نظرة على الأحداث (218): مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا 2019 | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (218): مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا 2019هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام وعلى سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم...

قناة,الواقية,ميونخ,مؤتمر ميونخ للامن,مؤتمر,ألمانيا,وارسو,حزب التحرير,قناة الواقية,الأردن

نظرة على الأحداث (218): مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا 2019

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 02/21/2019 | المشاهدات: 32

نظرة على الأحداث (218): مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا 2019
هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام وعلى سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة "الواقية" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء المتجدد من "نظرة على الأحداث" حديثنا اليوم حول "مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا" نستضيف لهذه الغاية الأستاذ بلال القصراوي أهلا وسهلا أبو إبراهيم
بلال القصراوي: حياك الله
هيثم الناصر: حياك الله، مع بداية هذا الأسبوع انتهى مؤتمر الأمن في ميونخ، بطبيعة الحال يعني برز قضايا معينة في غاية الأهمية على المؤتمر، القضية التي الأبرز هي ذلك الخلاف الأمريكي الأوروبي يعني كان واضح من حديث الرئيس الفرنسي أو ميركل أيضا نائب الرئيس الأمريكي أن هناك يعني قضية حقيقية وكأن الطرفان يعني يتصارعان عليها.
ابتداء يعني طبيعة المؤتمر ما هي قراءتك الإجمالية ثم نأتي لهذا الموضوع إن شاء الله، تفضل
بلال القصراوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، والصلاة والسلام على رسول الله، بارك الله بك أحب أن أبدأ بمقدمة يعني عن المؤتمر
هيثم الناصر: تفضل
بلال القصراوي: المؤتمر ميونخ للأمن هو مؤتمر دوري يعقد كل سنة وهاي الدورة تحمل رقم 55
هيثم الناصر: نعم
بلال القصراوي: وهو معني بالقضايا الأمنية والعسكرية والدفاعية في العالم وبذات في أوروبا، فالمؤتمر في أصله يعني رئيس المؤتمر وزير الدفاع الألماني الأسبق، معني بقضايا أمن والدفاع الأوروبي ثم توسع حتى ضم دول عديدة من العالم، لا يصدر في نهاية المؤتمر يعني اتفاق أو بيان إنما هو تجمع أبرز ما فيه يحدث يلي هي اللقاءات الثنائية والثلاثية ويلي ممكن أكثر أو أقل التي تحدث في جنبات المؤتمر، على هامش المؤتمر في أروقة الفندق الذي يستضيف ضيوف المؤتمر، ويحدث تعاون يعني ما بين دول المشاركة، المؤتمر السنة يعني كان كبير يعني 35 زعيم وقائد ورئيس وملك حضروا، بالإضافة إلى 80 وزير خارجية ووزير دفاع طبيعي بتتحدث عن أوروبا وخارج أوروبا، أضف لذلك 600 شخصية عسكرية وأمنية، يعني بنتحدث على جنيرالات وعلى متخصصين إما عسكر وإما في الأجهزة الأمنية، ولذلك المداولات التي تحدث مداولات أمنية.
إنما عموما المؤتمر يصب في الأساس وفي المصلحة الرئيسية لأوروبا وهذا ما أخفاه الرئيس المؤتمر يلي هو –شتينجر- عندما قال: إنه المؤتمر يميل لخدمة المصلح الأوروبي، الآن حدوث شرخ يعني وخلاف واستقطاب ما بين أمريكا وما بين الاتحاد الأوروبي وأبرز ما في الاتحاد الأوروبي يلي هي ألمانيا وفرنسا، ومن خارج الاتحاد الأوروبي يعني تكاد تكون بريطانيا أيضا يعني لوحظ في مؤتمر وارسو الذي عقد قبله بيوم، قبل مؤتمر ميونخ يلي عقد في هولندا يعني هذا الخلاف الأوروبي الأمريكي واضح في المؤتمر وارسو ما حضروا وزراء الخارجية الأوربيين وعلى رأسهم وزير الخارجية الألماني ووزير الخارجية الفرنسي، حتى وزير الخارجية البريطاني الذي حضر المؤتمر غادر مؤتمر وارسو مبكرا!
