نظرة على الأحداث (117): إمكانية التدخل الروسي في ليبيا | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (117) إمكانية التدخل الروسي في ليبياضيف اللقاء: الأستاذ حسن حمدان (أبو البراء)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)#ليبيا#روسيا#التدخل_العسكريالأربعاء 2 من جمادى الآخر 1438هـ الموافق 01 آذار/مارس لعام 2017قناة الواقية: انحياز إلى ...

ليبيا,روسيا,التدخل العسكري,الخلاف,الواقية,قناة الواقية,تلفزيون الواقية,حزب التحرير

نظرة على الأحداث (117): إمكانية التدخل الروسي في ليبيا

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 03/10/2017 | المشاهدات: 70

نظرة على الأحداث (117): إمكانية التدخل الروسي في ليبيا

هيثم الناصر :بسم الله الرحمن الرحيم  والحمد الله رب العالمين وصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من برنامجكم، "نظرة على الأحداث" باسمكم جميعا نرحب بالأخ الفاضل الأستاذ:‑ حسن حمدان‑ حياك الله...

عنوان هذا اللقاء "إمكانية تدخل الروسي في ليبيا".

أخي حسناً ابتداء يعني أصبح شائع و معروف أن طبيعة القوة المتصارعة في ليبيا غير قادرة على الحسم حتى هذه اللحظة و إن كان أخر الأخبار حتى صباح هذا اليوم أنه يعني تم طرد قوات ‑حفتر‑ من المناطق النفطية أو الهلال النفطي، ابتداء كيف تعلق على هذه المسألة، مسألة أن القوى غير قادرة على الحسم حتى ندرك ما يأتي بعدها إن شاء الله، تفضل.

   حسن حمدان: بسم الله رحمن الرحيم، بداية ليبيا كما هو معلوم هي كانت في زمن ‑القذافي‑ تابع للنفوذ البريطاني بالتالي‑ القذافي ‑ والوسط السياسي في ليبيا هو تابع للنفوذ الإنجليزي وهو وسط كبير جدا والقذافي لم يجعل أي نفوذ لأمريكا داخل ليبيا، أي نفوذ أخر كان يقوم بالقتل، وكان هو يعني كما هو معلوم هو يعني مجرم، ولذلك‑ حفتر‑كان يعيل في ظلال الأراضي الأمريكية بعد الثورة، لذلك النفوذ الأمريكي في ليبيا طارئ، وليس هو ذلك النفوذ المتأصل القوي جداً

هيثم الناصر: ليس متمكن.

حسن حمدان:  آه وليست متمكنة نهائياً في ليبيا، هذا الأمر بيجعلنا أن نقول أنه القوى الموجودة على الأرض في ليبيا هي الحقيقة قوى كانت لمستعمر قديم وهي كانت التي تملك الإمكانيات، و النفوذ، والانتشار، وقوة جديدة جاءت بالقوة العسكرية وساعدتها بعض القرارات التي اتخذت مثل تعين ‑حفتر ‑ قائد القوات الإنجليز والدور المصري و الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الاتفاقات، و‑حفتر‑ استطاع أن يشتري البعض بالأموال أو بحجة محاربة الإرهاب، لكن لا زالت القوى التي مع حفتر حقيقة ليست كلها يعني تابع له بمعنى كلمة تابعة له، بل هي أيضا بعض من هذه القوات الموجودة تحت يد حفتر  هي لا تذعن له، وبالتالي هي معدودة ضمن الصف أو القوى لحفتر، لكنها تعطل عليه الكثير من القضايا، لذلك إذا جئنا وقلنا بأنه موضوع القوى المجودة في ليبيا فهي لا  شك أنها لمصلحة أوروبا أكثر منها لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية وهذا ظاهر، ومن هنا نستطيع أن نفهم أن المخطط الأمريكي في ليبيا أنه ذاهب نحو استخدام الحل العسكري وتوتير الأوضاع لأنه هو لا يستطيع بالبحث الدبلوماسي، ولا اتفاقيات  أمريكا هي التي عطلت جميع الاتفاقيات تغيرات الاتفاقيات التي حدثت بجمع  ما يسمى بالفقهاء الليبيين في تونس هي لا تريد لأي نوع من الاتفاقيات أن يتم، لأنها تدرك إذا التقى طرفان وجلسوا على مائدة المفاوضات فالغلبة رح تكون للوسط الذي لا يدين لها بالولاء، وبالتالي هي تستخدم الناحية العسكرية ‑حفتر ‑ومن معه من أجل أن تفرض وجودها وهيمنتها وتحاول أن تأخذ بالقوة ما لا تستطيع أن تأخذه من خلال المفاوضات.

