خواطر شامية: الهلال ليس وطنياً! | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهقال –عليه الصلاة والسلام- عن الهلال عن هلال رمضان: صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيتهفالأصل أن تكون أن يكون صيام المسلمين لرؤية الهلال، ولكل العالم الإسلامي برؤية واحدة تكفي، الحكام السوء يستدلون بالأمور الفقهية على الناحية الوط...

قناة,الواقية,خواطر شامية,رمضان,هلال رمضان,تحري الهلال,معاوية عبد الوهاب

خواطر شامية: الهلال ليس وطنياً!

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 05/02/2019 | المشاهدات: 35


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال –عليه الصلاة والسلام- عن الهلال عن هلال رمضان: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته"
فالأصل أن تكون أن يكون صيام المسلمين لرؤية الهلال، ولكل العالم الإسلامي برؤية واحدة تكفي، الحكام السوء يستدلون بالأمور الفقهية على الناحية الوطنية، لو دققت أخي الكريم لوجدت أن الموضوع ليس موضوعا فقهيا بل موضوع تكريس الرابط الوطنية والعياذ بالله، كيف؟ كل سنة يخرج علينا علماء السوء، والعلماء التابعين للأنظمة ليقولوا لك أن القمر في اختلاف مطالع وأن الإنسان يصوم مع بلده من باب ماذا؟ اختلاف المطالع، فأهل الشام أهل سوريا يصومون وحدهم، وأهل تركيا يصومون وحدهم، وأهل اليمن يصومون وحدهم، وأهل إندونيسيا يصمون وحدهم، ويفرقون المسلمين! ويستدلون في موضوع اختلاف المطالع مع أن هذا الاستدلال ضعيف وليس مجال وليس هنا المجال للبيان أن الرأي الأرجح والأقوى والأصح أنه تكفي رؤية شخص مسلم واحد لكل العالم الإسلامي، ولكن كما قلت لك هي الحقيقة موضوع وطني وتكريس للرابطة الوطنية، كيف؟ المسلم المهاجر السوري الذي يسكن في تركيا يصوم مع سوريا، طيب لماذا لا يصوم مع تركيا مثلا؟ أو لماذا لا يصوم مع الجزائر إن كان في الجزائر؟ أو لماذا لا يصوم مع مصر إن كان في مصر؟ كلهم يقولون لك يصوم حول بلده لماذا؟ لأجل تكريس الرابطة الوطنية، تجد مثلا السفير المصري في واشنطن، أو في الصين، أو في اليابان أو في أي مكان آخر يصوم مع بلده مع مصر وليس مع البلد الذي هو فيه، لو كان الموضوع اختلاف مطالع الأصل أن يصوم كما يقولون يعني اختلاف مطالع الأصل أن يصوم حيث هو! ولكن كما قلت لك هو لأنهم لتكريس الناحية الوطنية، ويطالبون المهاجرين بصيام مع بلدهم الذي كانوا فيه بالأصل، وليس مع بلدهم وليس مع البلد الجديد الذي هاجروا فيه، لماذا؟ لماذا؟ لأنهم هذه الأنظمة حرب على الله ورسوله وتريد تفرقة الإسلام والمسلمين، فتتذرع دائما الباطل يتذرع بشيء من الحق يغلف باطله بشيء من الحق مثلما فعل السامري قال: "إني قبضت قبضة من أثر الرسول" غلف باطله بشيء من الحق من أجل ترويج بقية الباطل، فهذا ما يفعله حكام الضرار هم يغلفون باطلهم في موضوع في موضوع تقسيم المسلمين وفي موضوع جعل الرابطة الوطنية هي الأساس يغلفونها هذا الباطل في هلال رمضان لما يسمى عند بعض الفقهاء باختلاف المطالع.
فحسبنا الله ونعم الوكيل، ونسأل الله -عز وجل- أن يعين الأمة على الخلاص من هؤلاء الحكام وأن تقيم هذه الأمة الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة حتى يصبح صوم المسلمين واحدا كما هي دولتهم واحدة، وكما هو جهادهم واحد، وكما هي حربهم واحدة، وكما هي سلمهم واحد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الشيخ معاوية عبد الوهاب

قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة

@قناة الواقية
#قناة_الواقية
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]


الفئات:
» خواطر شامية

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة | الواقية | خواطر شامية | رمضان | هلال رمضان | تحري الهلال | معاوية عبد الوهاب |