في حين الحضور في مؤتمر ميونخ كان كبيرا

هيثم الناصر: مختلف، نعم
بلال القصراوي: وكان مختلف يعني حتى كان هناك استفهام وسؤال لماذا أمريكا عقدت مؤتمر وارسو قبل بيوم مباشرة من مؤتمر ميونخ وكأنه يعني المكان والتاريخ له علاقة في محاولة ضرب الاتحاد الأوروبي وضرب مؤتمرات الاتحاد الأوروبي لأن هذا مؤتمر بالأصل مؤتمر ميونخ هو للاتحاد الأوروبي وخصوصا ألمانيا وأوروبا التي ترعاه.
الآن في استعراض القضايا التي بحثت إحنا بنلاحظ إنه نائب الرئيس الأمريكي –بينس- طرح جملة قضايا مختلف عليها ما بين أمريكا وما بين الاتحاد الأوروبي قضية رقم واحد الاتفاق النووي الإيراني يلي أمريكا أصلا ضمن الموقعين، وأمريكا تريد إلغاء الاتفاق وتطلب الاتحاد الأوروبي عاود ذكر أعاد مرة أخرى بينس ذكر الحاضرين بضرورة الاتفاق النووي وإنه إيران راعي للإرهاب وإنه وإنه وإنه...
على الواقع هذا مغاير للحقيقة تماما يعني إيران أداة من أدوات أمريكا في المنطقة كاملة، والأوروبيين رافضين! يعني على لسان زعماء الاتحاد الأوروبي واضح إنهم رافضين يغيروا الاتفاق النووي لأنه مو لصالحه
هيثم الناصر: أن يبقى الاتفاق
بلال القصراوي: أن يبقى الاتفاق هم المستفيدين، الآن الشركات الأوروبية المهددة بالعقوبات من قبل أمريكا، كونها أمريكا يعني سيدة الاقتصاد العالمي ونظام التحويل العالمي بمر عبر نيويورك، وأنها ستعاقب أي شركة بتم التحويل عبرها عبر نيويورك، الأوروبيين أجروا شيء قريب إلى ما يسمى بالمقايضة مع الإيرانيين، حتى يحموا شركاتهم من العقوبات الأمريكية.
هذا موضوع الاتفاق النووي الإيراني، الموضوع الآخر والذي يظهر الشرخ يلي هو موضوع فنزويلا عندما دعا بينس للدار الأمريكية طبيعي بينس يتحدث باسم الإدارة الأمريكية واسم ترامب هو أصلا أول ما بدأ الخطاب قال إنه ترامب بحييكم! هو تصور يعني تصور إنت لما واحد بيتحدث في مؤتمر وبيقول إنه زعيم بيحييكم الأصل يصفقوا يشكروه على التحية! ما وجد إلا الهجوم يعني! فما أحد صفق وما أحد رحب يعني في هاي التحية التي أرسلها مع نائبه!
فطالب الاتحاد الأوروبي طالب المجتمعين بضرورة الاعتراف بزعيم المعارضة الفنزويلي –قوايدو- كرئيس شرعي لفنزويلا أيضا من القضايا التي طرحها ما يسمى بأنبوب الغاز الروسي الأوروبي الألماني يلي هو –نودسيريمن- يلي يمر عبر البحر البلطيق شايف علي! وألمانيا ترفض بشدة طبيعي ترامب هاجم هذا الخط وقال إنه هذا الخط إنه هذه دعم لاقتصاد روسيا لعدوتنا وهذه عدوة الاتحاد الأوروبي وإحنا كيف بنقبل إنه إحنا انقوي العدو شايف علي! وطالب بشدة إنه ألمانيا ترفض هذا الاتفاق طبيعي ألمانيا كان ردها واضح إنه إحنا مستمرين لأنه هي بحاجة لطاقة إلها مصلحة، يعني الموضوع ليس موضوع عداوات وتحالفات بقدر ما هي مصالح، هذا موضوع ثالث تم طرحه، أيضا يعني طرح مواضيع أخرى محل خلاف ما بين أمريكا وأوروبا أيضا يعني حجم الخلاف عموما الذي بين أمريكا وحلفائها يلي هم الأوروبيين، يعني الحديث جرى في مؤتمر ميونخ وإن كان ليس مؤتمر ميونخ الذي يقرر.