هيثم الناصر: هي إذآ تعتبر أن التدخل الروسي في سوريا صورة ناجحة لتكراره في ليبيا هيك بكل بساطة يعني.

حسن حمدان: بداية قائد القوات  الأمريكية في إفريقيا  قال بالحرف الواحد: "الدور الروسي في ليبيا مرحب به".

هيثم الناصر: مرحب به أمريكيا؟

حسن حمدان: آه، هو قائد القوات الأمريكية في ليبيا، لكن هذا الشيء لم يعطي إشارة إنه الولايات المتحدة الأمريكية من الممكن أن تستخدم القوات الروسية  في ليبيا كما كانت روسيا ورقة بيد الولايات المتحدة الأمريكية في الشام!، هذا كلام وارد، لكن..

هيثم الناصر: في متل هيك حالة يعني هي ستقف إذآ أمام القبائل يعني أمام الناس مباشرة؟

حسن حمدان: ما هي بدك أذكر هذا الكلام يعني يذهب باتجاه خطير جدا، لعدة أمور إنه اختلاف الواقعين ما بين الشام، وما بين ليبيا، في الشام الغرب كان في صف واحد، والأمة في الطرف المقابل بمعنى آخر إنه (غير مفهومة) أمريكا وأدواتها ما كان في تنافس دولي ما كان في صراع دولي في الشام، وإنما كان في صراع بين الإسلام والكفر!، بين الأمة والولايات المتحدة الأمريكية بعملائها بأشياعها بأدواتها بكل قدرات الأرض التي جمعت على أرض الشام، هذا كلام واضح يعني الطرف الآخر كان الأمة، في ليبيا لا، في طرف آخر، في طرف دولي آخر وهو الإنجليز ومن وراءه يعني يدخل الدور الأوربي، وأوربا تنظر إلى ليبيا على أنها يعني منطقة يعني الحديقة الخلفية، أو منطقة نفوذ قوي جدا، ليبيا من الإمكانات الضخمة فيها موضوع البترول الليبي الخفيف غير العميق في الأرض، فيها امتيازات ضخمة، ليبيا مركز استراتيجي ضخم إذا تمكنت منها الولايات المتحدة الأمريكية وعلى مقربة من أوربا، موضوع الهجرة! التهديد في موضوع الهجرة أمام خل نقول الإتحاد الأوربي، لذلك الأوربيين ينظروا إلى هذه المنطقة على أنها منطقتهم!، وبتالي هي على أبوابهم، الآن في حال وجود الطرف الروسي لو أن أمريكا قبلت، أو طلبت من روسيا أن تأتي إلى ليبيا وارد!، لكن هل هذا الأمر متل الشام؟، الطرف الأوربي التاني الآن له هو الكلمة الأقوى نوعا ما على الأرض من ناحية العشائرية، والعدد والتعداد، الأمر الثاني النفوذ –حفتر‑ ومن معه منبوذين داخل ليبيا، منبوذين أولا أنهم قلة، والأمر الثاني منبوذين أنه يحمل بكل وقاحة شيء الليبين لا يريدون، يعني فكرة محاربة الإرهاب مدركينها في ليبيا هو محاربة الإسلام، ما يطرح حفتر من شعارات واطروحات لا يمكن أن الشعب الليبي يوافق عليها!، والأمر الثاني إنه الطرف المقابل يلي هو أوربا هل ستقف يعني مكتوفة الأيدي أمام إخراج نفوذها!، القضية قضية صراع، وبتالي صراع، أنا بدي أدخل بكل ما أملك من قوة، وبتالي إذا كان الدور الروسي بالشام بدون أي مشاكل وبدون أي قلائل نوعا ما ففي ليبيا لا، في قلاقل كثير ممكن أن يتم تهريب أسلحة إلى العشائر، والقبائل في ليبيا وطريق فاتح بشكل كبير جدا من خلال تونس، الجزائر، وهذه أرض يعني كبيرة جدا وصحراء وبتالي إذا تم تهريب الصواريخ التي تسقط الطائرات فالدور الروسي يعني لن يكون في ذاهب إلى نزه يعني!

