عبيدة، وخالد، صلاح الدين، ومحمد الفاتح،

وليس ذلك على الله بعزيز.

 ===============

| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |

www.alwaqiyah.tv
facebook.com/alwaqiyahtv
[email protected]


الفئات:
» متفرقات
» اللهم إني صائم

العلامات: جيش | قيادة | الثويني | حزب التحرير | كتب | كتاب | الدولة المدنية | حكم العسكر | دور الجيش |