إنه نحن بصدد عالم جديد غير العالم النظام العالمي يلي عرفته البشرية بعد الحرب العالمية الثانية ويلي وضعته أمريكا، ترامب لما إجى وشاف حجم الأزمة الأمريكية الهائلة يلي مرت ب 2008 والواقع المتردي طرح موضوع أمريكا أولا ومصالح أمريكا أولا وبمعنى يعني بعدا أو تعسا يعني لا قيمة للحلفاء شايف!
لأجل ذلك إنت تجد إنه يعني أمريكا في سياساتها وهذا رد على يلي بيقولوا إن أمريكا منفردة في سياسة العالم، وأمريكا تقود العالم، وأمريكا ...
أمريكا رئيس العصابة هي يعني الزعيم الأكبر لكنها لا تقود العالم منفرد! يعني على مستوى شركة مثل شركة هاواوي الصينية بومبيو وزير الخارجية يتدخل يقول إنه: يجب أن تقاطع كل دول العالم شركة هاواوي الصينية! شركة هاواوي الصينية يعني أخذت المرتبة الثانية في المبيعات عالميا بعد سامسونج وقبل يلي هو آي فون وآبل، أمريكا بدها تحمي شركاتها لذلك ما استجاب مين يلي استجاب لأمريكا؟ في هاي القيادة إذا أمريكا منفردة في العالم؟ استجاب لها استراليا ونيوزلندا كندا قالت سندرس الموضوع! سنرى هل هناك خطورة باستخدام أجهزة وأنظمة هواوي الجيل الخامس أم لا!؟ شاهد أن الشرخ يزداد! وأن الخلافات تزداد ما بين أمريكا وما بين أوروبا أيضا من مواضيع خلاف يلي هو الانسحاب الأمريكي من سوريا! يعني أوروبا تخاطب أمريكا يعني إنتو بتقولو إيران هي البعبع، إيران هي بدنا نلغي الاتفاق النووي وإيران تشكل تهديد في المنطقة وإيران وإيران...، طب إنتو تنسحبو من سوريا وكأنه تخلو الساحة وتخلو هذه الساحة لإيران وروسيا؟! بنفس الوقت يلي أيضا بتقولو إنه روسيا عدوتنا؟ فكيف.. الأوروبيون بيردوا وميركل بترد على أمريكا إنه كيف بتنسحبوا من سوريا وبتتركوا سوريا لدولتين يلي بتقولو إنهم أعداء ألداء لنا وللأمريكان والأوروبيين يلي همي إيران وروسيا!؟
الشرخ يزداد والخلاف يزداد وأمريكا يعني المدقق يجد أن العظمة التي كانت فيها كانت بسبب هذا التحالف، هذه العظمة قد تبدو للوهلة الأولى أنها موجودة الآن! لكن إذا استمر بهذا المنوال الخلافات رح تزداد ممكن يتحول هذا الخلاف لأعداء، يعني أمريكا تجعل من روسيا بعبع للاتحاد الأوروبي، الاتحاد الأوروبي يدرك هذا الأمر ولذلك هو رافض أن يجعلها بعبع ماشي عدو ماشي أما بعبع يرفض أن يعملها بعبع.
