نظرة على الأحداث (112): كتابة دستور روسي لسوريا | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

نظرة على الأحداث (111)كتابة دستور روسي لسورياضيف اللقاء: الأستاذ بلال القصراوي (أبو إبراهيم)أجرى اللقاء: الأستاذ هيثم الناصر (أبو عمر)الأربعاء 04 من جمادى الأولى الموافق 01 شباط/فبراير لعام 2017قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة www.alwaqiyah.tv | fac...

روسيا,دستور,مسودة دستور,سوريا,الشام,الثورة السورية,ثورة سوريا,مؤتمر أستانة,الأستانة,مؤتمر

نظرة على الأحداث (112): كتابة دستور روسي لسوريا

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: - قناة الواقية - | التاريخ: 02/02/2017 | المشاهدات: 40

الحلقة: نظرة على الأحداث (112) كتابة دستور روسي لسوريا.

هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الأخوة الكرام:  السلام عليكم ورحمة الله، أحييكم في هذه الحلقة  الجديد من برنامجكم "نظرة على الأحداث"، باسمكم جميعا أرحب بالأخ الأستاذ: "بلال القصراوي"،  أهلا وسهلا.

بلال القصراوي: حياك الله، أهلا وسهلا.

هيثم الناصر: لقاء هذا اليوم حول تأليف وكتابة روسيا لدستور لثورة الشام فكونوا معنا بارك الله فيكم.

تمخض لقاء الأستانة عن دستور روسي لثورة الشام لا بد أن هناك شيء جديد، كيف تعلق على هذا العنوان ابتداءا؟

بلال القصراوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، يعني الحقيقة أن روسيا دولة محتلة، وروسيا يداها لا تقطر بل تسيل بدماء المسلمين في ثورة الشام، وفي ثورة سوريا والمحادثات يعني كانت محادثات بين مهزوم من ذهب من قادة الفصائل إلى الأستانة، وبين من يدعي الإنتصار وهو ليس منتصرا في حقيقته!، روسيا جاءت لحماية نظام بشار، وروسيا ظنت بعد أن سقطت حلب نتيجة التخاذل وليس نتيجة انتصار روسيا ومن معها من مرتزقة إيران والإيرانيين، لأ.. هي انتصرت نتيجة تخاذل بعض الثوار الذين كانوا قد ارتبطوا بتركيا وكانوا قد رتبوا أمورهم للحل السياسي، فروسيا دولة محتلة، روسيا تريد أن تضع دستور يعني القضية أصلا الصراع هو صراع بين الأمة وبين الكفر، سواء كان الدستور فرنسي ولى كان الدستور روسي، فهذا دستور من كيان محتل، روسيا تظن أنها قد نجحت في إخضاع ثورة الشام، وهي بادرت إلى إصدار دستور، مع أن ثورة الشام إلى الآن لم تهدأ، لم تهزم، لم ..قد يكون هناك انتكاسات، قد يكون هناك...، لكن أهل الشام مازال توجههم لله‑عز وجل‑ وليس توجههم لروسيا، أو لأوربا، أو لأمريكا، هم ليسوا بانتظار دستور بريمر جديد من خلال الروس كما حصل في العراق، الموضوع أن الروس يعني استبقوا الأحداث يعني وكأنهم ظنوا أنهم وصلوا إلى النهايات، وأن الثورة أخضعت، وأن أهل الشام استسلموا، وأن أهل الشام قد باعوا شعارهم الذي كانت ترتج له جنبات الكون، "هي لله، هي لله، ما إلنا غيرك يا الله"، وأن أهل سوريا قد هزموا وأنهم قد قبلوا بالتسوية السياسية مع هذا النظام، ولذلك وضعوا هذا الدستور، هكذا ظن الروس لكن هذا الظن ظن مخطأ لأن الواقع لا يقول بذلك ويقول أن أهل الشام مزال توجههم لله عزوجل وأنهم لن يقبلوا بهذا الدستور التي قد تقبل به بعض قادة الفصائل أو بعض الحركات

هيثم الناصر: تقي أبو براهيم هناك إقتتال في بعض المناطق بين فصائل الثورة هناك من خرج ليتفاوض مع الروس ويتفاوض معهم حول الدستور ولا ندري لعله وقع وكذا إلى أخره يعني هناك مزيج من الإطراب لعل الروس يعني أراد أن يخلل هذه الثورة بإظهار أن هناك دستور، وأن مسألة منتهية.