هيثم الناصر: الدول الاستعمارية يعني ليس لديها الكثير لتخسره، ما دام أنه أرض، أرض الإسلام، والناس هم مسلمون بطبيعة الحال وبتالي هم يقدمون على مثل هذه المغامرات.

حسن حمدان: كلام بلا شك، وهدا كلام مؤلم، وهذا يجب أن تعي الأمة أن الغرب نعم هو غير مستعجل اليوم، بكرا لأنه لا الدماء دماءه، ولا الأرواح أرواحه!، فالأمر مهما طال!. لكن دعني أذكرك إنه الولايات المتحدة الأمريكية ضاقت ذرعا في موضوع ليبيا في آخر فترة‑ أوباما‑ بالمقابلة الصحفية الشهيرة، تكلم وهاجم أوربا و‑ساركوزي‑ ورئيس وزراء بريطانيا، وتحدث على مفهوم الراكب بالمجان!، وقال إحنا يلي قضينا على قوات معمر القذافي وأنهينا المذبحة يلي هو كان ناوي يقتل فيها يلي هم في مناطق بغازي، إلى غير ذلك، وفي النتيجة أنتو كنتو حاملين المعطف وجئتو شاركتونا بكل الأمور، ولم تقدموا شيء نهائيا، لأنه أوباما أدرك إنه الولايات المتحدة الأمريكية، الإدراة الأمريكية، والأدوات العميقة في الولايات المتحدة الأمريكية أدركت إنه في ليبيا، قامت الولايات المتحدة الأمريكية بكل الأمور، ومن قطف الثمرة؟ أغلبهم الأوربيين و ثمار...أو الحصة التي أخذتها الولايات المتحدة الأمريكية لا تتلائم حقيقة مع الجهد يلي بذلته، من هون كان ظاهر على أوباما شدة الغضب في موضوع يلي هو الهجوم على أوربا وهاجمهم بالإسم بريطانيا وفرنسا وتحدث بمفهوم كما ذكرنا الراكب بالمجان، والراكب بالمجان هو الذي..يعني هو مفهوم بالرأسمالي هو مفهوم يعني إقتصادي في أصله، ذلك الرجل يلي يقوم بأخذ المنفعة أو الذي ينتفع بها دون أن يدفع أجرة، دون أن يدفع أجرة، يعني هو من (غير مفهومة) الأمور وما يدفع بالتكاليف شيء، وبتالي هو طالب الأوربيين بأن يكون لهم دور آه,,حتى يكون لكم جزء من الثورة لكن الأوربيين كما ذكرت لك إنه القوة التي موجودة لهم على الأرض أكثر وأقوى نوعا ما مما يملك حفتر بدليل ما ذكرته إنه منطقة الهلال يعني تم أخذها، صحيح ممكن أن يعين حفتر ببعض القوات، وأن يأتي بقوات مصرية أو غيرها، أو بعض الدول أو تأتي ضربات من هنا وهناك، لكن مجرد إنك تقول إنه الطرف المقابل قدر ياخذها! معنى ذلك إنه قوات حفتر ضعيفة والطرف الآخر يملك من القوى يعني شديد.