هيثم الناصر: ألا يقال إنه يعني هي مرحلة إعادة صياغة جديدة مثلا؟
بلال القصراوي: إعادة صياغة يعني لا يقبل الحلفاء يعني إن قبل الحلفاء الأوروبيين يعني هؤلاء قوى لا يستهان فيها رغم إنه حجم قوتهم يعني أضعف من حجم قوة الأمريكان إلا إنه يعني لا يستهان في وجودهم العالمي، لا يستهان في نفوذهم في العالم لا يستهان في اقتصادياتهم المجتمعة يعني اقتصاديات الأوروبي أكبر من اقتصاد الأمريكي مجتمعة الاقتصاد طبيعي أضخم اقتصاد الاقتصاد الأوروبي يلي هو الاقتصاد الألماني، أمريكا كانت تحقق نجاحات عندما كانت تقود هذا التحالف، لكن إذا أمريكا التحالف فرط! وبدأ التحالف يعني يحدد يعني من العدو؟ ومن الصديق؟ وهذا الحديث صار فيه يعني ما قال ماكرون عبارته المشهورة رئيس الجمهورية الفرنسية قال: إحنا بدنا نأسس جيش أوروبي ضد روسيا والصين، هم أعداء روسيا والصين في السياسة الدفاعية الأوروبية أعداء! لكنه كمل وقال وحتى أمريكا! إحنا بدنا جيش يحمينا حتى من أمريكا.
أمريكا لما يعني الأوروبيين كلهم بيشعروا أو شعروا إنه الانسحاب من الاتفاقية الصواريخ قريبة المتوسطة المدى مع روسيا إنه هذا الأمر موجه لهم، إنه هذا ضربة للأوروبيين أنه هذه الصواريخ القريبة والمتوسطة المدى ما تضرب أمريكا! ما عندها مقدرة تضرب أمريكا! لأنه أمريكا محمية بحلف ... بالمحيط الأطلسي هي موجهة لأوروبا وبتالي أمريكا قبلت أن تعرض أوروبا للخطر نتيجة الانسحاب من الاتفاقية اتفاقية الصواريخ قريبة ومتوسطة المدى، قضايا كثير روسيا أيضا لما أرادتها أمريكا أن تكون أداة لها في ضرب الصين رفضت روسيا أن تسير في هذه السياسة لذلك هناك ضغط أمريكي كما يقول حزب التحرير، كما يقول الأمير عطا أبو الرشتة إنه هناك ضغط من أمريكا على روسيا في جعلها عدو وجعلها بعبع حتى تسير روسيا في ركاب أمريكا في موضوع أن تكون أداة ضد الصين.
هيثم الناصر: يعني في مجموع هذه النظرة ألا تشعر يعني أوروبا من جهة، روسيا من جهة أخرى إنه آن الأوان يعني هكذا بعض التقارير أن يكون بينهم علاقة بالاتجاه الإيجابي بما أن الولايات المتحدة الأمريكية تضغط على الطرفين من أجل مصلحتها هي؟
بلال القصراوي: هو هذا لا يستبعد هو يعني الخط العريض أن يعني نحن ندرك منذ قامت الحرب العالمية الثانية إنه أمريكا أصلا ما دخلت الحرب العالمية الثانية لأجل سواد عيون أوروبا أو الحضارة الغربية والحضارة الرأسمالية، دخلت لأجل ثمن! الثمن أن ترث الاستعمار القديم الاستعمار الأوروبي لذلك بدأت فعليا بأخذ مناطق النفوذ وطرد الأوروبيين من مناطق شتى في العالم وكان هذا في بعضه بالاتفاق مع الأوربيين إنه نحن نصرناكو وإحنا انتصرنا في الحرب العالمتين، الحلف الأوروبي الأمريكي سار باتجاه إنه في عدو مشترك يلي هو الاتحاد السوفييت راح هذا العدو المشترك، رجعنا لروسيا القيصرية شايف علي!
روسيا القيصرية أيضا لها خلافات مع الأوروبيين أصلا من أيام الخلاف العثماني كان هناك خلافات ما بين روسيا وما بين بريطانيا وما بين ألمانيا وفرنسا وكان وتنازعوا على تركة الرجل المريض..
ففي حروب حصلت بيناتهم وكانت تحدث. هم في دمهم نقض العهود نقض المواثيق، في دمهم الغدر والخيانة في دمهم المصلحة والمنفعة هو الذي تحركه المصلحة والمنفعة والتآمر
هيثم الناصر: الذي ...