بلال القصراوي: هو الحل الذي يعني، يعني  الذي يسير الجميع بتجاهه والحل التي وضعته أمريكا والحل الذي استصدر في قرارات هيئة الأمم المتحدة، مجلس الأمن، و ما حدث في فينا وفي جنيف!، الحل قائم على موضوع تغير شكلي في النظام، مع بقاء المؤسسات العسكرية، والمدنية، ثم يأتي فيما بعد، بعد انتخابات مجلس النواب تأتي وضع الدستور! روسيا استبقت كل الأحداث وظنت أن العملية قد تمت برمتها يعني إنه التفاوض قد تم، إنه القبول حدث من الطرفين، أن أهل الشام استسلموا لهذا الواقع الجديد لهذا الوحش الروسي وقبلوا بنظام بشار، وبتالي بدأ بعملية وضع الدستور، لأ، الواقع هو غير ذلك، الآن هم في موضوع الإقتتال هم قالوا أنهم بعد حلب سينهي الثورة بالاقتتال بين الفصائل في إدلب، الحقيقة أن هناك وعي في عند أهل الشام أن هذه الدماء، دماء لا يجوز إهدارها وأن دم المسلم وماله وعرضه حرام، على المسلم، وبتالي هناك يعني خشية من هذا الإقتتال الذي ترعاه، وتبث بذور الفتنة فيه روسيا، وأمريكا، وتركيا،ووووكل دول العالم، لكن هناك عقلاء نسأل الله‑عز وجل‑ أن هؤلاء العقلاء يحقنوا هذه الدماء، وأن يوقفوا هذا النزيف قبل أن يكبر، يعني لا نستطيع أن نقول أن هناك إقتتال كبيرا، هناك مناوشات، إلا أن هذه المناوشات يعني هي يعني أقرب إلى أن تكون إلى أن تهدأ من أن تكون يعني سببا في تطاحن المسلمين وهدر..يعني مسألة الدم المسلم مسألة عظيمة جدا عند الله عز  وجل‑ أن يلهم الثوار، وأن يلهم أهل الشام أن يأخذوا على يد المعتد وأن يمنعوا إعتداء الفصائل على بعضها البعض، ظن الكافر إنه سيكمل التآمر على ثورة الشام بالإقتتال! لكن ظننا بالله‑عز وجل‑ أن الله يهيأ لهذه الأمة رجال سيمنعوا هذا الإقتتال.

هيثم الناصر: بعض المفكرين أو الصحفيين المسلمين، يعني كتبوا يستنكرون كتابة روسيا لهذا الدستور، وهذا يعني هذه إشارة لا شك أنها طيبة من هذا الوسط الإعلامي أن يكتب مستنكرا لعله يعني يثير في الرأي العام عند المسلمين أن يقفوا ضد هذه المسألة، نحن رأينا كيف فعل بريمر في العراق، وما هي المآسي التي جرت على ذلك، كيف تعلق؟

بلال القصراوي: هو الصحيح، بارك الله فيهم على موقفهم، لكن المسألة التي يجب أن تدرك إنه الموضوع ليس موضوع روسيا! يعني روسيا ليس عندها مشكلة أن يرفض دستورها، وأن يتم فيما بعد حسب التصور الأمريكي حسب التصور الحل السياسي أن يتم بعد التفاوض، وبعد الحكومة الإنتقالية، وبعد إنتخابات نيابية أن يتم وضع دستور، سواء كان الدستور روسيا، أو كان أمريكيا، أو بلجيكيا، أو فرنسيا، أو إنجليزيا..، هذا الدستور على جميع الأحوال طالما أنه ليس من كتاب الله وسنة رسوله، وما أرشد إليهما من إجماع وقياس صحابة، ومن إجماع صحابة ، وقياس! فهو دستور باطل، هو دستور يعادي الله ورسوله والمؤمنين، هو دستور يجب محاربته كائنا ما كان مصدر هذا الدستور حتى لو كان هذا الدستور الذي سيوضع للأسف للبعض ما يدعي أنه يعني إسلامي، وأنه يعمل في العمل الإسلامي! الدستور الذي  يجب أن يعمل له والذي لن يقبل أهل الشام إلا به هو دستور رب العالمين، دستور رب العالمين ليس مأخوذا لا من روسيا ولا من أمريكا ولا من الإتحاد الأوربي ولا من خبراء التشريع والفقه القانوني، والفقه المقارن، بل مأخوذ من كتاب الله‑عز وجل‑ ومن سنة نبيه ومن إجماع الصحابة ومن القياس، هذه الأدلة المصادر التشريع  الأربعة المعتبرة، منها يؤخذ هذا الدستور، وطبيعي "حزب التحرير" كان سباقا في وضع دستور لهذه الأمة مستنبطة من هذه الأدلة التفصيلية الأربعة، هذا الدستور جاهز لأن تبحث به الفصائل لا أن تبحث بالدستور الروسي أو أن تبحث في الدساتير الوضعية الأخرى بل تبحث في هذا الدستور الذي مستنبطا بمواده كلها، كل مادة بأدلتها التفصيلية سواء من الكتاب أو السنة، أو ما أرشدا  إليه، الأمة تريد الإسلام، الأمة تتحرك  من أجل الإسلام،