هيثم الناصر: بدي أشير يعني إلى الموقف القوى العربية ما يسمى التحالف في اليمن، يعني هو جاء بناء على رغبة أمريكية حتى يقف في وجه القوى التي تمثل الأوربيين في اليمن أيضا، أو الإنجليز تحديدا، نفس وجه الصراع تماما، طبيعة هذه القوى يعني في تعاملها مع الوقائع أيضا مسألة محفوفة بكثير من المخاطر، أو من عدم النجاح ومن الأضرار المتعلقة بالمدنين وكذا..إلى آخره، بمعنى إنه مسألة حسم وتميل الكفة إلى جهة معينة لا تظهر بهذه البساطة، الواقع في ليبيا لعله أقرب إلى هذه الصورة منه إلى التدخل الروسي في في سوريا، فالآن لو بدها تيجي تدخل روسيا هناك بدها يعني نفس الصورة الماثلة  في اليمن بدها تطبق وبالتالي الصراع سيمتد وكما قلنا على حساب الليبيين.

حسن حمدان: هو في نقطة أيضا أخرى، الدور الروسي  عندما يأتي بدو يجي تحت غطاء ما يسمى يعني يلي تبجح فيه ‑بوتن‑ أنه أنا عندما جأت وتدخلت في الشام جئت تحت غطاء الشرعية، إنه النظام القائم يلي هو بيسموه هو يلي طلت في ليبيا من الذي يحمل الشرعية؟ يعني برلمان طبرق غير معترف فيه....عفوا معترف فيه، حفتر معترف فيه قائد قوات جيش، حكومة السراج معترف فيها دوليا، يعني إنت بتتكلم على أطراف في الطرفين هذا معترف فيه هذا..

هيثم الناصر: متداخلة المسألة نعم..

حسن حمدان: من الذي وكلك الحكومة التي في السراج يعني هي لا  تريد هي حكومة يعني تميل إلى أوربا ولا تميل للولايات المتحدة الأمريكية، صحيح أنها ممكن أن تعطي الولايات المتحدة الأمريكية بعض المغانم أو بعض التنازلات، لكنها لا يمكن أن تأتي بالدور الروسي في هذا الأمر..الآن مين  يلي بيحاول يجيب الدور الروسي؟  هو حفتر! حفتر الآن ما بيملك.. يعني ماهي الشرعية يلي بتعطيه أن يأتي بخليني أقول بالقوات الروسية ..

هيثم الناصر: أين الدعم الشعبي لحفتر الذي يوكله؟

حسن حمدان: مش وجه الشرعية، لكن في أحسن الحالات في هيك حالات، المفروض أو هكذا حالات يعني يكون إنه حفتر هو قائد جيش ممكن إنه يزود قواته بتعاون عسكري بتعاون أسلحة، مبيعات إلى غير ذلك، أما روسيا أن تأتي فهذه تحتاج إلى حكومة شرعية معترف بها عالميا، هي التي تطلب منه هذا الأمر..وارد! في المقابل كما ذكرت لك، بدك تشوف الطرف التاني هل الطرف التاني يعني أوربا سوف تترك روسيا بذلك العداء التاريخي بين أوربا وروسيا، هل تتركها تأخذ منها هذا الأمر؟ الذي تقدم إلى الولايات المتحدة الأمريكية؟ أم التدخل إذا يعني ..إذا حدث رح يكون نتائجه وخيمة جدا والآن يقف عند ليبيا يعني..

هيثم الناصر: أكيد..أكيد، مدام إنه الواقع العسكري والسياسي في ليبيا إلى هذا الحد من الإضطراب، وأيضا يعني المسلمون في ليبيا واضح أنهم من الضعف بمكان بحيث أن لا قرار لهم!، إذآ إلى أين، وإلى متى؟

