إضاءات: سفك الدماء خدمة للأعداء | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

إضاءة للدكتور عثمان بخاش حول الاقتتال في الغوطة وعلاقة ذلك بالمفاوضات مع النظام والحلول الأمريكية لتصفية ثورة الشام.

جيش الإسلام,الغوطة الشرقية,هيئة تحرير الشام,مؤتمر جنيف,الأسد,الاقتتال,سوريا,الشام,روسيا,أمريكا,البراميل المتفجرة

إضاءات: سفك الدماء خدمة للأعداء

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 05/05/2017 | المشاهدات: 87

اضاءات: سفك الدماء خدمة للأعداء

إعداد وتقديم: م.عثمان البخاش

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وعلى صحبه ومن والاه وبعد..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في حديثنا اليوم سنسلط الضوء على ما يجري من اقتتال دام, في الغوطة الشرقية.

بعد الهجود الذي قام به فصيل ‑جيش الإسلام‑ في محاولة منه لأستأصال او اجتثاث تنظيم هيئة ‑تحرير الشام‑ أو ‑جبهة النصرة‑ سابقآ,

نريد أن نربط بين هذا الأقتتال الدام, وبين مايجري في الأستانة من مفاوضات برعاية روسية وتركيا وايران, فأولآ: كشف مدير وزارة الخارجية كازخستانية, كشف بأن هذه المفاوضات التي تجري في الأستانة, إذا توصلت الى اتفاقعلى مسودة الاقتراح الروسي, القاضي بإنشاء أماكن آمنة في سوريا, إذا اتفقت هذه الدول الراعية للهدنة في سوريا وهي( ايران‑ وتركيا‑ وروسية) فهذه الاتفاقية ستصبح ملزمة وعلى دمشق والمعارضة المسلحة تنفيذها, هذا الكلام ذكره مدير دائرة آسيا وأفريقيا في الخارجية الكزخستانية‑ايدر بيك تمتوف‑ فإذا هذه مذكرة روسية التي نشرت بالأمس موقع –روسيا اليوم‑ نشر مسودتها فيما اعتبر بالامس تسريبا, نشر تسريب عن هذه المبادرة الروسية, ما ورد فيها (مايعنينا فيها ), ما ورد فيها انه جميع الدول الضامنة ‑روسيا وايران وتركيا‑ تأخذ جميع التدابير اللازمة لمواصلة القتال ضد تنظيم الدولة وجبهة النصرة وغيرهما من المجموعات والمنظمات في مناطق التصعيد, ومساعدة القوات الحكومية والمعارضة المسلحة على مواصله القتال ضد تنظيم الدولة وجبهة النصرة والاشخاص والجماعات والمنظمات التابعة لها, إذا هذه المبادرة الروسيه تقوم على على أن المعارضة المسلحة, على شاكلة جيش الاسلام ومن معه باستمرار القتال ضد تنظيم الدولة وضد جبهة النصرة ومن معهم, فهذه المفاوضات اليوم سمعنا الخبر الذي يريدون من وراءه يعني استغبائنا قام وفد المعارضة برئاسة محمد علوش قائد جيش الاسلام بالانسحاب من المفاوضات الدائرة في الاستانة, بعد ما قدموا مذكرة فيها عشره بنود يشرحون لماذا انسحبوا, يعني الرواية تقول, هذه الروايه تشرح بأن المعارضة تأكد تمسكها بمرجعية الدولية, بمرجعية القرارات الأممية, قررات مجلس الأمن وعددها اثنى عشر قرارا, اتفاق جنيف واحد واثنين, اتفقات فينا, فالمعارضة اذا تلتزم بكل هذه المرجعية اللأممية, ولكن تقول هذه المذكرة بأن,المعارضة ستلتزم بكل هذه المرجعية بما فيها بند:

‑وإن المناطق الآمنة التي تحت المبادرة الروسية وإن المناطق الآمنة هي اجرام مؤقت للتخفيف من الاوضاع الإنسانية الصعبة من المدنيين, ولا يمكن قبول بأي بديل عن الانتقال السياسي.

اذآ المعارضة موافقين على المبادرة الروسية’ موافقين على مايسمى بالمناطق الآمنة, وهي ليست المناطق الآمنة, المبادرة الروسية تقول : هذه أربعة مناطق لتخفيف حدة التصعيد ’ المبادرة الروسية تقول تخفيف حدة التصعيد, المعارضة سمتها المناطق الآمنة, فتقول بأنه هم يأكدون الاتزام بذلك على أن هذا الإجراء إجراء مؤقت لتخفيف من الأوضاع الإنسانية الصعبة للمدنيين, ولا يمكن القبول بإي بديل عن الأنتقال السياسي.  عن أي انتقال سياسي يتحدثون, هل وفد النظام بشار الجعفري, وفد النظام في جنيف وفي غيرها, وفي أستانة وبغيرها, هل طرح موضوع مصير بشار الاسد ومصير نظامه؟  هذا الموضوع لم يطرح ولم يبحث مطلقآ, ولا يعقل بشار الأسد طاغية الشام, سيتفاوض على مصيره, على اعدامه او على عقوبات معقباته, ولكن قادة المعارضة هؤلاء يريدون أن يستغبوا الناس ويتذاكوا علينا فيخرجون بهذه التصريحات, بينما في الوقت نفسه يشنون هذا الهجوم الغادر في الغوطة ضد الفصائل الثورية الأخرى سواء كانت تنظيم هيئة تحرير الشام, أو فيلق الرحمن, وغيرهم.  

