خواطر شامية: كم أبي غبشان بيننا؟! | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

خواطر شامية: كم أبي غبشان بيننا؟!إعداد وتقديم: معاوية عبد الوهابقناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]#الواقية#قناة_الواقية

قناة،,الواقية,أبي غبشان,معاوية عبد الوهاب,خواطر شامية,سوريا,حلب,الغوطة الشرقية

خواطر شامية: كم أبي غبشان بيننا؟!

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 04/05/2018 | المشاهدات: 22

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تقول العرب أحمق من أبي غبشان وأخسر من أبي غبشان وأندم من أبي غبشان، من هو أبو غبشان هذا؟

في الجاهلية هو رجل من خزاعة كان مستلما لسدانة بيت الله الحرام، جاء قصي بن ابي كلاب أخذه إلى الطائف سكرا معا شربا الخمر معا واشترى منه سدانة البيت الحرام بزق من خمر بكوب من خمر، فلما أفاق ندم ندامة عجيبة فضربت به العرب المثل بخسران الصفقة وبالحمق وبالندامة، سبحان الله كم من أبي غبشان في ثورة الشام؟ قادة الفصائل الذين باعوا جنة عرضها السموات والأرض بشيء زهيد باعوا دماء المسلمين كلها وتضحيات المسلمين كلها من أجل دنيا فانية والعياذ بالله، باعوا أعراض المسلمات وباعوا أعراض المغتصبات في السجون وباعوا دماء الأطفال من أجل حفنة من الدولارات فكل من بكل أسف كل من فعل ذلك هو حقيقة كأبي غبشان وحكام المسلمين أيضا كم أكاد أجزم أنهم كلهم كأبي غبشان لأنهم باعوا جنة عرضها السموات والأرض من أجل منصب دنيوي والعياذ بالله، أما المؤمنون فقال عنهم الله –عز وجل- : "إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة" نسأل الله –عز وجل- لهذه الأمة الجنة وإننا ندعوا كافة المسلمين أن يشتروا الجنة ويطلقوا الدنيا ويسعوا إلى تحكيم شرع الله –عز وجل- حتى لا يصبحوا كأبي غبشان بل يصبحوا كالصحابة الذين أقاموا دولة الإسلام.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إعداد وتقديم: معاوية عبد الوهاب

قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | [email protected]
#الواقية
#قناة_الواقية


الفئات:
» خواطر شامية

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة، | الواقية | أبي غبشان | معاوية عبد الوهاب | خواطر شامية | سوريا | حلب | الغوطة الشرقية |