حسن حمدان: القذافي، يعني النظام الليبي السابق يعني عيش أهل ليبيا في عزلة تامة، وعاشوا ضمن نظام بوليسي قمعي بشكل كبير جدا يعني، وما لحقوا يفيقوا من موضوع إخراج القذافي أو قتله إلا وهم ضحايا صراع من أجل الغرب، يعني وبتالي الليبيين أو أهلنا في ليبيا هم من الناس الطيبين من حفظة القرآن الكريم يعني يقال إنه هم من أكثر البلاد تحفظ كتاب الله‑تعالى‑، وفيهم الأطراف التي تقاتل حفتر بدفع عقائدي، لأنها تدرك حفتر، ومشروع حفتر، وإلى غير ذلك.. وبعض منهم هم مسلمين وبتالي يدركوا إنه هذا خطر على دينهم آه.. وإن كان هو قد لا يدك يلي هو الصراع الدولي أو الجهة التي يعني ينتفع بها، أو من يركب، أو من يأخذ ثمرة قتاله، لا شك إنه موضوع ليبيا لن يهدأ حاليا!، لن يهدأ حاليا! وفي المنظور القريب لن يهدأ حاليا!، القضية خطيرة جدا، لذلك أنت بتلاحظ إنه من قبل فترة وجدنا إنه فجأة تنظيم الدولة بيظهر في مناطق شمال أفريقا ومنها ليبيا! وهذا ذريعة للولايات المتحدة الأمريكية ومن معها بحجة يلي هو التدخل من أجل محاربة الإرهاب، فما تريد الولايات المتحدة الأمريكية هو عسكرت هذه المناطق من أجل أن تدخل! أهل المنطقة وأوربا حاليا لا يريدوا العسكري لأنهم بيدركوا إنه الولايات المتحدة الأمريكية إذا دخلت بقدم، دخلت بالقدم الثانية، ثم قامت بإخراج الطرف المقابل لها، فما بالك مع الإدارة الحالية التي الآن تطالب علنا وبكل وضوح بإلغاء وتكتل الأوربي! التكتل..والقضاء على الإتحاد الأوربي، وإنه أوربا أصبحت دول يعني هي من قبيل التاريخ، وبالتالي على كل دولة أوربة أن تقف عند حدودها، والخطة الأمريكية يلي ماشية فيها الآن إدارة‑ ترامب‑ آه.. هي عملية إنه وضع حد لأوربا داخل حدود أوربا وبتالي إنهائها

هيثم الناصر: وإخراجها من المناطق.

حسن حمدان: آه.. وبذات في أفريقيا، وبذات في أفريقيا لذلك نحن نرى شدة الصراع في مناطق يعني مثلا المغرب، الجزائر، وتونس، وليبيا، وبعض المناطق على أشده، لأنه حقيقة يعني الصراع الآن لا أقول على تقاسم المغانم، آه نهائيا يعني الأوربيين..

هيثم الناصر: وجود نفوذ بذاته

حسن حمدان: في زمن‑كلينتون‑ أظني في الولاية الأولى كان أظني وزير خارجية (غير مفهومه) أظني. عندما جاء إلى الأفارقة بحث معهم، قال لهم إنتو يلي كان لا يعول عليكم، يعني الزيارات قبل هيك كانت قبل تلاتين سنة يعني بعد هذه الزيارة قديش بدكو تغيبو؟ آه، لكن في تلك الفترة في التسعينيات والأمريكان دخلوا أفريقيا بشكل يعني خليني أقول كبير جدا وعنيف!، الآن الأمريكان جادين من أجل إخراج النفوذ الأوربي حقيقة من أفريقيا، ولهم بعض الأدوات ...هل يتمكنوا من هذا الأمر؟

هيثم الناصر: نسأل الله أن لا يتمكنوا من ذلك.

حسن حمدان: لا هو ولا الطرف المقابل.

هيثم الناصر: اللهم آمين، إن شاء الله، أستاذ حسن بارك الله فيك، شكرا لك.

حسن حمدان: الله يبارك فيك.

هيثم الناصر: ولطكم جزيل الشكر على المتابعة مع حدث آخر، نلقاكم على خير ..

السلام عليكم.


#ليبيا
#روسيا
#التدخل_العسكري
الأربعاء 2 من جمادى الآخر 1438هـ الموافق 01 آذار/مارس لعام 2017
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]
#الواقية
#قناة_الوا


الفئات:
» نظرة على الأحداث

العلامات: ليبيا | روسيا | التدخل العسكري | الخلاف | الواقية | قناة الواقية | تلفزيون الواقية | حزب التحرير |