وهذا ما يفسر سبب الغضب والنقمة الشعبية, التي قامت في الغوطة, ضد هذا الاقتتال الدامي في الغوطة, فخرجت مظاهرات المدنية لتعترض على هذا الهجوم وبمطالبة بإقاف هذا الإقتتال الدامي, هذه المظاهرات جوبهت بإطلاق النار عليها وققع جرحى في صفوفهم, وأيضآ سمعنا هذه الغضبة ووجهاء واصحاب الرأي في عدة بلدات من سقبا وغيرها, وكفر بطنة وغيرها, كلهم أصدروا البيانات التي تندد بهذا الاقتتال وتناشد أهل دوما ومناصري جيش الاسلام, أن يأخذوا على أيدي السفهاء من جماعة جيش الاسلام, وما أدري ماعلاقة الإسلام بهذا الجيش, الذي يسمونه جيش الإسلام, يعني هذا الاقتتال الذي يجري في الغوطة, يبدو أنه بناءآ على التعليمات التي جاءت من الخارج, وتحديدآ بعد زيارة وزير خارجية السعودي ‑عادل جبير‑ الى موسكو, وفي مسعى للإنضاج هذه الصفقة الجديدة لإخراج حل لسوريا, طبعآ برعاية أمريكية,كما صرح بوتن أمس بلقاءه مع مستشارة الألمانية‑ميركل‑ حينما قال نحن على تواصل مستمر مع أمريكا ولا يمكن حل القضية السورية بمعزل عن أمريكا, حتى ميركل أبدت تفهمآ واستعدادآ في تخريج هذا الحل, مطالبة أن يكون لأوروبا مقعد أو دور في طبخة ما يسمى الحل السياسي, فإذآ حتى يذكر المعلومات الخارجية الكزخستانية, أن وفد المعاضة المسلحة في أستانة, يشمل ستة عشر فصيلآ, ويقول أن بينهم ممثل عن حركة أحرار الشام, ممثل عن حركة أحرار الشام وفي هذا السياق ذكرت وكالة‑نوفستي‑ أن هناك توقعات بانضمام أحرار الشام للهدنة في سوريا رسميآ الاسبوع المقبل بعد انفصال الجناح الأكثر تطرفآ في الحركة وانضمامه الى جبهة النصرة,  فإذآ هذا هو الموضوع وهذه المبادرة الروسية, التي تنص صراحة أن على الدول الراعية روسيا وما أدراك ما روسيا, روسيا التي شاركت طاغية الشام بارتكاب المجازر منذ عدوانها في ثلاثين ايلول الفين وخمسة عشر, ولا تزال برآ وبحرآ وجوآ, وايران وما أدراك ماهي ايران التي بذلت الغالي والرخيص للدفاع عن طاغية الشام, بينما هي النظام الايراني يرفع زورآ وبهتانآ راية ثورة الحسين, ثورة الحسين التي اعتبرت رمزآ للانتفاضة على الظلم, فإذا بهم يأخذونها بالمقلوب, ويجعلون من أنفسهم سندآ لطاغية الشام المجرم ثم تركيا وماأدراك ما تركيا, هذا السلطان مايسمى ‑الأوردغاني‑ الذي يريد أن ينافس أتاتورك في محاربته للإسلام والمسلمين, نعم نعرف سجله وحينما قام بتسليم حلب الى بشار الأسد واشياعه وحلفائه, فهؤلاء الدول الراعية لاتفاق هدنه في سوريا , كما قال وزير دائرة الخارجية الكزخستاتية, عندما يوقعون لهذه المذكرة, فهذه المذكرة ستصبح ملزمة للنظام في دمشق وللمعارضة المسلحة, وهذه الدول ستقوم على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمواصلة القتال ضد تنظيم الدولة, وضد جبهة النصرة, ومن معهم . ومساعدة القوات الحكومية والمعارضة المسلحة على مواصلة القتال ضد تنظيم الدولة وجبهة النصرة ومن معهم, يعني آن الآوان , كل هذه المجريات تفرض السؤال ؟ يعني هذه الثورة حينما قامت تحت شعار ‑هي لله هي لله‑ هذه الثورة قامت على شعار –قائدنا الى الأبد سيدنا محمد‑ , هذه الثورة قامت لاعادة الحكم بما أنزل الله الى الأرض, فعلى الثوار المخلصين أن يأخذوا على أيدي هؤلاء السفهاء سواء المجتمعين في الاستانة, أو في الغوطة وغيرها ممن يسعون لتنفيذ التعليمات الخارجية سواء أتت من تركيا’ أو السعودية, أو أمريكا, أو غيرهم.

هذه الثورة ان كانت لله حقآ, فالله سبحانه وتعالى سينصرها {وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ.إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُون.} إنهم لهم المنصورون, ولكن لن ننتصر ونحن نأخذ التعليمات من هذه العواصم التي تكيد بنا وبديننا شرآ من أنقرة الى الرياض الى جنيف الى موسكو الى واشنطن وغيرها, هذه الثورة ستنتصر عندما فعلآ تكون لله,  كما رفعت الشعار من اول يوم وعلى هؤلاء محمد

 علوش ومن معه أن يرتدعوا عن غيهم, فإنهم مسؤولون عما يرتكبونه من جرائم, وعن هذه الدماء الزكية التي تسفك خدمة لأوامر والتعليمات التي تأتي بالخارج.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

.


| #قناة_الواقية : انحياز إلى مبدأ الأمة |

www.alwaqiyah.tv
facebook.com/alwaqiyahtv
[email protected]


الفئات:
» إضاءات

العلامات: جيش الإسلام | الغوطة الشرقية | هيئة تحرير الشام | مؤتمر جنيف | الأسد | الاقتتال | سوريا | الشام | روسيا | أمريكا | البراميل المتفجرة |