بلال القصراوي: الآن لما دروا أنه الاتحاد الأوروبي يرى وعلى رأسه ألمانيا وفرنسا إنه أمريكا تدفع فيهم باتجاه تصعيد العداوة ما بين أوروبا وما بين روسيا حتى ترتمي أوروبا في أحضان أمريكا وترفع مساهمتها في حلف الأطلسي إلى 2% من الدخل الناتج المحلي تعي أوروبا على ذلك بدأت الحديث عن جيش الأوروبي لأن هذا الجيش الأوروبي لن يكلفهم على جميع الأحوال هاي المبالغ التي تنفقها أمريكا لأنه أصلا أغلب الأسلحة الموجودة في الحلف الأطلسي مأخوذة من أمريكا من مصانع الأمريكية والمصانع الأمريكية مصانع الأسلحة فيها أسعار فلكية وبتالي هذا هو خدمة لا للوبي لوبي السلاح في أمريكا، روسيا تعي على ذلك ممكن أن نرى تقارب ما بين أوروبا وروسيا على هذا التقارب محكوم بالمصلحة إنه تعالي يا روسيا احنا والله في إلنا عدو مشترك يلي هي أمريكا بتحاول توقع بيناتنا يعني أمريكا كثيرا أرادت أن تصعد من القرم ومن أوكرانيا في تأجيج الصراع ما بين أوروبا وروسيا إلا إنه الأوروبيين رفضوا التأجيج!
واستمرت ألمانيا يعني حتى في موضوع مقاطعة الاقتصادية ألمانيا كان لها موقف مغاير، إذا ممكن أن نرى تقارب شايف علي! ما بين الأعداء
هيثم الناصر: في تصريح يعني شبه متوسط المدى من حيث الزمن لكسنجر يتحدى فيها الاتحاد الأوروبي أن يقوم بمثل هذه المسألة بمعنى أنه لا يستطيع، سواء جيش أوروبي أو يعني ما.. الملحقات التي حول هذا الاتفاق؟
بلال القصراوي: هلأ هو الخلافات يعني إنت بتنظر إلى أوروبا فتجد اقتصاديات يعني فيها إشكاليات كبيرة، يعني الطليان في عندهم مصيبة اقتصادية مش مشكلة اقتصادية، الفرنسيين عندهم إشكالية يكاد يكون الوحيد الألماني يلي عندهم اقتصاد يعني متين خلينا نقول نوعا ما وإن كان كل الاقتصاديات التي تقوم على الربا بنص القرآن القطعي "فأذنوا بحرب من الله ورسوله"
وإحنا شفنا 2008 ماذا حدث بالربا والربويين ما حدث؟
ماذا حدث الاقتصاد القائم على الربا، يعني بريطانيا مثلا في نزعات انفصالية عند الاسكتلنديين عند الايرلنديين يعني أكثر مرة هدد في اسكتلندا بعمل استفتاء حتى تقرير المصير، أسبانيا فيها مشاكل فرنسا فيها مشاكل دول أوروبا فيها مشاكل، نجد إحنا بعض الدول الأوروبية بالذات أوروبا الشرقية نتيجة مشاكلها المستعصية واقتصادياتها الضعيفة وووو إلى آخره هي في أحضان أمريكا ، هو بيتحدث عن واقع كل دول العالم، كل دول العالم تعاني من مصائب عظيمة بسبب هذا المبدأ الرأسمالي بسبب الجشع وبسبب القوانين الوضعية، لذلك يعني هذا تهيئة من رب العالمين من رب العباد أن يقوم المولود الجديد أمام دول ضعيفة وأمام تحالفات مهترئة قابلة للتغير والتبدل بناء على المصالح والمنافع
هيثم الناصر: بارك الله فيك
بلال القصراوي: وفيك يا أخي
هيثم الناصر: وشكرا لك
بلال القصراوي: ولك
هيثم الناصر: ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله.

الأربعاء، 15 جمادى الآخرة 1440هـ| 2019/02/20م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
#الخلافة
#حزب_التحرير
#قناةـالواقية
#الواقية #قناة


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة | الواقية | ميونخ | مؤتمر ميونخ للامن | مؤتمر | ألمانيا | وارسو | حزب التحرير | قناة الواقية | الأردن |