 (تعديل)الأمة لن تقبل إلا بالإسلام،

هذه المحاولات للإلتفات على الأمة ووضع دستور هو محاولات لكبح هذه الأمة والحيلولة بينها وبين أن تعود إلى دستور رب العالمين،  يعني الدستور الروسي أو الدستور الأمريكي أو أي دستور في الدنيا سيضعه الغرب لنا هو سيقوم على ثلاث أربع مواد أساسية، المادة الأولى: أن الشعب هو مصدر التشريع يلي هي الديمقراطية، والمادة الثانية أن المادة الثانية ستكون أن الإسلام دين الدولة..

هيثم الناصر: كالعادة في كل الدساتير!

بلال القصراوي: آه كالعادة في كل الدساتير، وهناك مسألة جديدة تضاف على الدساتير الحديثة التي وضعت في العراق، ويلي الروس وضعوها يلي هو مسألة إيجاد بذرة التفتيت في الدولة التي يوضع لها الدستور، يعني الدستور الروسي فيه مادة تتحدث عن أن حدود سوريا قابلة للتغير إذا جرى استفتاء على ذلك ! بمعنى أم هناك حكم ذاتي وتحدثوا عن الحكم الذاتي للأكراد واللغة الكردية، وأنه إذا حدث استفتاء ممكن أن تتغير حدود الدولة السوريا بما يتناسب مع هذا الإستفتاء الجديد، هذا الكلام أيضا موجود في دستور بريمر في العراق يلي هو وجود بذرة، أو ما يسمى دستور فيدرالي يعني ليكون هناك قابلية لتقسيم بلاد المسلمين فوق ما هي مقسمة ومجزئة، فالدساتير لا تختلف عن بعضها البعض، الذي سيبقى هذه الأمة أمة واحدة الذي سيبقي هخعفذه الأمة عزيزة، أمة قوية، هو الدستور الذي يعمل ويؤكد على أن المؤمنين إخوة..آه، من الدون الناس،  وأن كيانهم كيان واحد، وأن هذه الحدود حدود مصطنعة وضعها الكافر المستعمر وأن هذه الحدود يجب أن تزال، وأن الاحتكام برب العالمين وليس للشرع الدولي  أو للمواثيق الدولي التي وضعتها هيئة الأمم المتحدة.

هيثم الناصر:أستاذ بلال بارك الله فيك، شكرا لك على هذه المعاني الطيبة ولكم جزيل الشكر إخوتي على متابعتكم مع حدث آخر السلام عليكم ورحمة الله.

 


الأربعاء 04 من جمادى الأولى الموافق 01 شباط/فبراير لعام 2017
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]
#الواقية
#قناة_الواقية
#سوريا
#دستور
#دستور_روسي
#دستور_روسي_لسوريا
#مسودة_دستور
#اليمن
#غامبيا
#فلسطين
#حلب
#الثورة_السورية
#الفصائل
#الوحدة
#المال_القذر
#أستانة
#مؤتمر_الأستانة
#الأستانة
#مؤتمر_أستانة


الفئات:
» نظرة على الأحداث

العلامات: روسيا | دستور | مسودة دستور | سوريا | الشام | الثورة السورية | ثورة سوريا | مؤتمر أستانة | الأستانة | مؤتمر |